Home > Posts > Business > حماية المستهلك في العقد الالكتروني

حماية المستهلك في العقد الالكتروني

نظرا لكثرة التعاملات الالكترونية بين المستهلكين عبر الانترنت، ظهر مصطلح العقد الالكتروني لحماية المستهلك قانونيًا لأنه الطرف الضعيف في التعاقد. ولذلك سنولي مزيدًا من الاهتمام في هذا المقال عن حماية المستهلك في العقد الالكتروني وأهمية ذلك.

مفهوم المستهلك في العقود الالكترونية

المستهلك الالكتروني هو ذلك الشخص الذي يبرم العقود الالكترونية المختلفة من شراء، أيجار، وقرض وغيرها. وذلك من أجل توفير كل ما يحتاجه من سلع وخدمات لإشباع حاجاته الشخصية أو العائلية دون أن يقصد من ذلك إعادة تسويقها ودون أن تتوافر له الخبرة الفنية لمعالجة هذه الأشياء وإصلاحها.

نبذة للتعرف على كيفية حماية المستهلك في العقود الالكترونية

 يجب توفير الحماية للمستهلك لأنه الطرف الضعيف في التعاقد بينما المهنيون يحتلون مركز القوة في مواجهة المستهلكين، وأيضا لأنه في المعاملات الإلكترونية يكون التعاقد عن بعد ولا يكون المنتج محل التعاقد بين يدي المستهلك .

لماذا يجب حماية المستهلك في العقد الالكتروني

وبسبب المخاطر الكبيرة التي تنطوي عليها العملية الاستهلاكية في جميع مراحلها ولوقاية المستهلك من مخاطر ما يقتنيه من سلع وخدمات. وأيضًا لحمايته من شرالوقوع ضحية لنزعته الاستهلاكية، وجب على القانون أن يعمل على  حماية المستهلك في المعاملات الالكترونية لاستخراج الآليات اللازمة من أجل إعادة التوازن في العلاقات الاستهلاكية بما يرفع الضرر والخطر عن المستهلك.

حماية المستهلك ليست داخليًا فقط

إن حماية المستهلك ليست على المستوي الوطني فقط لأن المعاملات الالكترونية في الغالب تكون معاملات دولية تتم عن طريق شبكة المعلومات الدولية اومن ثم فهي تمتد لتشمل كافة الأرجاء مما يستدعي توحيد النظام القانوني الدولي بهدف التنسيق بين المراكز القانونية للمتعاقدين واتساع نطاق الحماية القانونية للمستهلك.

حماية المستهلك في العقد الالكتروني

نبذة عن حماية المستهلك في القانون المقارن

 إن حماية المستهلك ليست بالفكرة الحديثة على التشريعات الوضعية. بل هناك كثير من التشريعات المختلفة التي اهتمت بتوعية المستهلك وتنويرإرادته قبل أن يقدم على إبرام العقود بهدف حمايته في مواجهة المهني.

كما أُنشئت أيضا جمعيات تهدف إلى حماية المستهلك وهي جمعيات مدنية لا تهدف إلى تحقيق الربح وتتبع في دفاعها عن المستهلكين عدة طرق ومن أهمها التوعية والدعاية المضادة، الامتناع عن الشراء، والامتناع عن الدفع.

حماية المستهلك في توجيهات المجلس الأوربي

 عندما كانت التعاقدات الإلكترونية تتم في الغالب على المستوى الدولي لذلك وجب العمل على وضع الوسائل القانونية المناسبة من أجل الحماية الدولية للمستهلك. ولذلك أصدر المجلس الأوربي توجيهين في هذا الشأن.

توجيهات المجلس الأوروبي

التوجيه الأول ونص فيه على أن من أجل الحماية الدولية للمستهلك يجب عمل المؤتمرات الدولية للمعاملات التجارية و العقود الالكترونية وخاصة فيما يتعلق بالمعاملات التجارية الالكترونية التي تتم خارج أوروبا.

وصدر التوجيه الثاني بشأن القواعد التي تحدد ما هي المحكمة الأفضل للمستهلك وبصفة خاصة في ظل معاهدة روما الصادرة في 19 يوليه 1980، كما صدر التوجيه الأوربي رقم 13/93 الصادر في 5 أبريل 1993 بشأن حماية المستهلك من الشروط التعسفية التي تفرض عليه من جانب البائع المحترف. كالشرط الذي يعفي البائع من ضمان العيوب الخفية.

العرب وحماية المستهلك في العقد الالكتروني

لم يحقق العرب في هذا المجال مركزًا متقدمًا، إلا تونس والمغرب. بينما تأتي مصر في مرتبة متوسطة فيما يتعلق بحماية المستهلك الالكتروني. حيث وقعت ضمن 6% من الدول الأخرى التي لاتزال قوانين حماية المستهلك الالكتروني فيها تحت الإنشاء. وهي مرحلة ليست بالسيئة، ولكننا نتوقع مزيدًا من التقدم للوصول إلى 52% من دول العالم التي تتبع إجراءات حماية المستهلك الكترونيًا.

ولكن من الجانب المشرق، نجد أن مصر قد أقرت عدة قوانيًا ضد الجرائم الالكترونية. وهذا اتضح في الفترة الأخيرة لما قامت به الحكومة من حجب المواقع التي تعمل على قرصنة المواد الترفيهية مثل الأفلام والمسلسلات.

حماية المستهلك في العقد الالكتروني

نظرة شاملة

إن حماية المستهلك في العقد الالكتروني هو ضرورة وأمر لابد منه من أجل إنجاح العمليات المالية الالكترونية وسوق التجارة الالكترونية. سواء كان ذلك محليًا أو عالميًا. ولقد رأينا أهمية اتباع تلك القوانين، والدور العالمي لسن مثل تلك قوانين. ولذلك فإننا لازلنا نتوقع المزيد من الدول العربية في هذا الشأن.

error: Content is protected !!