Home > Posts > Economics > خصائص وأهداف الاقتصاد المعرفي

خصائص وأهداف الاقتصاد المعرفي

إن الاقتصاد في مفهومه العام هو نظام الاستهلاك فالدولة الذي يهدف إلى اشباع حاجات الأفراد وتحقيق الرخاء في المجتمع، وضمن مصطلحاته يأتي الاقتصاد المعرفي والذي يتيح إمكانية التعليم والمعرفة لإقامة المشروعات، فهو رأي المال البشري للدولة، والتي تعد أصولًا منتجة أو مجموعة منتجات تجارية يمكن بيعها فيما بعد.

الاقتصاد المعرفي هو رأس المال البشري لتحقيق نجاح المشاريع

مفهوم الاقتصاد المعرفي

الاقتصاد المعرفي هو نظام لقيادة العملية الاستهلاكية والإنتاج في المؤسسة، حيث يعتمد على العنصر البشري والمعلومات الفكرية لقيادة المشروع، فهو يعتمد على قدرات المسؤول الفكرية، وذلك بشكل أكبر من اعتماده على النقاط المادية أو الموارد الطبيعية..

بالإضافة إلى ذلك فهو يهتم بقدرات العنصر البشري وخاصة مسؤول المشروع وفريق العمل، مما يساعد على زيادة سرعة تقدم المؤسسة علميًا وتقنيًا. كما أنه يقوم بالحفاظ على النمو الاقتصادي وتطوير مشروعات المؤسسة على المدى الطويل.

خصائص الاقتصاد المعرفي

1. المعرفة هي رأس المال الخاص بهذا الاقتصاد، وتتميز بأنّها لا تُحتكر، ولا تقلّ، ولا تَنفَذ.

2. تهتم المعرفة بالعولمة ومحاولة التكيف مع رغبات المستهلكين بالإضافة إلى التركيز على تقديم الخدمات للعملاء.

3. تقوم المعرفة على استخدام العنصر البشري وقدرته على الإنتاج.

4. وتعتبر المعلومات هي الأداة الفعالة لتحقيق فاعلية المعرفة.

5. كما تُساعد المعرفة في رفع نصيب الفرد من الناتج الإجمالي الوطني وتوفر بيئة مناسبة تحفز المواهب على الإبداع.

أهداف الاقتصاد المعرفي

أولًا الإبتكار

وهو نظام فعال من الروابط التجارية مع المؤسسات الأكاديمية وغيرها حيث تتمكن هذه المؤسسات من مواكبة ثورة المعرفة بشكل كبير واستيعابها بالإضافة إلى محاولة تكييفها مع احتياجات المستهلكين.

ثانيًا التعليم أساسي للإنتاجية التنافسية الاقتصادية

وهنا تعمل الحكومة على توفير رأس المال البشري أي العناصر البشرية المبدعة والقادرة على الاستفادة من علوم التكنولوجيات الحديثة أثناء العمل، بسبب الحاجة إلى دمج تكنولوجيا المعلومات والاتصال معًا.

ثالثُا البنية التحتية المبنية على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

تهدف إلى تسهيل نشر وتجهيز المعلومات والمعارف بالإضافة إلى تكييفها مع احتياجات المستهلكين.

ثالثًا الحوافز التي القائمة على أساس اقتصادي قوي

حيث تستطيع هذه القوى توفير كل الأطراف السياسية والقانونية والتي تهدف إلى زيادة الانتاج وتحقيق النمو الاقتصادي للدولة، كما تهدف هذه السياسات إلى تسهيل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وجعلها أكثر راحة بكثير، بالإضافة إلى خفض الرسوم الجمركية على جميع المنتجات التكنولوجية وزيادة القدرة التنافسية للمؤسسات.

أركان الاقتصاد المعرفي

1. نظام اقتصادي ومؤسسي

حيث يقوم بتوفير الحوافز التي تحفز على استخدام نظام المعرفة الحالية والحديثة.

2. مجموعة من المتعلمين والمحتفرين

هؤلاء يساهمون في إنشاء قائمة المعارف، واستخدامها وتوزيعها بكفاءة.

3.البنية التحتية للمعلومات الحيوية

يقوم بتسهيل عملية الاتصال والنشر ومعالجة البيانات.

4. نظام الابتكار الفعال

اغلب المنظمات التي تقوم بتطبيق نظام المعرفة العالمية، بالاضافة إلى تكيفها مع الاحتياجات المحلية، لزيادة نمو الإنتاجية.

error: Content is protected !!