Home > Posts > Fin-Tech > العملات الإلكترونية: فنزويلا تهرب من الأزمة الاقتصادية بـإستخدامها !!  

العملات الإلكترونية: فنزويلا تهرب من الأزمة الاقتصادية بـإستخدامها !!  

فنزويلا تهرب من الأزمة الاقتصادية بـإستخدام تكنولوجيا العملات الإلكترونية

تمر دولة  فنزويلا بأزمة اقتصادية عصيبة منذ فترة طويلة، ورغم امتلاك الدولة الأمريكىة الجنوبىة  لثروة

نفطية ضخمة، إلا أن هذا  لم يحل تلك الأزمة أو يخفف منها في  شيء، ولهذا السبب أطلقت فنزويلا مؤخرا

عملة افتراضية جديدة وهي احدى العملات الإلكترونية  التى أطلقت عليها اسم  “بترو” وكذ ذلك تمهيدا  منها لمحاولة

الخروج بالاقتصاد من أزماته.

 

و “البترو” هى اسم  العملة الافتراضية  التي انتشرت مؤخرا  والتى تعلق
الدولة أملا كبيرا عليها بهدف التخلص من أزماتها الاقتصادية الحالية، ولكن قد  وصف العديد من الاقتصاديين
والوسائل الإعلامية العملة الجديدة أو عملة “البترو”  بأنها عملة من العملات الإلكترونية العديمة القيمة، وهذا
في ظل الظروف الاقتصادية  الحالية لدولة فنزويلا، بينما تأمل الحكومة في  فنزويلا  ببـيع ما قيمته 2.3 بليون
دولار من تلك  النوع من العملات الإلكترونية ، حيث تم تقدير الوحدة منها قبل البيع بـ60 دولارا.

فنزويلا
فنزويلا

ولكن هل فعلا  العملات الإلكترونية مثل “البترو” يمكنها انقاذ  الدولة  من الأزمة الاقتصادية ؟

من الجانب النظرى تبدو العملات الإلكترونية  مثل “البترو” مدعومة بأصول دولة  فنزويلا من المعادن
والذهب والنفط، حيث تمتلك فنزويلا النسبة الأكبر من أصول النفط على مستوى العالم، “ولكن “البترو”
المدعومة بهذا الاحتياطى الفنزويلى الضخم، لا تعطى مالكيها أى نسبة فى هذا الاحتياطى عمليا” نسبة  إلى
تقرير موقع اليوم السابع الإخبار.
ويقول عدد من المستثمرين، إن عملة “البترو”  الجديدة  تعتبر فكرة جيدة ومختلفة، بغض النظرعن مساوئها
أو مايمكن ان ينتج عنها ، كما أنها تساعد على دعم استثمار دولة فنزويلا فى الشرق الأوسط وأوروبا وآسيا،
ولكن نجد ان هناك عددا من الاقتصاديين قد  صرحوا إن “البترو” رغم كل هذه الرؤية التفاؤلية حول ايجابيتها
والتوسم فيها  كواحدة من العملات الإلكترونية  التي من الممكن أن تحل أزمة دولة بحجم دولة فنزويلا, وتشمل
تلك الأزمة نقص الغذاء ونقص إنتاج البترول بجميع مشتقاته، الذى انخفض بقوة، إضافة إلى الهجرة العشوائية
وغيرها من الأزمات  الاقتصادية الأخرى .
ولكن حتى الآن ليس واضحا كيف سيتمكن المستثمرون الذين يشترون العملات الإلكترونية  مثل  “البترو” من
بيعها لاحقا، إضافة إلى مصاعب أنه لن يكون متاحا شراؤها بـ”البوليفار” وهي عملة فنزويلا الأصلية التى لا
تساوى شيئا بسبب التضخم، وسيكون على راغبى امتلاك هذه العملة شراؤها بالعملات الأجنبية الأساسية.

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!