Home > Posts > Development > انواع لغات البرمجة

انواع لغات البرمجة

تُصنف لغات البرمجة ضمن اللغات التي يتم التعامل معها من خلال جهاز الكمبيوتر، حيث يكون لها وظائف محددة وفقًا لنوع اللغة المستخدمة في البرمجة الخاصة بك، كما أن لها خصائص مختلفة تُميزها عن غيرها.

عملية كتابة تعليمات وتوجيه أوامر لجهاز الحاسوب أو أي جهاز آخر، ودون هذه البرمجة لايمكن التعامل مع الجهاز مطلقًا، ولأن كلمة لغة تعني طريقة الاتصال والتفاهم بين الأشخاص، فإن لغة البرمجة هي طريقة الاتصال بين الشخص وجهاز الحاسب الاّلي.

لغات البرمجة هي طريقة للاتصال بين الانسان والحاسب الاّلي

مفهوم البرمجة

وتعتبر البرمجة هي العملية التي يستطيع من خلالها المبرمج، التواصل بشكل معين مع جهاز الحاسوب الخاص به، ويحكمها لغة معينة يفهمها الحاسوب فقط، غير أن هذه اللغة تعتبر مجموعة من الأوامر التي يقوم الكمبيوتر باستقبالها وتنفيذها بالشكل المطلوب، وتعرف بإسم لغة البرمجة.

ويقوم الخبراء في هذا المجال بتعريف البرمجة بتعريف علمي آخر، على إنه عبارة عن لغة خاصة يتم الاستعانة بها من جانب المبرمجين لكتابة البرمجيات أو النصوص أو الأوامر ويقوم الحاسوب بتنفيذ تلك الأوامر بالوقت المحدد لها.

أنواع لغات البرمجة

حسب المستوى

تقسيم لغات البرمجة حسب مستواها إلى نوعين من حيث القُرب إلى لغة الآلة، “لغات منخفضة المستوى، ولغات عالية المستوى”، وهذا طبقًا لقربها وبعدها عن لغة الاّلة، فالأقرب إلى الاّلى هي منخفضة المستوى، أما العالية تبدو أقرب إلى فهم الإنسان.

حسب طريقة تنفيذها

يمكن تقسيم لغات البرمجه إلى نوعين في هذا التصنيف، الأول هي لغات البرمجة المترجمة والتي تحتاج إلى أن يترجمها الحاسب قبل تنفيذ الأمر، أما النوع الآخر فهي لغات البرمجة المُفسّرة وهذه تقوم بتنفيذ الأمر مباشرة دون تحويله إلى لغات أخرى أو ترجمته.

حسب الاستخدام

ويمكن تصنيفها إلى أنواع مختلفة حسب الغرض من استخدامها، إذ توجد لغات برمجة لتطوير وإنشاء المواقع الإلكترونية، مثل لغة جافاسكريبت، ولغة بي إتش بي، ولغة بايثون، وتوجد أيضًا لغات مختلفة تستخدم في تطوير تطبيقات الهواتف الذكية مثل نظام تشغيل الآندرويد والآي أو إس.

أشهر لغات البرمجة

 نجح المصممون في ابتكار العديد من لغات البرمجة ومن أهمها:

لغة HTML:

وهي واحدة من لغات البرمجة المعروفة، وتعتبر من أشهرها وأنجح اللغات المستخدمة على الإطلاق في العالم التقني خلال الفترة الأخيرة، تم الاعتماد على هذه اللغة بداية من عام 1995 على يد المبرمج “دانيماركي”، وتم تحريرها للتحكم في الموقع الشخصي له على الإنترنت.

وفيما بعد أصبحت من أهم اللغات المستخدمة ضمن لغات البرمجة في عالم إنشاء تطبيقات الويب، حيث يقوم الخادم باستقبال النصوص والأوامر البرمجية وترجمتها وعرضها على المستخدم أثناء عملية التصفح.

لغة الجافا سكريبت Javascript:

وهذه اللغة ضمن لغات البرمجة الأكثر انتشارًا والأحدث على الإطلاق في عالم البرمجة، حيث تعتمد في طريقة عرضها على السرعة والتغيير والديناميكية، ما يساهم في جعل المواقع أكثر تفاعلية ومتعة.

حيث تعتمد هذه اللغة على العمل الكامل بقوتها عبر المتصفح، لذلك فهي لا تصلح لإدارة البرامج أو التطبيقات الخارجة عن المتصفح، وتعطي هذه اللغة مزيد من التفاعل على المواقع المختلفة.

كما أنها تجعلها أكثر انسيابية وسرعة في التحميل بجانب سرعتها وسهولة فتح التطبيقات الموجودة على هذه المواقع.

لغة CSS:

كما أن هذه اللغة من أحد لغات البرمجة المدعمة للأساسية الخاصة للغة HTML، ففي حال كان لديك 500 صفحة تعمل بهذه اللغة، وترغب في تغيير خلفية هذه الصفحات هنا يأتي دور لغة CSS، والتي يمكنها أن تقوم بتغيير كافة الملفات المطلوبة أو تعديها في مرة واحدة عن طريق قيامك بتعديل ملف واحد فقط.

حيث يرى المختصون في هذا المجال، أن هذه اللغة من أهم لغات البرمجة التي تتحكم في تعديل الشكل العام للصفحات على المواقع وفقًا للأوامر التي تتلقاها من المبرمج.

لغة XML:

تعتبر من أهم اللغات أيضًا، وتم تصميمها بهدف عرض البيانات والتركيز على كيفية ظهورها على المواقع المختلفة، بجانب قدرتها على تخزين ونقل البيانات، لذا أصبحت هذه اللغة من لغات البرمجة المتداولة على نطاق واسع في عالم البرمجة عمومًا وبين المتخصصون.

error: Content is protected !!