Home > Posts > Technology > خصائص الواقع الافتراضي
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

خصائص الواقع الافتراضي

تقوم تقنية الواقع الافتراضي على مزج الخيال والواقع معًا، إنشاء محيط مشابه للواقع الذي نعيشه ليس بالأمر السهل، ويتمثل ذلك في إظهار الأشياء الثابتة والمتحركة وكأنها في عالمها الحقيقي من حيث شعور واحساس كُل الحواس بها، الواقع الافتراضي مكمل ويعمل على اختلاق بيئة كالحقيقية، تعمل على خلق واقع حقيقي مثل الذي نعيش فيه.

ما هو الواقع الافتراضي:

يأتي تعريف الواقع الافتراضي، من التعريفات لكل من “الظاهرية” و “الواقع”.

إن تعريف “الظاهري” قريب والواقع هو ما نشهده كبشر بمعنى أن الشيء الظاهري، هو الشيء الذي نراه أمامنا بأعيننا أو ما نتعامل معه بحواسنا.

لذا فإن مصطلح “الواقع الافتراضي” يعني أساسًا “شبيه الواقع”.

قد يعني هذا بالطبع أي شيء لكنه عادة ما يشير إلى نوع محدد من مضاهاة الواقع.

نحن نعرف العالم من خلال حواسنا ونظم إدراكنا.

قديمًا في المدرسة تعلمنا جميعا أن لدينا خمسة حواس: الذوق واللمس والشم والبصر والسمع، والحقيقة هي أن البشر لديهم حواس أكثر بكثير من هذا، مثل الشعور بالتوازن على سبيل المثال.

هذه المدخلات الحسية الأخرى، بالإضافة إلى بعض المعالجة الخاصة للمعلومات الحسية من قبل أدمغتنا تضمن أن لدينا تدفق غني للمعلومات من البيئة إلى أذهاننا.

كل ما نعرفه عن واقعنا يأتي عن طريق حواسنا، أو بعبارة أخرى، إن تجربتنا الكاملة للواقع هي ببساطة مزيج من المعلومات الحسية وآليات صنع حاسة العقل لدينا لتلك المعلومات.

ومن ثّم، فمن المنطقي أنه إذا كان بإمكانك تقديم حواسك بمعلومات مكونة، فإن تصورك للواقع سيتغير أيضًا استجابة له، بل ستحصل على نسخة من الواقع ليست موجودة فعلاً، ولكن من وجهة نظرك أنت، سيتم النظر إليها على أنها حقيقية، شيء نشير إليه كواقع افتراضي.

خصائص الواقع الافتراضي:

في الحقيقة لا تحتاج إلى الكثير من المميزات والخصائص حتى توّهم بالواقع الافتراضي، يكفي واحدة فقط، لكن لا بأس سوف نشرح بعضًا من خصائصه، والتي منها:

1- الانغماس: الانغماس في الشيء، هو الدخل فيه بكل جوارحك وكأنك تشعر أنك فيه في الحقيقة، تتعامل معه لحظة بلحظة وتنغمس في كل ذراته وكأنه حقيقة.

الانغماس يجعلك تشعر وكأنك في الواقع لا الواقع الافتراضي، يجعلك تفقد الإحساس بأي شيء كان حولك في الواقع العادي، تفقد الشعور بكل شيء تحمله أو ترتديه، تبدأ في التصرف وكأنه الحقيقة المُطلقة.

2- المُحاكاة: تعتبر من أهم الخصائص التي توضح لنا أن الواقع الافتراضي هو عبارة عن واقع تمت محاكاته بواسطة أدوات معينة، وأن ما تراه ليس موجود بالواقع ولا يمت له بصلة، إنما هو مجرد صنيعة استخدام بعض المدخلات والمعطيات.

3- حرية الرؤية: المقصود هنا هو إمكانية رؤية الواقع الافتراضيِ الذي يعيشه الشخص، من كل الاتجاهات، يراه حيثما ذهبت عيناه في أي مكان، لأن الواقع الحقيقي يسمح لأي شخص بذلك بالطبع!

4- المقاييس: أي شيء على أرض الواقع، يمكن أن يتواجد في الواقع الافتراضي وبنفس الحجم، النجوم والجبال، وكل شيء صغير الجم كان أو كبير، يتواجد على نفس هيئة الحقيقية.

5- التحكم الذاتي: بيئة الواقع الافتراضيِ تخضع لعوامل تحكمية ديناميكية كثيرة، حيث يصبح للشخص المبرمج لها، كامل السيطرة على الواقع الافتراضي الذي يصنعه.

6- إمكانية التعاون: المقصود هنا هو إدخال أكثر من شخص في نفس العالم الافتراضي، من أجل إنجاز مهمة معينة سويًا، أي يمكن إشراك أكثر من شخص بنفس الواقع الافتراضيِ في نفس الوقت.

error: Content is protected !!