Home > Posts > Education > خصائص ادارة الاعمال

خصائص ادارة الاعمال

ادارة الاعمال عملية سهلة الفهم ولكن يصعب تحديدها بطريقة مقبولة عالميا. يستخدم غالبا مصطلح ادارة الاعمال بطرق مختلفة. في بعض الأحيان، يتم الإشارة إلى انها عملية منظمة لتحقيق الأهداف المنشأة.

ما هي ادارة الاعمال

ادارة الاعمال عبارة عن الطريقة أو التصرف الإداري الذي يساهم في تطبيق السيطرة، والإشراف على الأعمال الخاصة بمنشأة ما، هي الإدارة التي تهتم بتحديد الغايات والأهداف الخاصة بالأعمال وتسعى إلى تحقيقها، كما تتمثل مهمة ادارة الاعمال بتطبيق كل من القيادة، والتنظيم، والسيطرة، والتخطيط. يكاد يكون من المستحيل فهم مفهوم ادارة الاعمال في كلمات قليلة. أفضل طريقة لفهم مفهوم وطبيعة ونطاق ادارة الاعمال من خلال وصف خصائصها.

خصائص ادارة الاعمال

  • الإدارة هي عملية مستمرة واجتماعية وفريدة

والاداره عمليه مستمرة لان المنظمة تمضي علي الدوام وتحتاج إلى حلول للمشاكل علي أساس مستمر. وهي عمليه لها بداية ونهاية، حيث تبدا ادارة الاعمال مع التخطيط وتنتهي مع السيطرة وأعاده التشغيل مع التخطيط. وهي عمليه اجتماعيه لأنها تدار من قبل أناس (الموظفين والمديرين) لناس اخرون (العملاء والمستثمرون والمجتمع ككل). وهي عمليه فريدة من نوعها لأنها تتعامل مع الانشطه الجماعية، فهي تكامليه في طبيعتها لأنها تنسجم مع الموارد المختلفة بطريقه منسقه، وغير الملموسة في المظهر.

  • الإدارة علم، وفن، ومهنة كذلك

العلم هو مجموعه من المعارف المنظمة، المتراكمة من خلال المراقبة والبحث، ولها علاقة السبب والنتيجة، ولها تطبيق عالمي.
ادارة الاعمال لديها كل ماتحتاج كي تكون علما، ولكن من العلوم الانسانية وليست من العلوم بحثية لأنه يتعامل مع البشر، اذ يعتبر سلوكهم هو الأكثر صعوبة في التنبؤ.

الفن يشير إلى التطبيق العملي، من خلال الاستخدام الإبداعي لجسم المعرفة للحصول علي النتائج المرجوة عن طريق الحيازة الشخصية للمهارات حيث يوجد بها نطاق للحكم الشخصي. وبهذه الطريقة فان اداره الاعمال هي بالتاكيد فن، لأنها عمليه اجتماعيه. تعتبر الكثير من العلوم البحتة هي أقرب إلى الفن.

والمهنة وظيفة تتطلب قدرا كبيرا من المعرفة التي تكتسب رسميا وتطبق بمعايير اخلاقيه كما أعلنتها الهيئة العليا التي لا بد من تصديقها لخدمه المجتمع.

  • تؤثر الإدارة وتتأثر بالبيئة

الاداره لا تعمل في فراغ. بل يجب ان تواجه البيئة الداخلية (التي يمكن السيطرة عليها) والخارجية (غير القابلة للسيطرة). وتتالف البيئة الداخلية من الموظفين والعمليات والنظم. اما البيئة الخارجية فتشمل البيئة الاجتماعية والتكنولوجية والاقتصادية والايكولوجيه والسياسية والقانونية والاخلاقيه.
البيئة الداخلية تشير إلى نقاط القوه والضعف والبيئة الخارجية تشير إلى الفرص والتهديدات. وتحاول الاداره تحويل التهديدات إلى فرص ونقاط ضعف في نقاط القوه.

  • جوهر الإدارة هو اتخاذ القرارات

قال Peter F. Drucker “بغض النظر عن ما يفعله المدير من خلال عملية صنع القرار” ، فقد كان واضحًا تمامًا من جوهر الإدارة أنها عملية صنع القرار.” بما أن ادارة الاعمال متعددة التخصصات فهي تستخدم المعرفة المتعددة لاتخاذ القرارات والاستفادة من السلطة للحصول على قرارات قابلة للتنفيذ.

  • الإدارة موجهة نحو الهدف

عملية الإدارة هي نشاط هادف تبدأ وتنتهي بالأهداف. يتم توجيه جميع المؤسسات، سواء الربحية أو غير الربحية، نحو الأهداف. تقع على عاتق الإدارة مسؤولية تحقيق هذه الأهداف. بدون الأهداف، تكون المنظمة بمثابة سفينة بدون دفة. تبدأ الإدارة دائمًا بالأهداف، وتبقى على وعي بتحقيقها. إذا كانت هناك أي ثغرات في الأداء والأهداف، تحاول الإدارة جلب الاثنين في تناغم مع بعضها البعض. الإدارة معنية بكل من الكفاءة والفعالية.

  • المديرون يجلبون الحياة للمنظمة

“يمكن للمدراء الجيدين أن يدفعوا المنظمة إلى عالم غير مسبوق من النجاح، بينما يمكن للمديرين الضعاف أن يدمروا حتى أقوى الشركات”. إنها الإدارة التي يمكن أن تجلب الحياة من خلال ديناميكيتها إلى عملية الإدارة في بيئة الأعمال المضطربة هذه.

  • الاداره هي نشاط متعدد التخصصات ومتعدد الأوجه 

هو متعدد التخصصات لأن معظم المفاهيم قد اقترضت من تخصصات أخرى مثل الاقتصاد وعلم الاجتماع وعلم النفس والأنثروبولوجيا والرياضيات والقانون والسياسة ، وآخرون. ومع ذلك، فقد بدأت البحوث التجريبية لتطوير ادارة الاعمال في حد ذاتها. يعتبر متعدد الأوجه لأن المديرين يضطرون للعب أنواع مختلفة من الأدوار، والعديد منهم في نفس الوقت.

error: Content is protected !!