Home > Posts > BigData > اهمية البيانات الضخمة في التسويق

اهمية البيانات الضخمة في التسويق

تعتمد عملية التسويق الرقمي على ما يعرف بـ البيانات الضخمة مؤخرًا، حيث أنه من المعروف أن كل عام تظهر مجموعة من الاتجاهات داخل هذا المجال بإعتباره المجال الأكثر تطورًا، حيث يتطور بشكل سريع.

وتساعد البيانات الضخمة المسوقين المهتمين بهذا المجال تحديدًا العاملين في التسويق الرقمين على توفير وقتهم بشكل مستمر، بعدما ظهرت العديد من الاتجاهات والتقنيات التي ساهمت في زيادة فعالية عملية التسويق الرقمي بشكل كبير.

كما سهلت هذه البيانات الوصول إلى المستخدمين والتأثير عليهم بشكل، فهي تساعم في إعداد أعداد هائلة من البيانات يتم تجميعها في لحظة واحدة، مما زاد من صعوبة التعامل معها، وأصبح هناك حاجة إلى تنظيم وتجميع يحتويها بشكل مناسب.

البيانات الضخمة أداة قوية لنجاح التسويق

كيفية استخدام البيانات الضخمة

ومن المعروف أن البيانات يتم جمعها بصورة هائلة في كل لحظة، الأمر الذي جعل مهمة التعامل مع هذا الكم من البيانات صعب للغاية، هذا الامر الذي ساهم بقوة في ظهور مفهوم البيانات الضخمة.

حيث أن البيانات الضخمة، تعتبر مجموعة من البيانات الضخمة جدًا والمعقدة للغاية ويصعب معالجتها باستخدام أداة واحدة فقط من أدوات إدارة قواعد البيانات أو استخدام تطبيقات معالجة البيانات التقليدية، وتشمل التحديات نقاط الالتقاط والمدة والتخزين والمشاركة والتحليل والتصور وغيرها من الأمور المتكررة على مدار اليوم.

وفيما بعد، تطور مفهوم تلك البيانات ليصبح مصطلح يحقق الاستفادة القصوى من التقنيات المتطورة في التسويق الرقمي، حيق مازال هناك تحدي وعائق أمام المسوقين، حيث أن سوق البيانات الضخمة من المتوقع أن يزداد حجمه من 1.7 بليون دولار منذ عام 2016 إلى 9.4 بليون دولار بحلول عام 2020.

هذه الزيادة ستجعل الشركات في وضع اعتبار لتعزيز الفائدة من البيانات الضخمة على نحو متزايد الأونة المقبلة.

استخدامات البيانات الضخمة المختلفة في التسويق

وخارج مجال التسويق الرقمي، هناك استخدامات أخرى لها، حيث أن تلك البيانات ساهمت بشكل كبير في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الماضية، بعد تسخير حجم كبير جدًا من البيانات والاستفادة منهم للتعرف على سلوكيات الشعب الأمريكي في كل ولاية أمريكية، ومن ثم بدأ التركيز في جهود المرشحين حول معرفة المناطق وتحديد الميزانيات التي تحتاجها كل منطقة عن الأخرى.

كما يتم استخدام تلك البيانات في مواقع التواصل الاجتماعي، مثل: “فيسبوك، وتويتر وانستجرام”، خاصة وأن هذه المواقع تقوم بجمع ملايين الصور والفيديوهات بشكل يومي بجانب الأرقام المهولة من البيانات التي تنتجها بشكل لحظي.

وتتركز أهمية تلك البيانات في حجم البيانات نفسها التي يتم جمعها عن الأشخاص، الأمر الذي يعزز قابلية الشركات على الاستهداف الصحيح للبيانات واستخدام الإعلانات المناسبة لكل شخص موجود على تلك الشبكات الاجتماعية، بجانب زيادة قدرة الشركات على إتخاذ قرارات فعالة تزيد من نمو وفاعلية البيانات الملموسة من المستخدمين الفعليين.

احصائيات استخدام البيانات الضخمة في التسويق الرقمي

أولًا: أصبح 29% منها يهدف إلى لتحقيق فهم واستيعاب أفضل للجمهور وسلوكياته.
ثانيًا: هناك 18% لتحسين جودة قنوات التوريد بكافة أشكالها.
ثالثًا: بنسبة 16% استخدمت لتعزيز الحملات التسويقية ونشاطات الترويج المختلفة لدى الشركات والمؤسسات والدول.

error: Content is protected !!