Home > Posts > Ecommerce > جاك ما ثالث أغنى رجل في العالم يتخلى عن إمبراطورية على بابا و يعود للتدريس

جاك ما ثالث أغنى رجل في العالم يتخلى عن إمبراطورية على بابا و يعود للتدريس

أعلن الملياردير الصيني جاك ما ثالث أغنى رجل في العالم واغنى رجل في الصين ، نيته التخلي عن مقعده كرئيس تنفيذي لمجموعة علي بابا العملاقة للتسويق الالكتروني ، والعودة إلى مهنته السابقة، وهي تدريس اللغة الإنجليزية.

ويعتبر جاك ما ، على نطاق واسع واحد من بين أبرز رواد ومؤسسي التسويق الالكتروني خاصة من خلال تأسيسه لمجموعة علي بابا ، والتي تعتبر على نطاق واسع أكبر مسوق الكتروني على مستوى قارة آسيا بأكملها. وتكشف لكم Vapulus تاليًا ، لماذا يسعى جاك ما ثالث أغنى رجل في العالم ، للتخلي عن إمبراطوريته والعودة للتدريس :

جاك ما ثالث أغنى رجل في العالم يتخلى عن إمبراطورية على بابا و يعود للتدريس

  • إمبراطورية علي بابا
  • العودة للتدريس

إمبراطورية علي بابا

بدأ جاك ما حياته المهنية في البداية كمدرس للغة الإنجليزية في الصين ، وذلك قبل أن يقوم بتأسيس وكالته الخاصة للترجمة ، بحلول سبعينيات القرن الماضي،  وهو الأمر الذي قاده إلى الولايات المتحدة الأمريكية. وعقب قضاءه لفترة هناك ، وتعرفه على الانترنت لأول مرة ، عادة ما إلى الصين مرة أخرى ، وقام رفقة أصدقاءه بجمع ما نحوه 60 ألف دولار أمريكي، ما ساعده على تأسيس علي بابا ، لتكون من بين أوائل مواقع التجارة الالكترونية في الصين وآسيا على الإطلاق.

وأشار ما إلى أن السبب الأساسي وراء قيامه باختيار إسم علي بابا ، يعود إلى سهولة نطق الإسم وانتشاره بشكل كبير، وعلى نطاق عالمي.

بمرور السنوات ، وبفضل مجهودات جاك ما وشركاؤه ، تحول علي بابا إلى أقوى موقع للتجارة الالكترونية في الصين وآسيا ، حيث أصبحت قيمته التسويقية حوالي 400 مليار دولار أمريكي ، كما تُقدر ثروة جاك ما ثالث أغنى رجل ، نفسها بنحو 40 مليار دولار أمريكي، ما جعله الرجل الأغنى في الصين على الإطلاق.

كما نجح الملياردير الصيني، خلال الفترة الماضية، في تنويع نشاط شركته بشكل كبير، حيث أصبحت تقدم خدمات الدفع الالكتروني وإنتاج الأفلام، بالإضافة للاستثمار في التكنولوجيا والانترنت.

العودة للتدريس

أكد جاك ما ثالث أغنى رجل في العالم وأغنى رجل في الصين ، وعلى خلاف التوقعات، نيته التخلي عن امبراطورية علي بابا ، التي قام بتأسيسها ، والعودة إلى مهنة التدريس مرة أخرى ، خلال الفترة المقبلة. فقد قال ما ، في تصريحات أبرزتها شبكة “بي.بي.سي” البريطانية :

“هناك الكثير من الأشياء التي يمكن أن أتعلمها من بيل جيتس (مؤسس مايكروسوفت)”.

وتابع: “لا يمكنني أن أصبح بمستوى ثرائه، ولكن يمكنني أن أقوم بشيء واحد على نحو أفضل منه وهو التقاعد في وقت أبكر”.

وأردف: “أعتقد أنني يومًا ما، وقريبًا، سأعود إلى التدريس، حيث أعتقد أنني سأنجح في هذا الأمر أكثر من كوني الرئيس التنفيذي لشركة علي بابا”.

وبالتالي فإنه وعقب 19 عامًا من العمل في خدمة التجارة الالكترونية ، فإنه يبدو أن ما سيعود ، وفي عامه الـ54 “سيتممه غدًا الاثنين” ، إلى مهنة التدريس مرة أخرى ، والتي بدأ بها حياته المهنية.

! تعرف على قصة اغنى رجل فى الصين رئيس ” علي بابا ” الذى رفض “كنتاكى” توظيفه

 

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!