Home > Posts > Fin-Tech > التكنولوجيا المالية وكيف تحقق مراكز متقدمه بين الشركات الناشئه

التكنولوجيا المالية وكيف تحقق مراكز متقدمه بين الشركات الناشئه

الفينتيك ليس مصطلح مغمور او جديد

تم تبني الابتكار في مجال التكنولوجيا المالية بشكل متأخر مقارنة بمجالات الإعلام والتجارة والاتصالات.
وبالرغم من ذلك، حصلت آلاف الشركات الناشئة في مجال الفينتيك علي استثمارات تتخطي ال 63 مليار دولار منذ عام 2010.

ثوره التكنولوجيا المالية تقتحم العالم

يرجع ارتفاع الاستثمار في قطاع التكنولوجيا المالية او الفينتيك بين عامي 2010 و 2014 إلي 3 مناطق.
وادي السيليكون
نيويورك
لندن
وبرغم مشاركه الولايات المتحدة بأكثر من 50% من اجمالي الاستثمارات في مجال التكنولوجيا المالية عام 2015،
إلا ان حصه اسيا تضاعفت ثلاثه مرات من 6% عام 2010 إلي 19% عام 2015.

جميع مناطق العالم الآن تتواجد في خطوه من الخطوات الثلاثه لدوره التكنولوجيا المالية “فينتيك”

بيئات حاضنه مستحدثة

هنا معظم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية “فينتيك” لاتزال في مرحله الافكار او في المراحل الاولي
فالتمويل يأتي ببطء، فيما يحاول رواد الاعمال بالقليل من الدعم مسايره القوانين،
واكتساب العملاء الجدد و التعاقد علي الشراكات.

البيئه الحضانه الناشئه

هنا تكتسب شركات التكنولوجيا المالية ”فينتيك” مجموعه عملاء كبيره ومعدلات استثمار مُرضيه
وتزيد فرص تعاونها مع الكثير من الشركات الكبيره

البيئه الحاضنه المتقدمة

فيه هذه البيئه تصل الشركه إلي مرحله الإشباع،
يمكن للصفقات ان تكون اقل، ولكن بحجم اكبر، يتم التركيز علي الشركات ذات القيم المرتفعة والتي تسمي باليونكورن،
(اي التي تقدر قيمتها بأكثر من مليار دولار)
لذا يصبح النمو السنوي للاستثمار بطيء،
وحتي اليوم لم يصل لهذه المرحله إلي المحتكرون الأوائل للسوق وهم الولايات المتحدة واجزاء من اوروبا تضم شركات تكنولوجيا مالية عالميه

انواع القطاعات المتعلقه بتسهيلات الفينتيك

يحتل قطاع المدفوعات المركز الاول بالتوازي مع حلول الإقراض.
ثم التمويل الجماعي والشبكات الخاصه بالإقراض المباشر P2P وحلول الدفع مثل “باي بال” علي التوجهات الكبري لإقتصاد الانترنت الناشيء او ما يسمي بالتشاركي، وشبكات التواصل الاجتماعي والتجارة الالكترونيه

هذا النهج حدث ايضا في اوروبا والولايات المتحدة والصين، وكان نتيجه لذلك ان 13 شركه “يونيكورن” اي تقدر قيمتها بأكثر من مليون دولار، من اصل 17 شركه في مجال التكنولوجيا المالية هي من اثار موجه المدفوعات والاقراض
ولكن مؤخرا نمت قطاعات الموجه الثانيه ومشأ منها ثلاثه توجهات تشهير الي نموها،
وهم التحويل المالي الدولي وإداره الثروات والتأمين،
بجانب ذلك ماتزال سلسله البلوكات (التكنولوجيا الماليه المستخدمة في التعاملات الرقمية)
فالطور الاول من مراحلها ومن المحتمل ان تلعب دورا محوريا يتعدي التمويل.

التكنولوجيا المالية “فينتيك” بين فرص انتشارها والتوسع رغم التحديات

ما هى التكنولوجيا المالية او “فينتك” وكيف تتجنب مخاطرها؟

فينتيك او التكنولوجيا الماليه.. عاجلا ام اجلا ستكون من مستخدميها

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!