Home > Posts > Biography > برنار أرنو أغنى رجل في قارة أوروبا

برنار أرنو أغنى رجل في قارة أوروبا

يعتبر برنار أرنو من أهم وأغنى أثرياء العالم وخاصة فرنسا، حيث تم تصنيفه كأغنى رجل في فرنسا وأوروبا كلها، حيث توسعت وتطورت أعماله بشكل كبير الفترة الأخيرة، ودخل الكثير من المجالات في الأعمال التجارية أهمها استحواذه على العلامة التجارية ” كريستيان ديور ” الشهيرة.

نبذة عن حياة برنار أرنو

برنار أرنو

هو رجل أعمال فرنسي ومؤسس مجموعة ” إنديتكس ” الشركة الأم لسلسلة متاجر الملابس ” زارا”،ووصلت ثروة أرنو إلى حوالي 70.7 مليار دولار ليصبح أغنى رجل في أوروبا، ورابع أغنى أثرياء العالم، كما أنه بالطبع أغنى رجل في فرنسا بلدته الأصلية.

ولد برنار أرنو في عام 1949 في روبيه في فرنسا، ووالده جون ليون أرنو صاحب الشركة الهندسية ” فيريت سافينيل”، والحق بمدرسته وجاكعته في فرنسا، ليضبح مهندس مدني، لكنه انضم إلى والده مباشرةً بعد تخرجه من الجامعة، ليبدأ خططه لتوسيع شركة والده والعمل على نموها، ثم نجح في إقناع والده لتصفية قسم البناء بالشركة واستثمار الأموال في أعمال أكثر ربحًا، ثم استثمر هذه الأموال في مجال العقارات،   ثم قام برنار بضم شركات أخرى لتكون ضمن أملاكه مثل شركة “كريستيان ديور” وشركة “لي بون مارش” ،ثم قام بإنشاء شركة كبيرة تضم هذه الشركات وقام بتسميتها باسم ” لويس فيتون مويت أونسي” وأصبح المساهم الأول فيها.

المرحلة الفارقة في حياة برنار أرنو العملية

برنار أرنو
Bernard Arnault “LVMH, la construction d’un leader mondial Français”

 

استطاع برنار في عام 1987 الاستثمار في شركة LVMH من خلال دعوة رئيس الشركة هنري راكامير، حيث استثمر برنار في مشروع مشترك مع شركة جينيس بي إل سي، وكان يمتلك أسهمًا بنسبة 24 % من شركة  LVMH، واستطاع خلال عامين الاستحواذ على نسبة أكبر من أسهم شركة  LVMH، حتى استطاع الوصول إلى نسبة 43.5 % من شركة  LVMH في عام 1989، ووصل حينها بالإنتخاب بالإجماع ليكون رئيس مجلس الإدارة التنفيذية.

قام برنار بعد توليه المنصب الجديد بطرد كبار الإداريين في الشركة، وقام بتعييم مواهب جديدة في الشركة لاستعادة نشاطها، فكان مديرًا صارمًا جدًا، واستطاع تحقيق الكثير من الإنجازات والأهداف وتوسيع مجال عمله، حيث استحوذ على الكثير من الشركات في فترة التسعينات مثل شركة سيفورا، وشركة مارك جاكوبس، ولوي Loewe، و توماس بينك، و Perfume firm Guerlain.

تطور أعمال برنار أرنو 

برنار أرنو

استطاع برنار امتلاك الشركة “LVHM” المتخصصة في مجال الاستثمار، واستحوذ من خلالها على الكثير من المنتجات الفاخرة، حيث كان طموحًا جدًا في الاستثمارات، وخاصة عندما قام بدمج الكثير من العلامات التجارية في مجموعته التي ألهمت الكثير من شركات الأزياء لتخطو مثل خطواته.

تطورت أعمال برنار أرنو لتتطرق إلى مجالات عديدة، حيث تطورت في حوالي أربع سنوات من عام 1998 إلى عام 2001، ثم قام بالاستثمار في عدة شركات أهمها شركات الويب مثل بو دوت كوم، وليبرتسيرف، وزيبانك، ونيتفلكس.

تطورت أعمال برنار في عام 2007  ليستحوذ على حوالي 10.69 % من متجر “كارفور” وهو أكبر متجر تجزئة في فرنسا، وثاني أكبر موزع للأغذية في العالم، وذلك من خلال شركته ” بلو كابيتال ” في كاليفورنيا.

ثم اشترى برنار في عام 2017 العلامة التجارية الشهيرة كريستيان ديور بالكامل من خلال شركته ” لويس فيتون مويت أونسي” بمبلغ يقدر بثلاثة عشر مليار دولار، ثم ارتفعت بعدها ثروته بشكل كبيرلتصل إلى أكثر من 70.7 مليار دولار.

اهتمامات برنار أرنو وأعماله الخيرية

كان برنار مولعًا بالفن، لذا كانت أغلب استثمارته في المجال الفني كاستحواذه على العلامة التجارية الشهيرة كريستيان ديور، كما أنه كان يحب اقتناء التحف والقطع الفنية، مثل اقتناؤه لقطع فنية من بيكاسو، وإيف كلاين، وهنري مور.

كما أن شركة أو مجموعة برنار “LVHM” دخلت في الكثير من الأعمال الخيرية، كما أنها تدعم المنظمات الإنسانية والعلمية والبحوث الطبية مثل منظمة إنقاذ الطفولة ومؤسسة المستشفيات في باريس في فرنسا.

جاك ما ثالث أغنى رجل في العالم يتخلى عن إمبراطورية على بابا و يعود للتدريس

 

ما لا تعرفه عن الملياردير وارن بافيت Warren Buffett بائع الصحف

 

 

error: Content is protected !!