Home > Posts > Technology > تحديات التحول الرقمي في الاردن

تحديات التحول الرقمي في الاردن

مع تحول البلدان والاقتصادات في جميع أنحاء العالم بسرعة من العمليات اليدوية القديمة إلى الحلول الرقمية عالية التقنية، لم يعد تبني هذا التطورالحالي من التحول الرقمي أمرًا اختياريًا في عالمنا المترابط بعمق و اختيار عدم البقاء في الاقتصاد العالمي ،حيث أصبح التحول الرقمي أولوية رئيسية للقطاعين العام والخاص اصبحت تحديات التحول الرقمي في الاردن، يعتمد على نجاح هذا التحول التكنولوجي إلى حد كبير على التعاون بين الكيانات العامة والخاصة .

تحديات التحول الرقمي في الاردن

 ما هو التحول الرقمي في الاردن

التحول الرقمي هو دمج التكنولوجيا الرقمية في جميع مجالات العمل، مما يغير بشكل أساسي كيفية تشغيلك وتقديم القيمة للعملاء، إنه أيضًا تغيير ثقافي يتطلب من المؤسسات أن تتحدى باستمرار الوضع الراهن و التجربة باستمرار.

تحديات التحول الرقمي في الاردن

  • رد الموظفين
  • الافتقار إلى الخبرة اللازمة لقيادة مبادرات التحويل الرقمي
  •  الهيكل التنظيمي
  • عدم وجود استراتيجية رقمية شاملة
  • الميزانية المحدودة
  •  التحديات نادرا ما كانت تتعلق بتوفر التكنولوجيا وأفاد عدد قليل فقط بأن الأدوات والتكنولوجيا الحالية غير كافية وكانت أكثر المسائل شيوعا هي العوامل الداخلية.

تحديات التحول الرقمي في الاردن

حلول تحديات التحول الرقمي

 تهيئة الموظف للتعامل مع التحول الرقمى 

 البشر مثل الروتين يجعلوننا نشعر بالراحة ، يمكن أن تبدأ الأمور بسهولة كئيبة عندما يتم تغيير إجراءاتنا تجربة التحول الرقمي هي مثال على الانزعاج  لذلك قد يجعل الموظفين يشعرون بالتهديد وعدم الراحة ومع ذلك ، من المهم أن نلاحظ أن التغيير في بعض الأحيان هو شرط لمواكبة العصر، لأن عدم التغيير يعد أكثر خطورة و التحول الرقمي أمر حيوي لشركتك.

تطوير استراتيجية التحول الرقمي

23 في المائة فقط من المصنِّعين يعترفون بوجود استراتيجية على مستوى الشركة لتحويلهم الرقمي ، تحتاج استراتيجية كما تفعل مع أي جزء من عملك ، تحتاج إلى توضيح الرؤية وتحديد الأهداف للوصول إليها ومنح فريقك بأكمله هدفًا، بدون استراتيجية وهدف، قد تكون قادرًا على البقاء لمده قصيره جدا ولكن لا يمكنك الاعتماد عليه لفترة أطول.

إيجاد الخبرة لقيادة التحول الرقمي

يتطلب الأمر مزيجا من الموهبة والتكنولوجيا ليمر لتتجة الي التحول الرقمي إن كانت أنظمتك الحالية تمنعك، فقد حان الوقت لإعادة تقييم شراكاتك التكنولوجية وما عليهم تقديمه، التحول الرقمي سيجلب معه العديد من التحديات التقنية وأنت بحاجة إلى الأشخاص المناسبين يجب تدريب الموظفين  ليكونوا متعلمين رقميا وساعدوهم على بناء المهارات اللازمة للإبداع من خلال القيام باستثمارات مبكرة .

 الهيكل التنظيمي لا يحدد مستقبلك الرقمي

يعد التحول الرقمي مبادرة كبيرة وقد يتطلب تغييرات في أكثر من إجراءات الموظفين اليومية، قد يعني هذا تغيير الأدوار أو تغيير الأقسام أو إصلاح الهيكل التنظيمي الخاص بك، فقد أنشئت بطريقة معينة لا يعني أنه لا يمكن أن تتغير في الحقيقة ، إجراء هذه التغييرات يمكن أن يسمح لفريقك لبث حياة جديدة في أدوارهم الحالية ومهنهم من خلال هذا التحول.

إدارة ميزانيتك من خلال التحول الرقمي

في حين أن التحول الرقمي قد يتطلب استثمارات جديدة وأحيانا كبيرة، في شركتكم، عندما تبني إستراتيجيتك، إستعمل ميزانيتك كشيك واقعي لرؤية كم شركتك يمكن أن تعالج، وضع خطة تتضمن عدة مراحل على مدى عدة سنوات، إذا كان هذا هو المطلوبن لا تعرض شركتك للخطر بسبب مشاكل الميزانية وعلى الرغم من أن هذه هي أكثر التحديات انتشارا، فإن هناك تحديات أخرى كثيرة إجمالا.

تحديات التحول الرقمي في الاردن

جهود التحول الرقمي في الاردن

  •  تم تحديد مبادرات الحكومة الإلكترونية في الأردن في العديد من وثائق السياسة، بما في ذلك الاستراتيجية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لوزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (MICT) ، التي تمتد 2013-2013 واستراتيجية سابقة للحكومة الإلكترونية تمتد من 2014 إلى 2016.
  •  إستراتيجية الرقمنة الوطنية REACH2025 ، التي تم إطلاقها في عام 2016 واستمرت حتى عام 2025 ، والتي تسلط الضوء على تقديم خدمات الحكومة الإلكترونية كركن أساسي للتحول الرقمي المستمر في الاردن.
  •  استراتيجية الحكومة الإلكترونية، التي نُشرت في أبريل 2013 ، أن العروض الحكومية عبر الإنترنت قد توسعت بشكل كبير، من 15 خدمة عبر الإنترنت فقط في عام 2003 ، إلى 30 خدمة في عام 2006 و 55 في عام 2009.
  • وستتوقع استراتيجية الحكومة الإلكترونية أن تتوفر 96 خدمة عبر الإنترنت في عام 2016 ، لكن الاردن تجاوزت هذه الأهداف بالفعل ، وفي مارس 2017 ، أعلنت MICT أن 125 خدمة قد تم تشغيلها تلقائيًا.
  • شرعت بلدية عمان الكبرى (GAM) في تحويل عدد من خدماتها الأساسية إلى الخدمات الإلكترونية بحلول نهاية العام ، وذلك بهدف التحول إلى نظام رقمي بالكامل بحلول عام 2020،وسيساعد رقمنة هذه الخدمات الناس التفاعل مع البلدية بشكل أكثر كفاءة، مع تجنب العمليات المحبطة للعمليات اليدوية

في الختام

يقف الأردن على شفا تحول جذري في كيفية عمل حكومته وخدماته واقتصاده بأسره، سيتطلب مثل هذا التحول قدراً كبيراً من الرؤية والخبرة والدعم من أجل تحقيق إمكاناته بالكامل، لحسن الحظ ،الاردن العديد من الشركاء المخلصين والمستثمرين بالكامل لمساعدتها في مهمتها، والبقاء على أهبة الاستعداد للاستفادة من التغييرات القادمة في مواجهة تحديات التحول الرقمي في الاردن

error: Content is protected !!