Home > Posts > Technology > اهمية الواقع المعزز

اهمية الواقع المعزز

من المفاهيم الحديثة على الساحة مفهوم الواقع المعزز، وهو مفهوم يشير إلى حداثة التقنيات التي تسمح بالمزج الواقعي للمحتويات الرقمية من البرمجيات والكائنات الحاسوبية مع العالم الحقيقي وفقًا للتقدم التكنولوجي المعاصر.

ويتم الاعتماد على تقنياته بصورة كبيرة في ألعاب الفيديو، حيث يكثر استخدامه في صناعة الألعاب وصناعة برامج الترفيه والتدريب وبعض طرق التعلم الحديثة، فقد أصبح زو أهمية بالغة في العديد من المجالات الحياتية المختلفة.

تكنولوجيا الواقع المعزز تغزو الحياة في العديد من المجالات

أهمية تكنولوجيا الواقع المعزز

أكد العديد من الخبراء والمختصين أن تقنيات الواقع لها أهمية بالغة في العديد من المجالات ومنها..

الواقع المعزز في مجال التجارة

وبات يتم الاعتماد على تقنيات الواقع بكثرة في عالم التجارة، سواء كانت تجاة التجزئة أو بيع أو شراء عقارات أو حتى التجارة الإلكترونية، حيث أن التكنولوجيا باتت تعزيز الواقع المعزز فيها بشكل كبير، بجانب بلوغ التطوير فيها إلى افاق اوسع بكثير.

الواقع المعزز في مجال التعليم

يتم استخدام تقنيات الواقع المعزز  في العليم في الفصول الدراسية على شكل نصي في بعض الأحيان، وعلى شكل فيديو في أحيان أخرى، وهو أكثر تميزًا في إظهار بعض المفاهيم المعقدة ليتم تبسيطها بشكل كبير، الأمر الذي جعل العملية التعليمة تبدو أكثر تفاعل عن السابق بين الطلاب وعناصر الدروس.

الواقع المعزز في مجال الطب والصحة

ويتم الاعتماد على هذا الواقع في هذا المجال بكثرة مؤخرًا، من أجل تبسيط ومراقبة بيانات المريض، حيث يتم استخدامها في توفير الاشاعة السينية لتصوير الأوردة ووأماكن توطين الأوروام وغيرها من الأمور الصعبة في مجال الطب، والتي أصبحت سهلة الفحص والعلاج.

الواقع المعزز في مجال الفنون

ويتم استخدامه في مجال الفنون من جانب الفنانين الذين يقدموا العروض البصرية والسمعية وفقًا لرؤيتهم الخاصة، فهناك الفن البصري الذي يقوم الفنان فيه باستخدام تقنيات الواقع خلالها لتحريك أهم أعمال الفنان ليوناردو دافينشي مثلًا.

أنواع الواقع المعزز

وينقسم إلى لعدة أنواع مختلفة يمكن تصنيفها كالتالي..

-الإسقاط: وهو أكثر الأنواع شيوعًا وانتشارًا، حيث يعتمد على الصور الاصطناعية وإسقاطها على الواقع الفعلي لزيادة نسبة التفاصيل التي يمكن أن يراها الفرد من خلال الأجهزة، ويتم استخدامها بكثرة في بث المباريات الرياضية.

– التعرف على الأشكال: يعتبر من بين أنواع الواقع المعزز، حيث يقوم على مبدأ التعرف على الزوايا والحدود وغيرها بشكل محدد كالوجه مثلًا، أو الجسم لتوفير معلومات افتراضية إضافية إلى الجسم الموجود أمامه في الواقع الفيزيائي.

– التعرف على الموقع: وهذا النوع من أنواع الواقع يتم توظيفها لتحديد المواقع بالارتباط مع برمجيات أخرىن مثل منها تحديد الموقع (GPS).

– المخطط: هذا النوع يعتبر طريقة تدمج بين تقنيات هذا الواقع والواقع الافتراضي، وهو أحد أنواع الواقع المعزز والذي يمكن للشخص دمج الخطوط العريضة من جسمه أو أي جزء مختار من جسمه على جسم آخر افتراضي.

استخدام الواقع المعزز في صناعة الألعاب

حيث قامت شركات كثيرة في صناعة الألعاب التكنولوجية الجديدة بالاعتماد على  تقنيات هذا الواقع في تطوير البيئات الجديدة، ونجحت في صناعة ألعاب حققت انتشار كبير الفترة الماضية، بجانب أنها نجحت بالشكل المطلوب.

فيما كانت التجربة الرائدة في صناعة الألعاب باستخدام تقنيات هذا الواقع من جانب شركة نانتيك الرائدة في مجال الألعاب، وتم الاعتماد عليه في صيف 2016 من خلال تقديم لعبة البوكيمون جو والتي لاقت رواجًا كبيرًا، وتفاعل مذهل من جانب محبي الألعاب حول العالم، حيث شغلت المستخدمين وبدأو في تتبع البوكيمون في مختلف الأنحاء.

error: Content is protected !!