Home > Posts > Economics > اهداف التنمية الاقتصادية

اهداف التنمية الاقتصادية

 تساهم التنمية الاقتصادية في تحسين مستوى اقتصاد الدولة من خلال التنمية ودعم مختلف القطاعات الاقتصادية مثل تنمية قطاع الصناعة من خلال تطوير المصانع والاعتماد على التكنولوجيا وأحدث التقنيات وتوفير المواد الخام الجيدة تنمية قطاع التجارة من خلال تطوير وتدعيم العلاقات التجارية بالاضافة الى العديد والعديد من الاهداف الاخرى المتعلقة بالنمو الاقتصادي والشمول المالي مثل تنظيم حركة التجارة سواء الداخلية أو الخارجية وتنمية القطاع الزراعي من خلال استغلال المساحات الخضراء وتطوير آليات الاستصلاح الزراعي وأساليب الري وتنمية قطاع النقل والمواصلات من خلال خلق وتطوير شبكات الطرق تنمية وتطوير البنية التحتية للدولة كما سنتعرف في هذا المقال على مفهوم و اهداف التنمية الاقتصادية.

مفهوم التنمية الاقتصادية

هي أحد المقاييس الاقتصادية التي تعتمد على أفضل الطرق لاستغلال التطور التكنولوجي في عملية الانتقال من حالة اقتصادية معينة إلى أخرى أكثر تقدم وتميز بهدف تحقيق التقدم والنمو الاقتصادي في الدولة

مثل: الانتقال من حالة الاقتصاد الزراعية التقليدية إلى الصناعية، واستخدام وسائل حديثة وسريعة، أو الانتقال من الاقتصاد التجاري في طرقه التقليدية إلى طرق التجارة الحديثة المعتمدة على استخدام وسائل التّكنولوجيا.

وتعرف التّنمية الاقتصادية أيضًا على أنها العملية التي تهدف إلى تعزيز نمو الاقتصاد في الدول عن طريق تطبيق الخطط المتطورة، والتي تجعلها أكثر تقدم وانتجاية، مما يؤثر على المجتمع بشكل أكثر إيجابية، ويكون ذلك وفقًا لتنفيذ مجموعة من الاستراتيجيات الاقتصادية الفعالة.

وهي سعي المجتمع إلى زيادة قدرته الاقتصادية؛ والاستفادة من الثروات المتاحة في البيئة والمواد الطبيعي والبشرية بالاستغلال الأمثل لها، خاصة في تلك المناطق التي تعاني قلة التنوع الاقتصادي والتي تحتاج إلى النهوض والنمو.

اهداف التنمية الاقتصادية

اهداف التنمية الاقتصادية

تهدف التّنمية الاقتصادية إلى تحقيق النمو والرخاء الاقتصادي من خلال:

زيادة الدخل القومي

يعد هذا هو هو الهدف الرئيسي من أهداف التنمية الاقتصادية، حيث يؤدي إلى التطوير في مستوى المعيشة، وتعزيز الخطط الاستراتيجية للتجارة والصناعة، مما يساعد فى علاج مشكلة ضعف الناتج في الاقتصاد المحلي.

استثمار الموارد الطبيعية

ويهدف إلى تعزيز الاستثمارات المحلية والدولية للموارد الطبيعية الموجودة في الدول من خلال دعم البنية التحتية العامة، بالإضافة إلى توفير الوسائل المناسبة لتقديم الدعم للانتاج في استثمارات الولة.

دعم رؤوس الأموال

وهنا تكمن النقطة في مساعدة رجال الأعمال والذين يعتبروا رؤوس الأموال العامة في الدولة، خاصة التي تعاني من ضعف نموها الاقتصادي، والسبب هنا هو قلة الادخار المرتبطة بالاحتياط المالي للدولة فتقوم الحكومة بدعم البنوك التجارية لتوفير الأوراق المالية المتنوعة، كالسندات.

الاهتمام بالتبادل التجاري

هذا الهدف يعتمد على البتنمية التجارة، ويهتم بمتابعة الصادرات، والواردات فالدولة والتي تعتمد على فكرة تعزيز التجارة بين الدول النامية، والدول الأخرى.

معالجة الفساد الإداري

حيث تقوم الدولة بسن القوانين والتشريعات التي تحجم فكرة انتشار الفساد الإداري في المؤسسات، والذي يؤثر على الاستقرار المالي في القطاع الاقتصادي، ويستغل موارده، ويضعف من امكانية تحقيق النمو الاقتصادي فالدولة.

إدارة الديون الخارجية

عندما تفتح الدولة أبواب الاستثمار الخارجي، يجب عليها إدارة الديون بشكل سليم، وذلك لمتابعة المبالغ المالية المدينة على حكومات الدول النامية، بالإضافة إلى الحرص على توفير تسهيلات مناسبة لسداد هذه الديون مما يساهم في تعزيز النمو الاقتصادي، وزيادة النّفقات الخاصّة بالإنتاج.

الخلاصة

تتلخص اهداف التنمية الاقتصادية في النهوض بمستوى الدولة في كل المجالات، ويتحقق ذلك من خلال ضبط معايير المجتمع، واتاحة الفرص أمام المستثمرين لتأسيس مشروعاتهم بسهولة، والخفض من القيود التي تؤثر على نجاح مشروعاتهم.

error: Content is protected !!