Home > Posts > Social Media > مواقع التواصل الإجتماعي .. هل تغيرت العلاقات الاجتماعية بعد انتشارها ؟

مواقع التواصل الإجتماعي .. هل تغيرت العلاقات الاجتماعية بعد انتشارها ؟

إن تزايد شعبية خدمات مواقع التواصل الإجتماعي على شبكة الإنترنت هو سمة بارزة في المجتمع البشري الحديث وخاصة بين المراهقين.

لقد أصبحوا مستخدمين ثقيلين لهذه التقنيات خاصةً خدمات مواقع التواصل الإجتماعي القائمة على الويب مثل facebook وGoogle وWhatsapp و Myspaceو Twitter ومواقع الألعاب وما إلى ذلك.

بعض الحقائق المثيرة للاهتمام المذكورة في تقرير إحصاءات وسائل الإعلام الاجتماعية لعام 2014 هي أن أكثر من 2 مستخدمين يشتركون في Linkdin في كل ثانية،

23 ٪ من المراهقين يعتبرون Instagram شبكتهم الاجتماعية المفضلة،

عدد الإرسال كل يوم على Snap Chat هو 400 مليون و40 ٪ من حركة Youtube يأتي من المحمول (إحصاءات وسائل الإعلام الاجتماعية لعام 2014).

تأثير مواقع الشبكات الاجتماعية على طلاب الكليات:

يعتقد العديد من الناس أنه بسبب مواقع التواصل الإجتماعي أصبحت العلاقة ليست فقط أقوى ولكنها توفر أيضًا منصة مشتركة لمشاركة المعرفة والمعلومات.

الشبكات الاجتماعية ليست للجميع، لكنها الآن جزء كبير من حياتنا، سواء قبلنا أو رفضنا الفكرة، ولكن لم يعد من الممكن تجاهلها.

ولكن هل مواقع التواصل الإجتماعي مثل Facebook وTwitter و + Google هي قوة للخير أو الشر؟

التأثير الإيجابي لمواقع الشبكات الاجتماعية

يمكننا القول أنّه يوفر لنا منبرًا للاتصال السريع وأن نكون على اتصال بالعالم.

كما أنه يساعد في بناء العلاقات.

يمكننا البحث عن زميلنا في المدرسة القديمة أو صديق قديم لا يتوفر رقم أو عنوان جهة الاتصال الخاص به.

لذلك يمكن القول أنّه يساعد في توسيع علاقتنا.

يقوم العديد من الطلاب بالتواصل والنشر على مواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بهم حول مجموعة واسعة من الموضوعات.

وهذا يعني أنها وسيلة إعلامية هامة للتنشئة الاجتماعية ولإظهار الاهتمام بمختلف الأنشطة على الصعيد العالمي.

فائدة أخرى لأصدقاء الفيسبوك، واستخدام طالب الكلية لمواقع الشبكات الاجتماعية عبر الإنترنت هو أنه قد يوفر فوائد أكبر للمستخدمين الذين يعانون من انخفاض احترام الذات وانخفاض رضاهم الذاتي.

تأثير مواقع التواصل الإجتماعي على العلاقات الاجتماعية

يفترض دونات وبويد (2004) أن مواقع الشبكات الاجتماعية يمكن أن تزيد بشكل كبير من العلاقات التي يمكن تكوينها والمحافظة عليها

لأن التكنولوجيا مناسبة تمامًا للمحافظة على هذه الروابط بثمن رخيص وبسهولة.

كما أنهم يشتركون في مشاكلهم الشخصية مع الأصدقاء عبر الإنترنت ويحافظون على علاقة حميمية مع أصدقائهم عبر الإنترنت،

وبالتالي، يعد مؤشرًا إيجابيًا أن الشباب ليس فقط محترفًا في مجال التكنولوجيا والنشاط الاجتماعي، ولكنهم يمتلكون أيضًا وعيًا اجتماعيًا.

استخدام مواقع الشبكات الاجتماعية من قبل المراهقين كأداة للعثور على القبول الاجتماعي.

إنهم يشعرون بمزيد من القبول على وسائل التواصل الاجتماعي أكثر مما يشعرون به في الحياة الحقيقية.

يشعر الكثير منهم بأنهم مهمون عندما يتلقون الكثير من “إبداءات الإعجاب” على الصور المنشورة عن أنفسهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

لتجنب مراقبة البالغين أو إخفاء هويتهم الحقيقية، يقومون حتى بإنشاء ملف تعريف مزيّف أو نشر صور ليست خاصة بهم.

السوشيال ميديا .. كيف تحمي طفلك من مخاطر مواقع التواصل الإجتماعي ؟

 

كيف أثرت مواقع التواصل الاجتماعي في الوعي السياسي؟

 

فيسبوك قد يضطر لدفع 5000 دولار مقابل كل إعلان سياسي

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!