Home > Posts > Economics > خصائص الاقتصاد الرقمي

خصائص الاقتصاد الرقمي

إن تعزيز الاقتصاد الرقمي يؤدي إلى القفز نحو مستوى جديد في التعاملات بين الدول وبعضها والشركات وبعضها، مما يؤدي إلى تحويل كل جانب من جوانب العمليات ومشاركة العملاء إلى الرقمية. لذا دعنا نستعرض خصائص الاقتصاد الرقمي التي سوف تساهم في ذلك.

ما هو الاقتصاد الرقمي

الاقتصاد الرقمي مصطلح تم استحداثه ويستخدم في جميع العمليات، المعاملات، التفاعلات، الأنشطة الاقتصادية التي تعتمد بشكل كلي على التقنيات الرقمية. ومن الجدير بالذكر أن الاقتصاد الرقمي يختلف عن اقتصاد الانترنت حيث أن اقتصاد الانترنت يندرج تحت مفهوم الاقتصاد الرقمي لأنه أعم وأشمل.

خصائص الاقتصاد الرقمي

خصائص الاقتصاد الرقمي

لقد شهدنا خلال العقد الماضي تغييرات كبيرة في كيفية تواصل الأفراد والشركات. فبناء على شعبية الشبكات الاجتماعية، أنشأت الشركات شبكات الأعمال الخاصة بها لربط الموردين والعملاء والأنظمة الداخلية.

والنتيجة هي نمو التجارة العالمية الخاصة بها التي من المتوقع أن تصل إلى 65 تريليون دولار بحلول عام 2020. أضف إلى ذلك تقنية انترنت الأشياء IOT مع ما يقدر بنحو 45 مليار توصيلة بين الأجهزة بحلول عام 2020. مما سوف يؤدي إلى رقمنة كل شئ حولنا تقريبًا. وفيما يلي أهم خصائص الاقتصاد الرقمي:

الرقمنة

Digitization هي عملية تحويل لأشكال مختلفة من المعلومات إلى أشكال تنسيقية “0” و “1” (بناءً على الرقم الثاني). على الرغم من أن هذا المفهوم يبدو بسيطا للوهلة الأولى، إلا أن وجوده قد أحدث طفرة وتغيرات كبيرة في عالم المعاملات التجارية.

ألق نظرة على كيفية تمثيل شكل الصور ثنائية الأبعاد مثل اللوحات والصور الفوتوغرافية في شكل مجموعة من البيانات التي يمكن تخزينها وتبادلها بسهولة عبر الوسائط الإلكترونية. وقد تمكن هذا بالطبع من تحسين كفاءة الشركة عن طريق خفض التكاليف المرتبطة بعملية التصنيع والتخزين ووسائط التبادل.

العائد من الرقمنة

إن تطوير تكنولوجيا الاتصالات السلكية واللاسلكية التي تتيح للناس تبادل المعلومات بسرعة عبر البريد الإلكتروني إلى جميع أنحاء العالم تسهل بشكل متزايد عملية التسليم وتبادل جميع أنواع المعلومات التي يمكن رقمنتها. وبعبارة أخرى، إذا كان من الممكن تمثيل المنتجات والخدمات المقدمة في شكل رقمي، فيمكن للشركة تقديم منتجات وخدمات بسهولة وبتكلفة منخفضة على مستوى العالم.

المحاكاة الافتراضية

على النقيض من إدارة الأعمال في العالم الحقيقي الذي تتطلب فيه الأصول المادية نوعًا من المباني ووسائل الإنتاج. فإن العالم الافتراضي يتعامل مع المصطلحات التي يسمح لشخص ما ببدء عمل تجاري باستخدام جهاز بسيط ويمكنه الوصول إلى جميع العملاء المحتملين في العالم.

العالم الافتراضي

في العالم الافتراضي يتعامل عميل ببساطة مع موقع على الإنترنت كمؤسسة (من الأعمال إلى المستهلك). بالإضافة إلى العلاقة بين الشركات المختلفة التي ترغب في العمل معًا (من شركة إلى أخرى).

في هذه العلاقة تكون العملية التي تحدث في المعاملة هي تبادل البيانات والمعلومات فعليًا دون التواجد الفعلي للأطراف أو الأفراد الذين يقومون بالمعاملات. وبعبارة أخرى يمكن أن يتم العمل في أي وقت وفي أي مكان ما دام 24 ساعة في اليوم و 7 أيام في الأسبوع عبر الإنترنت وفي الوقت الحقيقي.

خصائص الاقتصاد الرقمي

المشاركة 

الاقتصاد الرقمي يعمل على المشاركة بشكل أساسي. ستشتري الشركات فقط ما هو مطلوب وتدفع عند ذهابها. إن شراء ما هو مطلوب يقلل من تكاليف المخزون. في حين أن شراء الخدمة كخدمة يسمح للشركات بالدفع فقط للوقت المستخدم والقيمة المستلمة. النظر في إمكانات التعاون الحقيقي بين مشغلي محطات الخدمة.

إضفاء طابع شخصي

 خاصية أخرى للاقتصاد الرقمي هو توجيه اهتمام للبيانات الموجهة العميل. مما يعني إضفاء الطابع الشخصي على العملاء للحصول على منتجات وتجارب مخصصة من علاماتهم التجارية المفضلة متى وأين يريدونها.

تخيل تقديم نوع معين من الوقود الذي تفضله محطة الوقود في اللحظة نفسها التي تنفد فيها، أو توفير سائقين أسطول مسارات محددة الأمثل لتفضيلاتهم الشخصية وعادات القيادة.

نظرة شاملة

الانغماس في العالم الافتراضي يعني التعامل وجها لوجه مع الشركات في جميع أنحاء العالم. بالتالي سيتأثر سلوكهم كل يوم بشكل كبير على بنية السوق والصناعات المرتبطة بها والتي غالباً ما ستغير مجموعة متنوعة من الظروف. هذا هو بالتأكيد مظهر من مظاهر المنافسة الحرة وأهم خاصية من خصائص الاقتصاد الرقمي.

error: Content is protected !!