Home > Posts > Economics > ما هي محاور دعم الشمول المالي في البحرين

ما هي محاور دعم الشمول المالي في البحرين

 أصبحت دولة البحرين رائدة في استخدام التكنولوجيا المالية في العمل المصرفي بفضل جهود ومساعي مصرف البحرين المركزي نحو تفعيل مسيرة التحول الرقمي والابتكار في القطاع المالي والمصرفي من خلال دعم القطاع الخاص وريادة الأعمال المتخصصة في هذه المجالات وتأمين بيئة حاضنة للتكنولوجيا المالية لذا في هذا المقال سوف نتعرف على محاور دعم الشمول المالي في البحرين وأيضا سنتعرف على دور البنوك في تعزيز الشمول المالي.

محاور دعم الشمول المالي في البحرين

التحول الرقمي

هناك علاقة جوهرية بين التحويلات الرقمية والشمول المالي حيث أصبح التحول الرقمي من أهم أولويات المؤسسات والبنوك في البحرين والتي تسعى الى التطوير وتحسين خدماتها وتسهيل وصول تلك الخدمات الى عملائها من خلال التوجه نحو الاستثمار في القطاعات الاقتصادية المختلفة من أجل خلق المزيد من الفرص عبر تمكين ريادة الأعمال والابتكار من إحداث التغيير في القطاعات الحالية إلى جانب خلق قطاعات جديدة مثل تطبيقات الثورة الصناعية الرابعة والتكنولوجيا المالية كما تعد الأساليب المبتكرة في تشجيع التحول الرقمي هي أهم وسائل تحقيق أهداف التنمية المستدامة في البحرين.

التثقيف المالي

ازدادت أهمية التثقيف المالي حيث ان وجود ثقافة مالية لدى أغلبية المتعاملين مع المؤسسات المالية دفع الحكومة البحرينية إلى وضع استراتيجيات قومية للتثقيف المالي أو التعليم المالي ويعرف التثقيف المالي بأنه مزيج من الوعي والمعرفة والمهارات والمواقف والسلوك الضروري لاتخاذ قرارات مالية سليمة وذلك لتحقيق الرفاهية المالية للأفراد ويعد التعليم المالي هو العملية التي يتم من خلالها توفير المواد اللازمة للأفراد للوصول إلى التثقيف المالي وذلك بهدف زيادة الوعي المالي والوصول إلى الرفاهية المالية للأفراد أي أن التثقيف المالي هو نتيجة لعملية التعليم المالي.

المشروعات المتوسطة ومتناهية الصغر

تمثل المشروعات المتوسطة ومتناهية الصغر محورا استراتيجيا أساسيا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ولكن تواجه هذه المشروعات قيوداً على الائتمان بسبب نقص المعلومات التي يملكها المقرضون عن أدائها أو عن جدارتها الائتمانية بالإضافة إلى الصعوبات التي تواجهها المنشآت التي تعمل بالقطاع غير الرسمي في حصولها على التمويل والتي تمثل نسبة 90% من إجمالي المشروعات الصغيرة والمتوسطة وهذا ما يؤكد أهمية تعزيز الشمول المالي في تيسير الحصول على التمويل ودمج القطاع غير الرسمي ضمن القطاع الرسمي.

الذكاء الاصطناعي والتقنيات الحديثة

يعد التوسع في استخدام التكنولوجيا الجديدة استخدام الذكاء الاصطناعي ونماذج الأعمال المبتكرة من أهم سبل تعزيز عرض الخدمات المالية وإيصالها وتحسين القدرة المالية للمستفيدين من هذه الخدمات فقد تحسن مستوى تقديم الخدمات المالية تحسناً تدريجياً في الماضي كما ساهم التطور الهائل والسريع في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ظهور العديد من الخدمات المالية ونماذج الأعمال المبتكرة وتحسين فرص وصولها للأفراد وتحسين الشمول المالي وبفضل الخدمات المبتكرة مثل سداد الفواتير وإجراء المعاملات المالية من خلال الهاتف المحمول تقلصت العديد من القيود التي تعوق إمكانية الحصول على الخدمات المالية.

دور البنوك في تعزيز الشمول المالي في البحرين

تلعب البنوك دوراً رئيسيا ومهما في دعم سياسات الشمول المالي ومن خلال بعض الأدوار مثل:

  • رعاية وتوجيه من أجل إعداد استراتيجية الشمول المالي.
  • تشجيع إنشاء مؤسسات متخصصة لتقديم الخدمات أو تمكين الشركات القائمة للتحول إلى مؤسسات خاضعة للتنظيم والسماح لها بتوسيع نطاق أعمالها بزيادة رأس المال او تلقي الودائع بالنسبة لتلك المؤسسات التي تفي بمعايير تحوطية محددة.
  • الموافقة على توزيع قنوات بديلة للخدمات المالية مثل وكلاء الخدمات المصرفية باستخدام الهاتف المحمول أو بدون فروع بنكية.
  • تطوير البنية التحتية المالية من خلال إنشاء مكاتب ائتمانية وتوسيع نطاق انتشارها وتحسين أنظمة المدفوعات.
  • تعزيز كلا من التثقيف والتعليم المالي.

الخلاصة

لا يزال يوجد الكثير من الفرص المتاحة التي يمكنها أن تساعد في تحسين وصول الخدمات المالية لعدد أكبر من الأفراد والمنشآت من خلال دعم الشمول المالي في البحرين ويتم تعزيزه من خلال التوسع في الخدمات المالية المبتكرة وجذب المزيد من شركات الاستثمار والمستثمرين.

error: Content is protected !!