Home > Posts > مال واعمال > اهمية راس المال العامل في الشركات المساهمة

اهمية راس المال العامل في الشركات المساهمة

عند الحديث عن الاقتصاد و مجالاته و الشركات و المؤسسات يتحتل راس المال العامل في الشركات المساهمة أهمية كبيرة و بالغة لكل من الافراد أصحاب الشركات و الشركات نفسها لذلك من خلال هذا المقال دعونا نتحدث  و نتطرق إلى  اهمية راس المال العامل في الشركات المساهمة.

اهمية راس المال العامل في الشركات المساهمة

تعريف راس المال العامل 

فائدة راس المال العامل  

تعريف الشركة المساهمة 

اهمية راس المال العامل في الشركات المساهمة

تعريف راس المال العامل و فائدته

يعتبر راس المال العامل هو المصطلح الدارج بين الكثير من المحاسبين على إنه إجمالى الأصول المتداولة مطروح منه إجمالى الإلتزمات المتداوله و للتوضيح يسمى صافى رأس المال العامل و راس المال العامل هو كافة الأصول المتدولة للمنشأة حيث يعتبر هو النقد المتوفر لعمليات المنشأة خلال السنة المالية، يقيس رأس المال العامل قدرة الشركة على تغطية التزاماتها على المدى القصير والطويل الأجل ويوضح أيضا إستراتجيتها في تشغيل وتوظيف استثماراتها وأموال مساهميها و هذا من خلال بيان الفرق بين الأصول المتداولة والخصوم المتداولة لبيان صافي رأس المال العامل .

فبشكل عام كلما كانت الشركة أصولها المتداولة اكبر من التزاماتها المتداولة كلما كانت قدرتها على سداد التزاماتها اكبر ويتأثر صافي رأس المال العامل بالسلب أو الإيجاب وفق السياسة الاستثمارية التى تتبعها الشركة هل سياستها الإستراتيجية هجومية اى تتطلب مخاطرة عالية في الاستثمار عن طريق زيادة في الاقتراض اما تتبع إستراتيجية متوازنة بمخاطر متوسطة بحيث توازن بين متطلباتها المتداولة وأصولها المتداولة ام محافظة بمخاطر منخفضة فتجد لديها فائض كبير في السيولة وصافي رأس مال عامل ايجابي بمعدلات عاليه واثر ذلك على المبادلة بين المخاطر والعائد والربحية .

فائدة راس المال العامل 

و فائدته هي
– قدرة المنشأة من خلاله على الوفاء بإلتزامتها خلال السنة المالية .
– قدرة المنشأة على إدارة عمليتها .
– يشير إلى السيولة لدى المنشأة .
– حسن إدارة رأس المال العامل يحمى المنشأة من المخاطرة و يضع المنشأة فى المنطقة الوسطى .

تعريف الشركة المساهمة 

و قد عرفتها المادة الثانية من قانون شركات المساهمة في مصر رقم 109 لسنة 1981 بأنها هي الشركة التي ينقسم رأس مالها إلى أسهم متساوية القيمة وقابلة للتداول، ولا يكون كل شريك فيها مسئولاً عن ديون الشركة إلا بقدر ما يملكه من أسهم، ولا تقترن باسم أحد الشركاء، وإنما يكون لها اسم يشتق من الغرض من إنشائها .وتنص المادة 88 من قانون التجارة السوري على أن “الشركة المساهمة هي شركة عارية من العنوان تؤلف بين عدد من الأشخاص يكتتبون باسهم أي أسناد قابلة للتداول، ولا يكونون مسئولين عن ديون الشركة إلا بقدر ما اكتسبوا من المال .

و لشركة المساهمة مجلس إدارة مفوض في إدارتها، ويخضع هذا المجلس لإشراف الجمعية العامة العادية للمساهمين التي تنعقد مـرة على الأقل في السنـة، والتي تقوم بمناقشة المركز المالي ونتائج الأعمال، وتناقش أيضًا السلبيات، وتقرير مراقبي الحسابات، وتنتخب أعضاء مجلس الإدارة وتراقب أعماله والنظر في عزل أعضائه إذا اقتضى الأمر ذلك، والمصادقة على الميزانية والحسابات الختامية والموافقة على الأرباح.

اهمية راس المال العامل في الشركات المساهمة

يعتبر راس المال العامل هو حجر الأساس في الادارة المالية للشركات المساهمة، حيث أنه يساعدها على تطوير و نمو انشطتها الاقتصادية فهو يمثل حد الامان بالنسبة للشركات المساهمة.فراس المال يرتبط ارتباط مباشر بقرارات التمويل و تكاليف التمويل و بالتالي ينعكس هذا على ربحية الشركة. إن راس المال العامل يساعد الشرمكات المساهمة على الربح الزائد و يعلي من مكانتها في السوق بين الشركات الاخرى.

error: Content is protected !!