Home > Posts > Biography > ديان هندريكس .. ثاني أقوى سيدات أمريكا

ديان هندريكس .. ثاني أقوى سيدات أمريكا

ديان هندريكس هي سيدة أعمال أمريكية، ولدت عام 1947، ولديها شركة إنتاج أفلام أمريكية معروفة، تهتم بالعمل الخيري بشكل كبير، وصنفتها مجلة “فوربس” مؤخرًا بأنها ثاني امرأة أمريكية صنعت ثروتها بنفسها حتى أصبحت مليونيرة.

كما أن ديان هندريكس هي أرملة المياردير “كن هندركس”، وتم تصنيفها كثاني امرأة أميركية صنعت ثروتها بيدها وفقًا لمجلة “فوربس” وتم الإعلان عنها في فبراير من العام الجاري 2018.

ديان هندريكس ثاني أقوى سيدات أمريكا

نشأتها وحياتها

هي امرأة أمريكية، وواحدة من بين تسع بنات ولدن في مزارع الألبان “ويسكونسن”، نشأت في حياة أمريكية مثالية للغاية، لكنها كانت دائمًا تبحث عن المزيد، تتوق لأكثر من تلك الحياة التي تعيشها، وقامت ديان بالاستفادة من خبرة والدها المحامي في المجال القانوني.

تحدثت ديان هندريكس عن حياتها عقب الكشف عن تواجدها في الرتبة الثانية كأفضل امرأة أمريكية صنعت ثروتها بنفسها في مجلة “فوربس”، فقالت: ” كانت لي حياة جميلة للغاية عندما عشف في المزرعة، كان المنزل جميل وهادئ وملئ بالدفء، كان مربع الشكل وأبيض اللون، لكنني كنت أريد دائمًا أن أذهب إلى المدينة، أردت أن أرتدي بدلة عصرية “، اتجهت ديان للعمل من خلال بيعها للمنازل وبحسب احتياجات العملاء.

حتى أنها حاليًا ترأس شركة “أيه بي سي سبلاي” للأسقف والنوافذ، بإجمالي ثروة تُقدر بـ 4.9 مليار دولار فقط، بجانب شركة إنتاج الأفلام الأمريكية التي تملكها.

زواج ناجح قادها لمزيد من النجاح

كما أن ديان هندريكس قررت الإنتهاء من الحياة الجامعية في المدينة بعدما كانت تقطن الريف الأمريكي، وهناك قابلت “كين” زوجها التي قضت رفقته عمرها حتى توفى مؤخرًأن حين تقابلت معه كان يعمل مقاول تسقيف لتزويد الأسقف في البنايات، وسرعان ما نشأ بينهما قصة حب قوية انتهت بالزواج.

وعقب زواجهما قرر الثنائي انشاء شركة لتزويد الأسقف أيضًا، ومن هنا جاءت فكرة شركتها الحالية “أيه بي سي سبلاي” للأسقف والنوافذ، وتعتبر هذه الشركة من أشهر وانجح الشركات الخاصة بالإنشاءات التجارية المعروفة.

وأسفر زواجها من كين هندريكس عن سبعة أطفال، إلا أن “كين” توفي عام 2007، ومن يومها و ديان هندريكس هي المالك الوحيد ورئيس شركة “هندريكس القابضة”.

حزمة من الأعمال الخيرية في حياتها

تشتهر ديان هندريكس بحبها الشديد بالعمل الخيري، حيث تعد المانح الرئيسي لشركة “ويسكونسين أند روك كانتي”، وساعدت مستشفى “بيلويت وتيتلاين بويز” وبلاك هوك بنك، وفوروارد جايسنسفيل، ودعمت حملات سكوت ووكر وبول ريان في “أيه أم بي”.

كانت ديان تعمل من خلال أعمالها التجارية على المساعدة في إعادة التعليم التقني إلى المدارس الثانوية المحلية، اعتبرت ديان هندريكس ذلك عملًا وطنيًا، ودورًا عليها أن تؤديه تجاه أبناء مجتمعها.

بجانب كل هذا، قرر ديان هندريكس إنشاء شركة إنتاج أمريكية للأفلام، قامت هذه الشركة بإنتاج ثلاث أفلام ناجحة، وهم : ” The Stoning of Soraya M.، An American Carol، and Snowman “، وعملت كمستشار اقتصادي للرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية، دونالد ترامب.

error: Content is protected !!