Home > Posts > Social Media > دراسة: مستخدمو سناب شات هم الأكثر سعادة

دراسة: مستخدمو سناب شات هم الأكثر سعادة

أصبحت منصات التواصل الاجتماعي جزء لا يتجزأ من حياتنا فأصبحنا نستيقظ على أصوات الإشعارات ولا ننام إلا وفي أيدينا هواتفنا، بل وقد يمتد الأمر إلى التجمعات العائلية حيث تجد كل شخص يمسك هاتفه ولا يلتفت لأي شيئ آخر ومن هنا قام العلماء بإجراء دراسة تتعلق بالمنصة التي توفر السعادة لمستخدميها وذلك نظرًا لكثرة المنصات الاجتماعية الموجودة حاليًا مثل فيس بوك تويتر سناب شات ويوتيوب والتي تتنافس لتقدم للمستخدم أفضل تجربة بل ولتجعل منه مدمنًا لهذه المنصة وفي هذا المقال نعرض هذه الدراسة التي آظهرت من هم المستخدمين الأكثر سعادة

مستخدمو سناب شات اكثر سعادة

آظهر البحث أن أسعد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي هم مستخدمي منصة سناب شات توصلت الدراسة لأسباب مثل لماذا وكيف يستخدم الناس الشبكات الاجتماعية ولماذا سناب شات يجعل الناس سعداء – ففيس بوك وتويتر لا يوفران هذا لمستخدميهما

دخلت منصة سناب شات مع مؤسسة مورفي للأبحاث لفهم أفضل لكيفية قضاء الأشخاص لوقتهم على الشبكات الاجتماعية، وكيف يشعرون كنتيجة لذلك.

يتم تقسيم نتائج الدراسة إلى ثلاثة نتائج رئيسية.

أولًا: كيف تؤثر الشبكات الاجتماعية على الحالة المزاجية للمستخدمين

وفقا للدراسة، 95 ٪ من مستخدمي سناب شات يقولون أن التطبيق يجعلهم يشعرون بالسعادة، أكثر من أي تطبيق آخر تم اختباره. فيس بوك وتويتر تجعل المستخدمين يشعرون بالقلق والانعزال والإرهاق والوحدة وحتى الاكتئاب.

ينشئ Instagram في المقام الأول مشاعر إيجابية، على الرغم من أنه يمكن أيضًا أن يجعل المستخدمين يشعرون بالاكتئاب بسبب النظر لما يتمتع بها الغير.

يرتبط YouTube كثيرًا بالمشاعر الإيجابية والتعلم والمرح، مما يجعل المستخدمين يشعرون بالإبداع والترفيه.

في ما يلي تحليل للطريقة التي أعرب بها الأشخاص عن السبب التي يستخدمون من أجله بها باستخدام تطبيقات مختلفة

ثانيًا: الناس يستخدمون كل شبكة اجتماعية لأسباب مختلفة

سناب شات هو للمحادثات بين الأصدقاء المقربين وكذلك للعب بالمرشحات والفلاتر الكرتونية.

تويترهو لمواكبة الأحداث الجارية أو بعد المناقشات.

يوتيوب هو للتعلم عن المنتجات الجديدة أو الموضوعات ذات الأهمية أو المعرفة عن موضوع جديد لا يعرف عنه.

فيس بوك هو لمواكبة الأسرة والأحداث.

انستجرام هو لمحتوى المؤثرين والمشاهير.

ثالثًا: يستخدم الأشخاص شبكات اجتماعية مختلفة اعتمادًا على ما يقومون به في ذلك الوقت.

هذا ما وجدته الدراسة:

يستخدم Snapchat بشكل كبير أثناء التنقل، مع الأصدقاء، والتسوق، والمناسبات الاجتماعية.

يستخدم الفيس بوك بشكل أكبر في المنزل، بينما ينتظر شيء ما، وعندما لا يستطيع النوم.

يستخدم تويتر بشكل أكبر أثناء التنقل.

يستخدم Instagram بشكل أكبر عند التسامر مع الأصدقاء.

يستخدم YouTube بشكل أكبر في المنزل وعندما لا يتمكن من النوم.

نتائج الدراسة:

 وما تم استخلاصه من الدراسة هو أن مستخدمي سناب شات هم الأكثر سعادة في منصات التواصل باختلاف أنواعها وقد أرجع الباحثون ذلك كون الشخص يتواصل مع أصدقاؤه ومع من يحبهم ولا يحتاج إلى التجمل فكل من في منصته هو أشخاص يعرفهم تمام المعرفة، وهناك بعض الناس أرجعوا ذلك لكون سناب شات ملئ بالفلاتر والأشياء المرحة التي يمكن أن يقوم بها شخص في وقت فراغه أو حين يكون حزينًا إلى حد ما وهذا يعتبره الباحثون أحد الأسباب القوية في ذلك، وهناك باحثون آخرون من جامعة ساوث ويست يقولون سبب سعادة الأشخاص كون الصور التي يتم التقاطها والفيديوهات التي يتم تصويها تكون متقنة إلى حد كبير وذلك بسبب وجود الفلاتر

error: Content is protected !!