Home > Posts > Security > توقعات الامن الالكتروني في 2019

توقعات الامن الالكتروني في 2019

الأمان في كافة التعاملات التي تتم من خلال الانترنت هي ضرورة لكل المستخدمين، وأصبح توفير أنظمة الأمان في التجارة الإلكترونية ضرورة وحاجة مُلحة من كافة المتاجر الإلكترونية، نتيجة لتزايد وانتشار عمليات الاحتيال من خلال الانترنت واختراق البيانات، وغيرها من اختراق الخصوصية الشخصية للمستخدمين، لذلك سنتحدث اليوم على توقعات الامن الالكتروني للشركات والمتاجر من أجل الحماية فى هذا المقال.

مفهوم الامن الالكتروني

هو نظام الكتروني أمني معتمد على التقنيات التكنولوجية التي توفر حماية للشركات والمتاجر الإلكترونية، والمؤسسات المالية، من السرقة والاحتيال وعمليات الاختراق لبيانات العملاء والمستخدمين، وهو ضرورة لجلب المستثمرين للعمل في الشركات، وزيادة الأرباح، ورفع كفاءة الأعمال في الشركة.

توقعات الأمن الإلكتروني في 2019

أولًا : اهتمام الشركات الصغيرة بالأمن السيبراني 

ستلجأ الشركات الصغيرة إلى اتباع نفس نهج الأمن السيبراني التي تستخدمه الشركات الكبيرة، وبالتالي الاستفادة من مزايا مركز Robust Security Operations، وبالتالي ستجد الشركات الصغيرة طرق ووسائل جديدة لاكتشاف التهديدات المعرضة لها، والاستجابة لحماية بياناتها، كما أن الشركات في 2019 تدرك الآن التهديدات التي ستواجهها والتطور الكبير في الهجمات الإلكترونية المتوقعة.

ثانيًا : تحديد نقاط الضعف في الامن الالكتروني ” التعرف على الوجه “

تم تحديد نقاط الضعف في الأمن الالكتروني، وهي التعرف على الوجه التي تحفز القياسات الحيوية السلوكية، وسيتم تفويض المصادقة غير ثنائية البيومترية من خلال مقايضات بطاقة SIM، والتصيد الاحتيالي المستمر، وهو أمر هام لتدعيم الأمن الإلكتروني .

ثالثًا : فرض قوانين وأنظمة جديدة للحماية

سيتم إصدار تشريعات جديدة متعلقة بالهوية في جميع أنحاء العالم، وذلك للحد من سوء إدارة المعلومات الخاصة بتعريف الشخصية، ونقص الحماية للهوية الرقمية، والكشف عن المعاملات التجارية المشكوك فيها، والتركيز على توفير الأمن في التكنولوجيا، الذي سيتم من خلال الكونجرس الأمريكي الذي سيصدر تشريعات هامة للشركات الكبرى في صناعة التكنولوجيا ومنها الفيسبوك وأمازون وجوجل، ونيتفليكس.

رابعًا : تعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي في الامن الالكتروني

 سيتم تعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي والحكم الإنساني في الأنظمة التي تتحقق من الهوية الرقمية، لمساعدة المنظمات المختلفة للتحقق من الأشخاص دون الحاجة لاستخدام البيانات الشخصية، مثل استخدام طريقة للتحقق من الشخص بدلًا من استخدام معلوماته الشخصية، وذلك للحد من عمليات الاحتيال الإلكتروني.

خامسًا : تحسين الوضع الأمني للبلوكتشين Blockchain، ليس متوقعًا في 2019

بالرغم من تطور ونمو البلوكتشين، وصناعته بين المستخدمين، إلا أنه يواجه مشكلات في تحديد الهوية للأفراد، لذا يحتاج لتحسينات كبيرة، وخاصة بعد توافر دفتر الأستاذ العام الموزع في البلوكتشين لأي شخص وقت حاجته، وليس فقط للأشخاص المالكين له، لذا فإنه سيحتاج لتحسينات في الخصوصية والأمن، وهذه التحسينات تحتاج لوقت طويل لتقديمها بأفضل جودة، لذا من المتوقع فشل حوالي 30 % من المشاريع اللازمة لإدارة البيانات داخل البلوكتشين، لذا ستتخلى الكثير من منصات الهوية عن تطوير البلوكتشين في 2019.

سادسًا : الاحتيال من خلال الأجهزة الذكية في انترنت الأشياء

 يجد الخبراء أن الأجهزة الذكية كالثلاجة والغسالة المتصلة بالانترنت معرضة لعمليات الاحتيال والاختراق أكثر، حيث هي أكثر عرضة لما يُسمى بالفوضى الإلكترونية وبشكل غير محدود، حيث أن مدفوعاتها غير مراقبة عند الاستخدام، وذلك لعدم تمكن المستخدم من التحقق منها شخصيًا، لذا تعد هذه ثغرة كبيرة يدخل من خلالها المحتالون والمخترقون.

أهم النصائح للحفاظ على الامن الالكتروني لعام 2019

1- الاستعداد التام للتصدي لكافة الهجمات الإلكترونية، حيث سيتم تحسن أسلوب الهجمات للمخترقين وليس في أنواعها، حيث سيتم تحسين الأساليب المتبعة في الهجمات وخاصة التي تتم من خلال البريد الالكتروني، حيث من المتوقع زيادة التطور في هجمات سرقة الهوية.

2- الاستعداد للتصدي لسرقات الهوية، وخاصة لزيادة استخدام أساليب خاصة بسرقة الهوية المتقدمة، ومن أهمها استخدام عناوين الانترنت المطولة، واستعمال رموز المواقع الموثوقة، ومواقع جمع كلمات المرور.

3- يجب زيادة وعي الموظفين بالاختراقات الإلكترونية السابقة، ونشر التوعية بالأمن الإلكتروني للحد منها، وتعليم الموظفين بكيفية الحماية من هذه الاختراقات.

error: Content is protected !!