Home > Posts > Business > الفرق بين الاستراتيجية والخطة

الفرق بين الاستراتيجية والخطة

يبدو أن عالم الاقتصاد في تطور مستمر، لتشهد مفاهيم مثل الاستراتيجية والخطة والتخطيط، حتى أن المفاهيم باتت متطورة لتحتوي على أمور مختلفة تندرج من الكلمة الواحدة، حيث أن دورة التخطيط الاستراتيجي تضم العديد من الخطوات مثل: ” الخطة والاستراتيجية والسياسة “.

فيما يخلط البعض في بين مفهوم الاستراتيجية والخطة تحديدًا بخلاف مفهوم السياسة، حيث يفكر البعض بأن الثلاثة يحملوا نفس المعنى، لكن لكل مفهوم منهم تعريف معين ومحدد وله دور ضمن الخطة الاستراتيجية.

اختلافات وفروق بين الخطة والاستراتيجية

ما هو مفهوم الخطة

وعادة ما تكون الخطة ثابتة، عبارة عن قائمة تضمن الخطوات المقرر إتباعها من أجل الوصول لهدف معين، وتضم الخطة العديد من التساؤلات تبدأ بـ”كيف ومتى وأين ومن وماذا؟”، وينبغي توفير إجابات لها للبدأ في التنفيذ على هذا الأساس.

ومن المعروف أن الخطة عادة ما تكون على المدى القصير، غير أن وضع الخطة لا يعني أنها ستكون الخطوة الأولى في التخطيط، حيث يأتي بعد خطوة الخطة وضع الاستراتيجية.

ما هو مفهوم الاستراتيجية

أما عن الاستراتيجية، فتتسم طبيعتها بالديناميكية، وهي خطوة أكبر من الخطة، حيث أن الاستراتيجية في العموم تحمل نظرة أمامية للنتيجة النهائية، وتشير إلى جهد طويل الأمد، غير أن يمكن تطوير الاستراتيجية مع مرور الوقت.

فعلى سبيل المثال، فإذا قررت أن تفتتح مصنع للملابس الجاهزة، فيمكنك إتباع استراتيجية التوسع الأفقي عن طريق إنشاء أفرع مختلفة للمصنع لكن في أماكن متفرقة، وهنا دور الاستراتيجية من خلالها سيتم تحديد المواقع التي سيتوسع من خلالها المصنع وكيفية تجهيز الموقع والتعاقد عليه وتجهيزه بالأدوات المطلوبة.

ومن هنا يمكن التأكيد بأن الاستراتيجية هي الحل الأفضل من أجل الانتقال من الحالة الموجودة عليها المنظمة الآن، للحالة التي يجب أن تكون عليها المنظمة في مدة زمنية يتم تحديدها في الخطة.

حيث أن الاستراتيجيات هي فئة الحلول التي يتم العمل عليها من أجل تنفيذ كل ما تم وضعه في الخطة، ويمكن أن تكون الحلول غير مؤهلة للتنفيذ، لذا تقوم الاستراتيجية بوضع كافة الاعتبارات التي قد تُهدد تنفيذ الخطط، بجانب العوائق المحتملة التي تمنع المنظمة من الوصول إلى المكان المطلوب.

ما مفهوم السياسة

فيما تُعرف السياسة بأنها مجموعة من القواعد والأنظمة المشتركة التي تشكل قاعدة لإتخاذ القرارات اليومية داخل المنظمة، ويمكن الإشارة إلى السياسة بإنها مبدأ عمل أي منظمة أو مؤسسة.

الفرق بين الاستراتيجية والخطة والسياسة

ويمكن القول بعد كل هذا، أن الاستراتيجيات هي ما تريد المنظمة أن تقوم به، بينما الخطة هي الخطوات والآليات التي ستتخذها لتحقيق ما تريد القيام به. أو أن مضمون أي استراتيجية هي خطة العمل.

كما أن الخبراء أكدوا أن عمل أي استراتيجية هو التخطيط بعد المدى، والذي يأخذ في حسبانه العديد من العوامل والتغيرات سواءًا كانت الداخلية أو الخارجية بهدف تنفيذ الأهداف المطلوبة للمنظمة في الوقت المحدد.

غير أن الاستراتيجيات يمكن تعديلها وفقًا للحالة المطلوبة في الوقت الحالي، نظرًا لأن طبيعتها ديناميكية، لكن السياسات موحدة في طبيعتها وتتركز الاستراتيجيات على الإجراءات، بينما تكون السياسات موجهة نحو إتجاذ القرارات فقط.

في حين، أن الاستراتيجيات تتعامل مع العوامل البيئية الخارجية، فيما تتعامل السياسة مع البيئة الداخلية للأعمال فقط.

error: Content is protected !!