Home > Posts > Education > خطوات عملية إدارة المعرفة

خطوات عملية إدارة المعرفة

تدار جميع الشركات الاستثمارية والمنظمات الناجحة، طبقًا لمجموعة من العمليات الخاصة التي تهدف في النهاية إلى تحقيق الربح، وتحسين سمعة المؤسسة، وزيادة النمو الاقتصادي بها، كل هذه النشاطات تندرج تحت مصطلح إدارة المعرفة للنهوض بالمنظمة.

إدارة المعرفة أساس التنظيم الفكري لمشاريع المؤسسات

إدارة المعرفة

تعد إدارة المعرفة مجموعة من العمليات تتم بداخل المؤسسة، وتساعد في إيجاد المعرفة، واستخدامها، وتنظيمها، ثم تقوم بنشرها، واستخدامها في النشاطات الإدارية المختلفة، وفي عملية اتخاذ القرارات، وحلِ المشكلات التي تواجه المؤسسة.

ويمكن تعريف إدارة المعرفة بأنها الوعي بثقافة المنظمة، والقدرة على اكتساب ومشاركة الخبرة لتحقيق أهداف المنظمة، فهي تعبر عن مجموعة الجهود والنشاطات التي تتم داخل المؤسسة لإنجاز الوظائف، والخطوات المتتالية في أقسام المنظمة.

وتهتم أيضًا بالقدرة التنافُسية على المدى الطويل، كما أن إدارة المعرفة تركز على توفير بيئة ثقافية مناسبة للمؤسسة، كما تساهم في تسهيل اكتساب المعرفة، كما تركز أيضًا على فعالية القيادة، وهي إدارة مُمنهجة تتمثل وظيفتها في إدارة أصول المعرفة.

خطوات عملية إدارة المعرفة

أولًا تشخيص المعرفة

حيث يتم ذلك من خلال تشخيص المعرفة يعني ذلك التعرف إلى المعرفة داخل وخارج حدود المنظمة، وتحديد مكانها، ثم تحديد الفجوات المعرفية وذلك خلال استخدام خريطة المعرفة.

ثانيًا تحديد أهداف المعرفة

حيث يتم وضْع أهداف واضحة للمنظمة تهدف إلى تحسين العمليات، والقُدرة على المنافسة في السوق من خلال المشروعات القصيرة والطويلة الأجل، كما تمكن المؤسسة من الابتكار والوصول إلى النجاح المطلوب وتحقيق رضا العُملاء لدى الشركة.

ثالثًا توليد المعرفة

وهي أهم خطوات عملية إدارة المعرفة حيث يتم فيها توليد المعرفة من خلال اكتسابها والحُصول عليها من الخارج، مثل محاولة الحصول على براءة الاختراع، وجذب العاملين للمؤسسة، أو عن طريق التعلم واكتساب مهرات جديدة بجهود شخصية، عن طريق أفراد العمل.

رابعًا تخزين المعرفة

يتم تخزين المعرفة داخل عقل العاملين الذين يعملون في المؤسسة، أو في الوثائق والتقارير، وقواعد البيانات.

خامسًا توزيع المعرفة

تعتبر هذه العملية أمر هام يتم فيه نقل المعرفة المهمة للشخص المناسب في الوقت المطلوب من خلال تقنيات تكنولوجيا المعلومات وشبكات الإنترنت.

سادسًا تطبيق المعرفة

وهذه المرحلة يتم فيها دعم الأفراد لتطبيق المعرفة باستخدام التنكولوجيا المساندة،مثل أنظمة دعم القرار.

error: Content is protected !!