Home > Posts > Fin-Tech > الفينتك .. ميزاتها وماهو الوضع الحالي في الشرق الأوسط ؟

الفينتك .. ميزاتها وماهو الوضع الحالي في الشرق الأوسط ؟

الفينتك .. ميزاتها وماهو الوضع الحالي في الشرق الأوسط ؟

بماذا يتميز مجال الفينتك ؟

 السرعة : حيث ان السرعة من احدى المعايير والتحديات لطرق الدفع الالكترونى من هاتفك
حيث تمكن الأشخاص من الشراء اونلاين والسداد فى وقت قصير جدا ،وايضا تمكنهم من سداد فواتيرهم بالاضافة الى تحويل الاموال من شخص لاخر فى اى مكان وزمان
ولا ننسى اهمية الدفع الالكترونى من موبيلك فى تحصيل مدفوعاتك من العملاء إذا كان لك نشاط اون لاين
السهولة : حيث تتمكن من اتمام كل تعاملاتك المالية اليومية او الاسبوعية او الشهرية من خلال تطبيق مجاني على هاتفك الخاص ،دون   الحاجة إلى حمل النقود او الفيزا يمكنك من خلال بضع خطوات بسيطة يمكنك
فلا تحتاج الى اظهار الرقم السري الخاص ببطاقتك ولكن فقط من خلال username . تعرف علي هذه التكنولوجيا
فتحفظ بيانات بطاقتك بشكل افضل من ذى قبل من خلال حصولك على السرية الكاملة لها ولكل بياناتك ،وتتجنب الكثير من مشاكل النصب والاحتيال
متابعة معاملاتك المالية
حيث يتم ارسال تقارير ورسائل عند اتمام كل معاملة مالية مما يمكنك من متابعة وضعك المالى، وأيضا التأكد من اتمام المعاملات المالية
والتاكد من رصيد كل معاملة مالية ومتابعة رصيدك بعد كل معاملة

ولكن مازلت شركات الفينتك في المراحل الأولي

رغم انتشار شركات الفينتك والدفع الالكتروني في أنحاء العالم،
إلا انها لا تزال حتى الآن في حالة بطء في النمو في منطقة الخليج فنجد ان هناك انظمة دفع بديله مازالت مفضله
مثل ”CashU” و ”Onecard” و ان الدراسات تقول ان 85% من المستهلكين فالشرق الأوسط مازالوا يفضلون الدفع وقت الاستلام
ويعد التمويل الجماعي التي أطلقته مبادره ”صلتك” مع ”مؤسسة قطر الخيرية” لتمويل رواد العرب الشباب
خيارا اخر للمنطقه التي تواجه أزمة سيولة بسبب تراجع سعر النفط
نجد ان هناك ايضا شركتي ”أجار” لدفع الايجارات العقارية، و”ماي فاتوره” لدفع الفواتير عموما
عن طريق المحمول فالكويت لتنشيط الدفع الرقمي
وايضا فالاردن نجد ”جرين والت” التي أتاحت لمستخدميها الاقتراض فقط في 15 دقيقه
مما قد يبدو ان الفكرة نشطة في الاردن فقد تأسست منصة الأقراص ”ليوا” عام 2013 فقد حصلت علي :
تمويل عام 2015 بقيمه 500 ألف دولار من بنك الاتحاد الأردني بالتعاون مع ”مينا فينتشر إنفستمنتس”
وتمويل اخر جديد بقيمه 2.3 مليون دولار من صندوق رأس المال المغامر ”بدايه إمباكت”
ولكن هذا لا يعني ان الامارات هي المتصدرة للمشهد، وخير دليل علي نجاح الفكره فنجد ان 71% من عدد السكان يتسوقون الكترونيا
ولكن هناك شاهد اخر علي نشاط التعاملات الإلكترونية وهم المغتربين
والذي صرح البنك الدولي ان تكلفه تحويل أموالهم إلى اوطانهم %7.7 من اجمالي التحويلات العالميه
العالم يتطور  لحظة تلو الأخر

 

طرق الدفع الإلكترونى مابين اوهام السرقة وسهولة الاستخدام

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!