Home > Posts > Startup > دور الشركات الناشئة في تنمية الاقتصاد

دور الشركات الناشئة في تنمية الاقتصاد

الشركات الناشئة أو الستارت آبس هي من ضمن مميزات هذا العصر الذي نحن نعيش فيه ونرى بشكل كبير هذه المميزات كما أن كل العالم حاليًا يعتمد بشكل كبير عليها كما تشجع الحكومات الشباب للبدء في تأسيس شركاتهم الخاصة وتوفر حاليًا كل الحكومات دعم للشباب في كل هذه البلدان وينبغي هنا ألا نغفل دور الشركات الناشئة في تنمية الاقتصاد الخاص بأي دولة فهي تسهم بشكل كبير في إنعاش الاقتصاد وتطويره وأيضًا دعمه وهذا يتم عن طريق الربح الذي تحققه هذه الشركات ولكن كيف يحدث هذا

نحتاج أولًا لنعرف ما هي التنمية الاقتصادية؟

التنمية الاقتصادية هي عملية زيادة الدخل ولكن زيادة تدريجية بشكل تراكمي ولكن يجب ان تكون هذه الزيادة أكبر من معدل النمو السكاني لهذه الدولة حتى نستطيع ان نقر بأنها تنمية اقتصادية ولو كان معدل النمو السكان أكبر من معدل النمو الاقتصادي عندها لا نستطيع أن نقر بأن هذا نمو اقتصادي نظرًا لإن النمو السكاني سيلتهم كل شيئ هذا هو النمو الاقتصادي بشكل عام وهناك تعريف آخر للنمو الاقتصادي وهو بصدد ما نناقشه في موضوعنا وهو أن النمو الاقتصادي عبارة عن زيادة كمية السلع والخدمات التي يتم إنتاجها في الدولة ولكن يتم إنتاج هذه السلع بواسطة الموارد الأساسية المتوفرة في الدولة بمعنى آخر لا تكون العناصر التي يتم إنتاج هذه السلع بها مستوردة من الخارج عندها لن يكون هذا نمو اقتصادي أيضًا بسبب أن هذا سيؤدي بدوره لتحمل المزيد من الديون على الدولة وستتكلف الكثير من الموارد المستوردة وبالتالي لن تكون هذه السلع والخدمات محرك للنمو الاقتصادي لهذه الدولة

دور الشركات الناشئة في تنمية الاقتصاد

وإذا نظرنا للفقرة السابقة سنجد ان الشركان الناشئة هي التي تقوم بهذا الدور، حيث أنها تقوم في وجود موارد اقتصادية موجودة داخل الدولة لإن الشخص صاحب الشركة الناشئة لا يكون لديه التمويل الكافي بالتالي المنتج الخاص به سوف يكون من موارد دولته نظرًا لانه ليس لديه رفاهية استيراد المواد الخام لمنتجه من الخارج كما أن الهدف الأساسي من افتتاح أي شركة ناشئة هو زيادة الدخل الخاص بصاحبها وبمن يعملون معه، إذا فالهدف من الشركة الناشئة هو تقديم سلعة محلية معينة بسعر يجذب الزبون، عند هذه النقطة نستطيع أن نقول أن الشركات الناشئة هي أكثر ما ينعش الاقتصاد ويعمل على تطويره وقد تندهش لمعرفتك أن هناك دول تكرس ميزانيات كبيرة لدعم المشاريع الناشئة التي ستتحول فيما بعد لشركات ناشئة

 

 ويمكن أن نذكر الكثير من الشركات الناشئة في مصر التي تقوم بتقديم منتج أو خدمة وتجني من وراء هذا المنتج أرباح معينة هذه الأرباح تساهم في تطوير الاقتصاد على سبيل المثال من أشهر الشركان الناشئة الحالية هي سويفل وهي تختص بالمواصلات حيث أنها عبارة عن حافلات كبيرة ولها تطبيق خاص بها وقد حصلت على استثمار بمبلغ مالي قدره 100 مليون دولار وكانت قد حصلت من قبله على استثمار من كريم مقداره 500 ألف دولار.

وتتجه سويفل حاليًا لتوسيع نشاطها خارج مصر في دول أخرى مثل ألمانيا، أيضًا بوسطة من أبرز الشركات الناشئة في مصر التي أيضًا قد تلقت استثمار مالي كبير، أيضًا شفاء هو شركو ناشئة تعمل على حل أزمات ومشاكل وجود الأدوية الطبية والعلاجات، نباتًا هي شركة ناشئة تستخدم جريد النخل لصنع منتجات مثل الأحذية والحقائب التراثية التي تشبه التراث النوبي وتراث أهل اسوان

 

error: Content is protected !!