Home > Posts > Business > ما الفرق بين العملة المرتفعة والمنخفضة وكيف تحدد الدول قيمة عملتها

ما الفرق بين العملة المرتفعة والمنخفضة وكيف تحدد الدول قيمة عملتها

هناك العديد من الأسئلة المتعلقة بالفارق بين العملة المرتفعة والمنخفضة ، والكيفية التي تقوم بها أي دولة بتحديد قيمة عملتها ، للعديد من الأسباب المختلفة.

وتؤثر العملة وسعرها بشكل مباشر بالفعل في طبيعة اقتصاد أي بلد ، وفي معرفة مدى القوة الشرائية التي يتمتع بها الفرد داخل هذا البلد ، وبالتالي فإن الإجابة على تلك الأسئلة يعتبر أمرًا ضروريًا للغاية في تحديد الجانبين السابقين. وتكشف لكم Vapulus تاليًا ، الفارق بين العملة المرتفعة والمنخفضة ، والكيفية التي تحدد بها الدول قيمة عملتها : 

العملة المرتفعة والمنخفضة وكيف تحدد الدول قيمة عملتها ؟

  • ما الفرق بين العملة المرتفعة والمنخفضة ؟ 
  • كيف تحدد الدول قيمة عملتها ؟ 

ما الفرق بين العملة المرتفعة والمنخفضة ؟ 

يعتبر الفارق الأساسي بين العملة المرتفعة والمنخفضة ، هو القوة الشرائية التي تتمتع بها تلك العملة ، داخل البلد التي تقوم بإصدارها .

حيث أنه قد ترتفع قيمة بعض العملات مقابل عملات أخرى ، نتيجة ارتفاع القوة الشرائية لها داخل البلد التي تقوم بإصدارها، فقد نجد في بعض الاحيان أن قيمة الجنيه المصري قد ترتفع أمام الدولار الأمريكي ، وهذا يعني أن نسبة التضخم في مصر أصبحت بصورة أقل من نظيرتها في أمريكا ، والعكس صحيح، حيث أنه كلما ارتفع التضخم في أحد البلاد ، انخفضت القيمة الشرائية للعملة داخل تلك البلد ، وبالتالي انخفضت قيمتها خارجها .

كيف تحدد الدول قيمة عملتها ؟ 

هناك العديد من المتغيرات التي تؤثر في تحديد الدول لقيمة عملتها ، وحتى ولو لم يتأثر التضخم في تلك الدول، سواء بالارتفاع أو الانخفاض ، وهو ما سيساعدنا بصورة أكبر على معرفة الفارق بين العملة المرتفعة والمنخفضة، ويعتبر أول تلك المتغيرات الحروب ، ففي كثير من الأحيان ، تدخل بعض الدول حروبًا مع دول أخرى، ما يتطلب بصورة مباشرة ضرورة قيامها بعمل سيولة لعملتها ، سواء داخلها أو خارجها، لتمويل تلك الحرب، الأمر الذي يجعل من سعر تلك العملة عائمة، وتتأثر بشكل مباشر بنتيجة تلك الحرب.

حيث  أن زيادة سيولة العملة بشكل كبير، نتيجة زيادة الطلب عليها ، يؤدي إلى انخفاض القوة الشرائية لها بشكل نسبي، ما يؤدي إلى انخفاض قيمتها ، والعكس صحيح.

أما المتغير الأخر ، فقد يكون عدم استقرار ميزان المدفوعات “الفرق بين ما تستحقه الدولة من الدول الأخرى وما عليها” ، وهو الأمر الذي يؤدي إلى التأثير على قيمة العملة، فإذا حدث فائض في ميزان المدفوعات ، أدى ذلك بشكل مباشر إلى ارتفاع قيمة العملة والقوة الشرائية لها ، والعكس صحيح وعادة ما يكون لأي دولة القرار المباشر في كلا المتغيرين السابقين.

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!