Home > Posts > Social Media > انواع منصات السوشيال ميديا

انواع منصات السوشيال ميديا

على الرغم من الاعتقاد الشائع، إنه لا يتم إنشاء جميع منصات السوشيال ميديا على قدم المساواة، فقد يعبر العديد من مسؤولين التسويق عن أنفسهم عندما يفكرون في تواصل الأفرد “اجتماعيًا” ، بالرغم من ثروة المنصات المتوفرة اليوم.

هل تعتقد أن العالم الحديث لوسائل الإعلام الاجتماعية يقتصر على اللاعبين الكبار مثل Facebook و Twitter و Instagram فقط؟ إنها لست الحقيقة، فهناك العديد من مواقع السوشيال ميديا التي يغفل الناس عن استخدامها بالرغم من إنها تقدم العديد من الخدمات.

فبدءًا من الأنظمة الأساسية الأكثر شيوعًا إلى أكثر غموضًا، من المهم جدًا أن يفهم المسوقون اليوم أفضل الممارسات في أي عدد من المواقع الاجتماعية التي يمكنهم استخدامها للتسويق الناجح لمنتجاتهم، ولذلك قمنا بتفصيل الأنواع الخمسة من وسائل السوشيال ميديا التي يجب أن يكون كل مسؤول تسويق على دراية بها.

منصات السوشيال ميديا التي يجب أن يلم بها المسوقون

أولًا مواقع الشبكات الاجتماعية

مصطلح “الشبكة الاجتماعية” يرتبط أكثر بـموقع الـ Facebook، على الرغم من أن مفهوم المعنى الكبيرة ينطبق على معظم المواقع الاجتماعية الرئيسية.

إن الغرض من الشبكات الاجتماعية بسيط للغاية، أي توفير منصة للتواصل مع الآخرين، ومن بين الأنواع المختلفة لوسائل الإعلام الاجتماعية، مواقع الشبكات مثل Facebook و Twitter و LinkedIn وهم الجهات الأكثر انتشارًا لطرق التسويق الحديثة، حيث تضع هذه المواقع المسوقين على أرض مستوية مع عملائها وروادها.

باختصار تشجع مواقع الشبكات الاجتماعية المستخدمين على:

– نشر محتوى كل منهما ومشاركته والرد عليه، من المشاركات العادية والمحتويات التسويقية، بكافة الطرق والأشكال التي تلقى ترحيب كبير من العملاء.
– التواصل المباشر مع الآخرين، سواء أصدقاء أو معجبين، من خلال إشارات اجتماعية متداخلة تعمل من أجل المسوقين والعلامات التجارية على حد سواء.
– نشر الثقافات المختلفة ومناقشة الأخبار ذات الصلة داخل هذه المجتمعات المترابطة.

وبالتركيز على المحتوى ذي الحجم الصغير والتحديثات السريعة، يمنح موقع Twitter المستخدمين القدرة على التواصل مع أي شخص في أي لحظة.

لا تدع حد 140 حرفًا يخدعك أو تستهين بقلة الحروف، فعلى الرغم من ذلك يُعد Twitter مصدرًا مهمًا لجهات التسويق، ويمثل أداة ترويجية قوية بشكل لا يصدق، بداية من الاستجابة لمخاوف العملاء إلى الاتصال بأصحاب النفوذ، هناك تصديق لما يقرب من نصف المسوقين على أن تويتر هو أفضل منصة لمشاركة العملاء.

ثانيًا مواقع مشاركة الصور والمراسلة

نحن نعيش حاليًا في عصر التسويق الرقمي الذي يهيمن عليه المحتوى المرئي بشكل كبير، يشير HubSpot إلى أن المحتوى المرئي على السوشيال ميديا يتلقى المزيد من التفاعل أكثر من المحتوى المكتوب، حيث أصبحت للأصول المرئية أيضًا أولوية قصوى للعلامات التجارية الحديثة.

ونتيجة لذلك ظهرت أنواع جديدة من وسائل الإعلام الاجتماعية تعتمد في المقام الأول على الصور، بدأت منصات مشاركة الصور بـ Instagram وتطبيقات الرسائل المرئية مثل Snapchat بالانفجار بشكل كبير في السنوات الأخيرة.

في الواقع Instagram يسير بخطى سريعة نحو مليار مستخدم، كما سيطر الاكتتاب العام الأخير من Snapchat على عالم التكنولوجيا في عام 2017.

في أسرع وقت ممكن احتوي Instagram و Snapchat على إمكانيات عرض الفيديو ومع ذلك فإن معظم قوتهم التسويقية تأتي من خلال الصور.

ولكن لماذا تلقى المنصات الاجتماعية القائمة على الصور الكثير من الحب بالنسبة للمبتدئين؟ السبب يتمثل في..

1. تمثيل الأماكن الرئيسية لتنظيم المحتوى الذي يولده المستخدم وترويجه عبر علامات تصنيف الماركات.

2. السماح للعلامات التجارية والمستخدمين على حد سواء بعرض صور المنتجات دون الخروج مثل بائع سيارات مستعملة.

3. وفر على المستخدمين فاصلًا كبيرًا من المدونات التقليدية والمحتوى المكتوب المطول.

4. من بين الأنواع المختلفة لوسائل الإعلام الاجتماعية تغطي المنصات القائمة على الصور مجموعة كبيرة من الجماهير وتنتشر بسهولة.

Instagram تشتهر بالصور الشخصية نظرًا لسمعتها كأحد أكبر مواقع السوشيال ميديا لعرض صور السيلفي بين المستخدمين، ولكن أكثر من 65٪ من المشاركات الأفضل على Instagram تحتوي على منتجات الّن، لذلك يلجأ المسوقون للبيع عبر المحتوى المرئي، ولكن ربما لا يتوفر حاليًا نظام أساسي أفضل لتشجيع المحتوى الذي ينشئه المستخدمون وإنشاء اتصال مع العملاء أفضل من ذلك.

