Home > Posts > Artificial Intelligence > الكشف عن الفيروسات الجديدة عن طريق الذكاء الاصطناعي .. تعرف على تفاصيل!

الكشف عن الفيروسات الجديدة عن طريق الذكاء الاصطناعي .. تعرف على تفاصيل!

نشاط الفيروسات وتكاثُرها يتسبب في إصابة جميع الكائنات الجية بالكثير من الأمراض، وهُناك الكثير من الفيروسات التى لم يتم التعرٌف عليها بعد.

لذلك يقوم الباحثون بعمل اللازم وبتكثيف الدراسات كثيراً لكي يتم التعرُف على تلك الفيروسات التى لاتزال مجهولة الهوية.

وتلك المُحاولات تتم عن طريق إستخدام الباحثون للتقنيات الحديثة والذكاء الإصطناعي، وذلك يتم لمحاولة إنقاذ الكائنات الحية.

من خطر الإصابة بالأمراض الخطيرة التى يتعرض لها الكائن الحي بسبب فيروسات تنتشر بجسمه وهي مجهولة الهوية.

ولم يستطع الباحثون على التعرف عليها ليقوموا بمُعالجة الكائن الحي بالطريقة التى تتناسب مع هذا الفيروس.

ولأنه الفيروسات تلعب دوراً كبيراً في الإصابة بأمراض غير فيروسية مثل مرض تشمُّع الكبد، ومثل متلازمة التعب المُزمن.

وأيضاً مثل داء الأمعاء الإلتهابي، التى لم يستطع العلم التعرف على أسباب وكيفية الإصابة بها بالتفاصيل الدقيقة.

ولأنه لا يُمكن القيام بتنمية هذه الفيروسات عن طريق المختبر، لذلك يلجأ العلماء إلى جمع العينات الموجودة في أوساط البيئة.

مثل التى تتواجد في الأماكن العامة كأنظمة الصرف الصحي، أو المواصلات العامة كعربات المترو في مُحاولات للبحث عن فيروسات جديدة.

ولأن هذه الطريقة تلزم وقت طويل من العلماء للقيام بها فذلك يؤدي إلى طول الوقت اللازم لفهم سلوكيات هذه الفيروسات.

وذلك أيضاً بسبب تطور الفيروسات المُستمر وتغيُر جيناتها وسلوكياتها بصورة سريعة.

ولهذه العقبات كان يجب أن يتم تدخُل الذكاء الإصطناعي لحل هذه المشكلة، لذلك يتم إستخدام تقنية تعلم الآلة.

التى يتم إٍستخدامها لمعرفة الأنماط العديدة للفيروسات، عن طريق تمرين الخوازميات على مجموعة مُعينة من البيانات.

وبعد ذلك تُصبح الآلة مُهيئة  لعملية فصح أضخم قواعد البيانات بكُل سهولة وإكتشاف الفيروسات الجديدة تماماً.

الذكاء الاصطناعي والكشف عن الفيروسات الجديدة

ومن الأمثلة التى قامت بتطبيق آلة الذكاء الإصطناعي لكشف الفيروسات:

ديفيد أمجارتن  وهو مُتخصص في المعلوماتية الحيوية بالتحديد في جامعة ساو باولو وكان اللقاء معه في مجلة نيتشر.

أنه كان في البرازيل وقام بإستخدام تقنية الآلة لكي يتم التعرف على الفيروسات الغريبة التى تختبئ في حديقة الحيوانات.

بالتحديد في أكوام السماد وقال ديفيد أنه سيستخدم نتائج الآلة في دراسة جديدة لتحديد كيف تعمل الفيروسات على تحلُل المواد العضوية.

وبالتالى رفع كفاءة السماد بنسبة كبيرة.

وكانت دراسة ديفيد أمجارتن مُستلهمة من عالم الأحياء جي رين، حيث إستخدم رين الخوارزمية في فحص عينات من البراز لأشخاص يُعانون من مرض تشمُّع الكبد.

والقيام بمُقارنتها مع عينات أخري من أشخاص لا يُعانون من أى أمراض، ووجدوا ما كان غير متوقع.

أن الفيروسات تنتشر بصورة أسرع لدي الأشخاص الأصحاء عن الأشخاص المُصابون مما يُحتمل بسببه أن لهذه الفيروسات.

سبب في الإصابة بمرض تشمُّع الكبد.

وبالتالى فيجب معرفة أن الذكاء الاصطناعي أصبح في مثابة ثورة علمية مهمة للغاية في حياتنا.

مسابقة بين الروبوتات والبشر في إختبار القراءة وثورة في الذكاء الإصطناعي !

 

 

إطلاق موقع نوهير نيوز بهدف استخدام الذكاء الاصطناعي في كتابة الأخبار

 

 

تعرف على تكنولوجيا الذكاء الإصطناعي وتقنية التعرف على الوجه !

 

 

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!