Home > Posts > Online Payments > المدفوعات الرقمية في الهند أرقام وحقائق

المدفوعات الرقمية في الهند أرقام وحقائق

تتميز الهند حاليًا بأنها من أفضل دول العالم في مجال المدفوعات الرقمية. وذلك بسبب قطاعاتها المتميزة من البنية التحتية التكنولوجية والتجارية على حد سواء. حيث استغلت الحكومة سابقًا وفرة الأيدي العاملة لبناء الاقتصاد، والآن تستغل قطاع المدفوعات الرقمية في الهند لدفع الاقتصاد إلى الأمام وذلك في قطاعات عدة مثل التعليم والزراعة والصحة وغيرها.

ووفق الأرقام، فإن الحكومة تمتلك فرصة ذهبية؛ حيث سيصبح إجمالي الفائدة الخاصة بالدول ما يقارب تريليون دولار بحلول عام 2025.

الهند وعالم الانترنت

كما أشرنا، فإن الهند من أكثر دول العالم تميزًا في مجال المدفوعات الرقمية. حيث تعتبر عملية تأسيس قطاع المدفوعات الرقمية في الهند ثاني أسرع عملية رقمنة من بين 17 اقتصاد من الاقتصادات الناشئة.

انطلاق الهند جاء من ركود سنين

جدير بالذكر هنا أن نوضح أن الهند بدأت بمستوى صغير للغاية إلا أن هذا المستوى تتضاعف الآن ، تحديدًا خلال الخمس سنوات الأخيرة مع زيادة كبيرة في مستخدمي الانترنت بما يقدر بحوالي 560 مليون.

وهذه الزيادة الكبيرة في عدد المستخدمين انعكس على مجال التجارة الالكترونية في الهند بالتأكيد. لذلك وفقًا لآخر الإحصائيات، فإن سكان دولة الهند قد قاموا بتنزيل حوالي 12.3 مليار تطبيق. ولا يفوقهم في هذا الرقم إلا الصينين.

كما يستخدم الهنود شبكات التواصل الاجتماعي بمتوسط 17 ساعة أسبوعيًا وهو رقم كبير. وبالتالي ساهم ذلك في زياد حجم البيانات المستخدمة بحوالي 54 ضعف مقارنة بعام 2016.

المدفوعات الرقمية في الهند
India internet users growth. Source: KLEINER PERKINS, 2017 INTERNET TRENDS

تطور الاقتصاد الرقمي في الهند

بعدما تبين لنا التطور الملحوظ في استخدام الانترنت في الهند، كان من الطبيعي انعكاس ذلك على قطاع المدفوعات الرقمية في الهند مع قليل من الفطنة من قبل الحكومة.

بداية الهند في عالم الاقتصاد الرقمي

قامت الحكومة بداية بإطلاق برنامج يسمى “أدهار” وهو برنامج خاص بتحديد الهوية. ولا يمكن الاستفادة من الخدمات العامة إلا فقط من خلال هذا البرنامج، ليصل عدد مستخدميه إلى 1.2 مليار مستخدم. وكان ذلك خير توجيه من الحكومة لقطاع المدفوعات الرقمية.

فالآن حوالي 80% من الهنود يمتلكون حسابات بنكية رقمية. وتتم التعاملات البنكية الخاصة بهؤلاء المستخدمين من خلال برنامج “أدهار” الذي ذكرناه.

كما علينا ألا ننسى دور القطاع الخاص في تسهيل الدفع الرقمي. حيث ساعد على تخفيض تكلفة البيانات بنسبة 95% بين عامي 2013 و2017. وذلك ساعد الهنود على استهلاك مزيد من البيانات؛ حيث يصل متوسط الاستهلاك الشهري إلى 8.3 جيجا بايت أمام 5.5 من قبل الصينين.

قطاع المدفوعات الرقمية في الهند

شهدت الخدمات المالية في الهند تطورًا كبيرًا في الفترة الأخيرة. حيث دفعت الحكومة بالمدفوعات الرقمية لتجعلها على رأس قائمة خدمات الدفع. وذلك ما حقق للحكومة مكاسب طائلة من خلال استخدام الأنماط الفعلية للإيصالات وعموم المدفوعات.

وذلك حل بديلًا لطلبات القروض مما سهل عملية الطلب كثيًرا. كما شهد بنك الدولة الهندي زيادة كبيرة بنسبة 50% في الإقراض للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وهي شيء إيجابي جدًا.

المدفوعات الرقمية في الهند
Source IAMAI, Media Reports

تقرير جوجل يوضح أهمية دور الحكومة الهندية

وفي تقرير نشرته شركة “جوجل” بخصوص المدفوعات الرقمية، يشير إلى هذا القطاع سيسيطر على عمليات الدفع الأقل من 100 روبية. آخذين في الاعتبار أن 50% من التعاملات التجارية الشخصية تكون أقل من 100 روبية. وهذا من شأنه تحقيق مكاسب خرافية للدولة.

وفي تقرير آخر مثير للاهتمام صادر عن مؤسسة “Capgemini” بشأن قطاع المدفوعات الرقمية في الهند يشير إلى أن المحافظ المالية للهواتف ستنمو سنويًا وخلال 5 سنوات مقبلة بمعدل 148%. وستبلغ ميزانية 4.4 مليار دولار بحلول عام 2020.

ولذلك لابد وأن نعترف أننا أمام طفرة رقمية في مجال المدفوعات. فكل شيء يشير إلى أن الهند تسير في الطريق الصحيح من أجل تعزيز الاقتصاد وفق أحدث المفاهيم. وهو ما يكس تنافسية كبيرة وإنتاجية اكبر تثري من التجارب في هذا القطاع.