وقد أثبتت منصة الرسائل المصورة من Snapchat أنها حققت نجاحًا كبيرًا مع جيل الألفية الحديثة، على الرغم من أنه يحتوي على مجموعة متنوعة من فلاتر المرح المسلية بالفعل، إلا أن قوتها التسويقية تبدو مجهولة في الغالب بالنسبة للعلامات التجارية الأكبر في الوقت الحالي. ومع ذلك تجد الفرق الأصغر تصنع طرق مبتكرة للتسويق عبر Snapchat لبناء بعض من الضجيج حول منتجاتها، ومن المتوقع أن يحظى بقيمة تسويقية كبيرة بين مواقع السوشيال ميديا في الأيام القادمة.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر موقع Pinterest موقعًا إرشاديًا اجتماعيًا وهو عبارة عن وحش فريد من نوعه، حيث يعمل Pinterest بمثابة لوحة رقمية للمستخدمين، ويعمل كمنصة للإلهام والكيفية والاختراق في المقام الأول في الفضاء B2C حيث يقدم الجديد في الفكر والموضة والطعام والجمال، فمن الواضح أن المحتوى المرئي لا مثيل له عندما يتعلق الأمر بالتجارة الإلكترونية.

ولدينا أيضًا أحد مواقع السوشيال ميديا المعروف بـ Imgur والذي على الرغم من أنه مجرد خدمة لاستضافة الصور، إلا أن Imgur تخدم الآن مجتمعها الخاص من المساهمين والمعلقين في المقام الأول من خلال الرسومات الهزلية.

ثالثًا مواقع مشاركة الفيديو

ببساطة يتميز الفيديو بمزيد من المشاركات والجذب أكثر من أي نوع من أنواع المحتويات التسويقية الأخرى، فتقوم الكثير من السوشيال ميديا المستندة إلى الصور ومحاور الفيديو مثل YouTube و Vimeo جذب الزائرين من خلال مجموعات مرئية عبر المحتوى المرئي.

إذ يحتوي YouTube على أكثر من مليار مستخدم يوميًا، باعتباره أداة رئيسية في المجال الاجتماعي، فبالرغم من أن البعض قد يشك في وضع YouTube كمنصة اجتماعية، إلا أن مجموعة كبيرة من منشئي المحتوى يؤكدون على أهميته وقدرته التسويقية العالية.

مقابل الأنواع الأخرى من وسائل التواصل الاجتماعي يحتاج الفيديو أن يكون زو سمات معينة ليجذب انتباه المستخدمين وهي..

– يتطلب محتوى الفيديو قدرًا أقل من الجهد حتى يتمكن المشاهدون من مشاهدته.

– هناك طرق أسهل للدخول في أي وقت لإنشاء الفيديو بفضل الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة الحديثة.

– مقاطع الفيديو هي الأمثل لتثقيف الجمهور حيث تُعد الكيفية التعليمية والدروس التعليمية حجر الزاوية لمحتوى الفيديو الاجتماعي.

ولدينا أيضًا موقع Vimeo الذي يتميز بكونه أول موقع فيديو يدعم تحميلات الفيديو عالية الجودة. على هذا النحو يتكون مجتمع Vimeo بشكل أساسي من صانعي الأفلام المحترفين والمحررين والمسوقين الذين يتطلعون إلى عرض أحدث أعمالهم بعيدًا عن عالم مدونات الفيديو ومقاطع الفيديو التي يتم إيقافها.

رابعًا مواقع التدوين الاجتماعي

في أعقاب انتشار مواقع السوشيال ميديا قد يزعم العديد من النقاد أن التدوين التقليدي قد اختفى مع عالم الديناصورات، ومع ذلك فإن العلامات التجارية التي تدون تلقي المزيد من العملاء المحتملين وكبار المسئولين الاقتصاديين، وعلى الرغم من وجود العديد من أنواع منصات التواصل الاجتماعي لا يزال هناك الكثير من القوة في التدوين.

ونتيجة لذلك ظهرت مواقع المدونات الاجتماعية مثل Medium و Tumblr لتزويد جهات التسويق بطرق جديدة لجذب جمهورها عبر المحتوى المكتوب، وفوائد هذه المنصات للمسوقين تشمل:

– الحصول على أقصى استفادة من محتوى مدونتك من خلال تحسين أداء محركات البحث.

– الوصول إلى جمهور أوسع خارج نطاق قرائك.

– تحديد قوة ظهور الموقع حيث أن الأشخاص الذين ينشرون بشكل متكرر في غالبًا ما يكونوا متابعين مستمرين للموقع بسبب طريقة العرض الرائعة.

خامسًا المجتمع الاجتماعي ومواقع النقاش

ومن بين المواقع الأكثر شيوعًا على الويب الحديث، المنتديات والمواقع الاجتماعية المسؤولة عن المناقشات التقليدية، حيث أن هذه الأنواع من منصات السوشيال ميديا لا تنتهي عليها الأسئلة والأجوبة.

حيث أن المسوقين لديهم حافز لوجودهم في مواقع مثل Reddit و Quora و Yahoo! وذلك من أجل..

– تقديم أنفسهم كوسيلة لحل مشاكل جماهيرهم.

– فهم ما يدور في أذهان الجمهور باستخدام تلك المواقع كمصدر إلهام للمحتوى والمنتجات الجديدة ومعرفة ما يدور في أذهان الأعضاء.

error: Content is protected !!