Home > Posts > Online Payments > خطوات الدمج مع بوابات الدفع الالكتروني

خطوات الدمج مع بوابات الدفع الالكتروني

أصبحت بوابات الدفع الالكتروني ضرورة وليس خيارًا في الوقت الحالي، نظرًا لانتشار التجارة الإلكترونية، وعمليات البيع والشراء عن طريق الانترنت، وبالتالي أصبح الدمج مع بوابات الدفع الالكتروني ضرورة هامة لكي ترضي العملاء عند الشراء من موقعك الإلكتروني أو أي نشاط تجاري لك على الانترنت، وتضمن رضاهم عنك وتحقيق المكاسب من ورائها، مع تميزك بميزة تنافسية أمام منافسيك في السوق.

مفهوم بوابة الدفع الالكتروني

هي عبارة عن برنامج متطور يتيح تدفق الدفعات المالية الإلكترونية لتيسيير خدمات التجارة الإلكترونية التي تتم من خلال المواقع الإلكترونية المختلفة والمتاجر الإلكترونية والتطبيقات المختلفة، بحيث تضمن الأمان والحماية أثناء نقل الأموال الإلكترونية من العميل لحساب التاجر خلال الانترنت.

ويتم تصميم بوابة الدفع الالكتروني لكي تمتثل لكافة عمليات التفويض للتأكد من تمتع الطرفين ” التاجر والعميل” بالأمان والحماية للمعلومات المتداولة من خلالها، لإتمام عملية البيع بأمان وضمان لحقوق كلا الطرفين، ومن أهم أمثلتها الباي بال Pay Pal  وهي أشهر بوابات الدفع التي يتم استخدامها بكثرة، لسهولة التعامل من خلالها، كما يثق بها العملاء، وكذلك تتميز بوجودها في غالبية دول العالم.

كيفية الدفع من خلال بوابات الدفع الالكتروني

بدايةً عند دخولك للموقع أو المتجر الإلكترونية لشراء منتج ما، فإنك تختار المنتج وتضيفه لسلة المشتريات، ثم بمجرد وجوده في السلة فإنه يتم ربطه مباشرةً مع بوابة دفع إلكتروني، ثم يتم إرسال طلب الدفع إلى معالجة البطاقة الخاصة بك، ثم يتم الموافقة على الدفعة المالية، ثم يتم عرض المعلومات الخاصة بالعميل من خلال بوابة الدفع في حساب التاجر ليطمئن على تحصيل أمواله من العميل، وبعد أيام يتم إرسال الدفعة المالية لحساب البنك الخاص بالتاجر.

كيفية الدمج مع بوابات الدفع الالكتروني

1- يقوم المستخدم بتسجيل الدخول في الموقع الإلكتروني أو المتجر الإلكتروني الذي يريد شراء المنتجات من خلاله.

2- يقوم المستخدم بملأ كافة معلومات الدفع الخاصة به على الموقع، مع اختيار طريقة الدفع الذي يفضلها، وكلما زادت خيارات الدفع كلما كان محبب للعميل أكثر، ثم تقوم بوابة الدفع الإلكتروني بجمع المعلومات الخاصة بدفع العميل وتحويلها إلى بنك التصريح مع وجود الحماية التامة والتشفير الآمن للمعلومات.

3- يقدم بنك معالجة الدفع طلب خاص عن طريق شبكة الدفع الخاصة بالفيزا أو الماستر كارد على بطاقته، ثم تحدد جهة إصدار البطاقة موافقتها أو رفضها للمعاملة طبقًا للمبلغ المالي المطلوب دفعه، أو أنها تطلب ترخيص إضافي لحامل البطاقة.

4- يعيد بنك المعالجة الرد من جهة إصدار البطاقة إلى حساب التاجر من خلال بوابة الدفع الإلكتروني، فإذا كانت المعاملة ناجحة، فإن التاجر يقوم بإيداع الايصال مع بنك المعالجة، ثم يقوم معالج الدفع بإضافة الأموال لحساب التاجر مع مروره للمعاملة إلى جهة إصدار البطاقة سواء الفيزا أو الماستر كارد للتسوية.

5- تقوم الشركة المصدرة للبطاقة بتسديد المصاريف، مع إخراج الأموال من جهة حساب العميل التابع لجهة إصدار البطاقة، ثم يضيف البنك المصدر للبطاقة بإضافة المعاملة إلى حساب العميل ” صاحب البطاقة”، ويقوم بطلب الدفع في كشف الحساب الشهري أو يتم تسديد المبلغ تلقائيًا.

6- أما في حالة رفض المعاملة، فإنها تتوقف ويتم إرسال الرفض لحساب التاجر، لكي لا يتمم المعاملة مع العميل، لحين استبدال طريقة الدفع أو استخدام بطاقة أخرى تحتوي على المبلغ المطلوب.

وهكذا يتم دمج بوابات الدفع الالكتروني مع موقعك الالكتروني بسهولة، كما توفر الحماية الكاملة أثناء تبادل معلومات العميل مع التاجر لضمان حصول كل منهما على حقوقهما المالية دون التعرض لأي عملية احتيال أو سرقة.

error: Content is protected !!