Home > Biography > جيف بيزوس أغنى رجل في العالم
جيف بيزوس أغنى رجل في العالم

جيف بيزوس أغنى رجل في العالم

يُعد جيف بيزوس من أكثر الشخصيات المعروفة في العالم، حيث حينما تُذكر شركة أمازون ينطلق اسم جيف بيزوس، حيث أن جيف بيزوس هو المؤسس لشركة أمازون العالمية، وصُنف هذا العام كأغنى رجل في العالم، لذا يعتبره الكثير من رجال الأعمال الشباب الملهم الحقيقي لعالم الأعمال، وخاصة الأعمال التي تتم من خلال الانترنت.

أولًا : من هو جيف بيزوس ” أغنى رجل في العالم ” ؟

جيف بيزوس هو المؤسس لموقع أمازون الشهيرة، حيث هي أهم مواقع التجارة الإلكترونية والتي تعمل أيضًا في الحوسبة الحسابية، كما أنها تعتبر من أكبر المتاجر الإلكترونية التي تعمل بالتجزئة من خلال الانترنت، من حيث إجمالي مبيعاتها والقيمة السوقية لها، وصُنف جيف بيزوس هذا العام بأغنى رجل في العالم، حيث تجاوزت ثروته 150 مليار دولار أمريكي، وهي أعلى نسبة حصل عليها رجل أعمال في العالم، وتخطى مؤسس شركة مايكروسوفت ” بيل جيتس ” لأول مرة ليقع بيل جيتس في المرتبة الثانية في قائمة الأغنياء في مجلة فوربس، بعد أن كان محتلًا المرتبة الأولى منذ عام 1994م.

وقد أشارت التقارير إلى أن صافي ثروته تضاعفت عن العام الماضي، وذلك بسبب زيادة أسعار أسهم أمازون إلى 104 %، حيث حققت مبيعات تجازوت قيمتها 100 مليار دولار في أول ستة أشهر من هذا العام 2018م، أي زيادة بقدر 41 % عن العام الماضي.

ثانيًا : نبذة عن حياة جيف بيزوس 

بدأ نجاح جيف بيزوس منذ دراسته الثانوية، حيث كان طالبًا متفوق في هذه المرحلة، ثم التحق بالجامعة لدراسة علوم الحاسب والهندسة الكهربائية، وعمل بعد تخرجه في وظائف تكنولوجية ومالية، وتدرج في وظيفته حتى أصبح نائب رئيس مجلس إدارة لصندوق التحوط دي إي شاو في التسعينات، وبعدها جاءت له فكرة بيع الكتب من خلال الانترنت، فخاطر بوظيفته المستقرة وراتبه المرتفع، ليبدأ مشروعه الخاص، لكنه ترك الوظيفة بناء على دراسة قام بها حيث شهد حينها الانترنت الاستخدام بشكل واسع، كما شهد نمو كبير وصل إلى 2300 في المئة سنويًا، فاختار التوقيت المناسب لبدء مشروعه الخاص ” أمازون دوت كوم”  الذي بدأه في عام 1995م، في مرآب سيارات في ولاية سياتل بأمريكا.

ثالثًا : تطور أمازون بأفكار رائعة من جيف بيزوس

شهدت أمازون تطور كبير ونمو كبير في ثلاثة سنوات بعد إنطلاقها، ثم أضاف جيف بيزوس خدمة جديدة لبيع الأقراص المدمجة من خلالها في عام 1998، ثم أضاف الككثير من المنتجات ليتم بيعها على أمازون، حتى شهدت التطور الكبير الآن كأكبر المتاجر الإلكترونية في العالم.

وشهدت أمازون تطور كبير وتوسع في خدماتها في عام 2005، حيث انطلقت خدمتين جديدتين على أمازون وهما أمازون برايم Amazon prime وهي دفع رسوم سنوية بمبلغ 79 دولار مقابل الشحن المجاني لمدة يومين، وخدمة تركي Turk، التي تعتبر سوق يقوم بالمهام البشرية من خلال الانترنت ” خدمات”، ثم بعدها بعام انطلقت خدمة أمازون للويب Amazon Web Services، فوفرت خدمة جديدة للشركات لاستئجار طاقة حاسوبية منها وتخزين قواعد البيانات عليها، وأصبحت هذه المنصة التي سميت بAWS أهم منصة للحوسبة في وادي سليكون وخاصة للشركات الناشئة لتحميل بياناتهم عليها، وقد وفرت هذه الخدمة دخل كبير جدًا لأمازون حيث أفادت أمازون أن الدخل التشغيلي على منصة AWS زاد عن 3 مليار دولار أمريكي.

كما نجحت أمازون في إنتاج أول منتجاتها التقنية وهو كيندل Kindle، وهو قارئ الكتب الرقمية، حيث انطلق في نوفمبر 2007م، والذي شهد نمو في خدماته وحصل على ترقية مع Kindle fire الذي وفر 100 ألف فيلم وعروض تلفزيونية، و400 مجلة وصحيفة ملونة، و100 كتاب مصور.

error: Content is protected !!
Vapulus Blog
Left Menu Icon