Home > Posts > Cryptocurrency > إثارة العملات الرقمية المشفرة للجدل في الشرق الأوسط وتنوع وجهات النظر تجاهها

إثارة العملات الرقمية المشفرة للجدل في الشرق الأوسط وتنوع وجهات النظر تجاهها

أثار موضوع  العملات الرقمية المشفرة جدلًا كبيرًا في الآونة الأخيرة، لكن إتضح أن اثنين من أكثر الكيانات نفوذًا وقوة اتخذوا خطوة كبيرة نحو تحقيق هذه التكنولوجيا.

لقد ظهرت تقارير صحفية أن اثنين من القوى العظمى في الشرق الأوسط قد تعاونا معًا على إصدار عملة رقمية واحدة.

وقد أوضحت هذه التقارير الصحفية أن الإمارات العربية والمملكة العربية السعودية هما هاتان القوى ينوب عنهما البنك المركزي لكل منهما .

وهذه العملات الرقمية المشفرة التي سينتجانها معًا قد تم تصميمها كأداة لتسهيل المعاملات عبر الحدود بين الدولتين.

وقد اتسمت الإمارات العربية والمملكة العربية السعودية بعلاقات تجارية واسعة النطاق، وعلاقات سياسية طيبة.

وهذه الخطوة تُعتبر هي الخطوة الأساسية لإصدار العملات الرقمية المشفرة الموحدة.

وقد انتشر في الآونة الأخيرة خبر أن مركز دبي للسلع المتعددة قد قام بمنح ترخيصًا لتداول العملات الرقمية المشفرة لشركة استثمارات مقرها في دبي.

وقد أصدر المركز بيان صحفي أوضح فيه أن الرخصة ستُتيح للشركة تخزين العملات الرقمية المشفرة في مرفق تخزين غير متصل بالإنترنت في دبي.

ويظل الإعتراف بالعملات الرقمية في الإمارات العربية متأرجحًا بين القبول والرفض.

ولكن هناك إشارات بأن الدولة قد تسمح قريبًا بتطوير التداول في العملات الرقمية المشفرة وقد استعدت دبي لتكون في مقدمة هذه الدول.

حيث أعلنت عن أنها ستطلق عملتها الرقمية الخاصة بها والمدعومة من الحكومة قريبًا.

البنوك تحذر من تداول العملات الورقية المشفرة

وقد حذرت البنوك من أن يتم تداول العملات الرقمية المشفرة، ولكنها بدأت تنتشر بصورة كبيرة في الوطن العربي.

وقد أوضح الخبراء أن زيادة الإقبال على شراء هذه العملات الرقمية المشفرة سيؤثر بالسلب على الاقتصاد الوطني.

فالعملات بشكل عام لابد أن تصدرها جهة رسمية في الدولة.

ومن المتعارف عليه دوليًا أن العملة لابد أن تتسم بالندرة، وأن تكون لديها قوة قانونية يعترف بها الجميع.

وهذه الصفات لا تتحقق في العملات الرقمية المشفرة.

وقد ظهر ولع الناس بإقتناء هذه العملات الرقمية المشفرة، والذي يؤدي إلى خلل معرفة ثروة الأفراد الحقيقية، والتي تعكس ثروة الدولة نفسها.

الإفتاء المصرية تحرم تداول العملات الرقمية المشفرة

وقد قامت دار الإفتاء المصرية بإصدار بيانًا تُحرم فيه تداول العملات الرقمية المشفرة، والتعامل معها بالبيع أو الشراء.

ما هى VAPULUS ؟

VAPULUS هي وسيلة دفع وتسويق عن طريق الهاتف، تقوم بتزويد الخدمة لكلا من رواد الأعمال والأفراد واضعين نصب أعيننا توفير

تجربة دفع رائعة للتاجر المصحوبة بمميزات التسويق الرقمي والتحليلات، حيث تتنوع وسائل الدفع الرقمي، فإن نظام التشغيل يقبل بطاقات الصراف الآلي

وبطاقات الإئتمان و المحافظ الرقمية علي حدٍ سواء، مما يتيح الفرصة لتوفير خدماتنا  لفئة الغير متعاملين مع البنوك بحرية.

تطبيق VAPULUS عبر الهاتف يمنح مستخدميه إمكانية الشراء عبر الانترنت والشراء من داخل المحال التجارية ودفع فواتيرهم

بالطريقة المفضلة لديهم من خلال الهاتف أو الجهاز اللوحي أو الحاسب الشخصي.

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!