Home > Posts > Cryptocurrency > جوجل تقوم بـحظر إعلانات العملات المشفرة مثل البيتكوين على صفحاتها !

جوجل تقوم بـحظر إعلانات العملات المشفرة مثل البيتكوين على صفحاتها !

قد صرحت  شركة جوجل مؤخرا, وهي الشركة العملاقة في مجال التصفح الإلكتروني على الإنترنت، إنها سوف تقوم بحظر نشر أي إعلانات عن العملات المشفرة مثل البيتكوين على أي من  صفحاتها على محرك البحث الخاص بها على  الإنترنت.

 

ولن تسمح شركة جوجل اعتبارا من شهر يونيو/حزيران القادم من هذا العام بالترويج لأي نوع من العملات المشفرة
وكل ما له صلة بها مثل عملة البيتكوين ، أو القيام بالإتجار فيها أو بالمحفظة المالية التي تخزنها،
سواء على صفحة بحث المحرك جوجل، أو على موقع يوتيوب التابع له.

 

ولا يوجد أسباب واضحة أو مباشرة دفعت الشركة إلى اتخاذ هذا الإجراء، لكن من الواضح هو أن الشركة اتخذت هذا القرار
للوقاية  من أي ثغرات قد تهدد أمن المستخدمين. وكانت شركة فيسبوك قد اتخذت خطوة مشابهة مطلع العام الجاري 2018،
حيث تعمل الشركة على تصفية المحتوى المتعلق بالعملات المشفرة, كما اشارت فيسبوك للمخاطر التي يمكن ان تعرض
المستخدمين لعمليات احتيال. ونتيجة لهذا, قد انعكس هذا القرار بالسلب على قيمة العملات الإلكترونية المشفرة، فقد انخفضت أسعار تداولها سريعا
في الساعات القليلة التي تبعت الإعلان عن هذا القرار.

ما هي عملة البيتكوين ” bitcoin ” ؟

عبارة عن عملة إلكترونية لا مركزية ويمكنك مقارنتها بأي عملة أخرى مثل الدولار إو الجنية ولكن
مع بعض الفروقات الأساسية أهمها هو أن هذه العملة في الأساس إلكترونية بصورة كاملة متواجدة فقط على الإنترنت
حيث أنه لا يمكنه لمسها أيضا لا يوجد لها هيئة تنظيمية مركزية تقف خلفها، ولكن يمكنك استخدامها مثل أي عملة أخري
للشراء ولكن عبر الإنترنت كما يمكن تحويلها إلى عملة تقليدية.

 

وقد انخفضت قيمة عملة البيتكوين الرقمية  بحوالي 30 في المئة هذا العام، لتمر بأسوأ أسبوع في انخفاض قيمتها منذ 2013.
وتكملة لذلك الاتجاه في مقاطعة العملات المشفرة ,فقد حظرت بعض  المصارف في بريطانيا والولايات المتحدة على زبائنها
استخدام بطاقات الائتمان لشراء عملة البتكوين وغيرها من العملات الرقمية خوفا منها أن يؤدي انخفاض أسعارها
إلى عجز هؤلاء المستثمرين عن الوفاء بديونهم. ولكن “تسمح العملات المشفرة بتداول الأموال بعيدا عن رقابة المصارف الحكومية،
ولكنها تخضع لمضاربة شديدة الخطورة وتستخدم كثيرا في الابتزازات التي تهدف للحصول على فدية”. نسبة إلى تقرير موقع بي بي سي.

 

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!