Home > Posts > Artificial Intelligence > لهذه الأسباب سوف تفوز الصين في سباق تطبيقات الذكاء الاصطناعي فى 2030

لهذه الأسباب سوف تفوز الصين في سباق تطبيقات الذكاء الاصطناعي فى 2030

مع قدوم العام الميلادي 2030، سوف تتمكن الدولة الصينية من أن تكون الذراع الأقوى في مجال تطبيقات الذكاء الاصطناعي والتقنية.

وذلك وفقا للسياسة الرسمية في بكين، وليس مجرد توقعات و تنبؤات.

وقد قام مجلس الدولة في السنة الماضية بإصدار وثيقة رسمية.

هدفها هو وضع الدولة الصينية على رأس الدول المستخدمة لجميع تطبيقات الذكاء الاصطناعي سواء في مجال البحث العلمي أو التطبيقات الأخري.

ويمتلك الصينيون سجلا عظيما والذي يعد خير شاهدا ودليلا على أنهم يقوموا بتنفيذ ما يخططون له.

ويعتبر مشروع الدولة ” حزام واحد، طريق واحد”، من أهم المشاريع التي تستهدف تطوير البنية التحتية.

وقد قامت الحكومة برصد مبالغ مالية هائلة تستهدف دعم أصحاب المبادرات الفردية ورجال الأعمال

بما يضمن تطوير اقتصاد الدولة بحيث يعتمد أساسياً على التكنولوجيا والابتكار.

الصين تطمح للوصول إلى مركزاً هاماً في مجال تطبيقات الذكاء الاصطناعي

أكد أحد كبار المستثمرين في الشركات الصينية الناشئة، أن الدولة لديها طموحا كبيراً في أن تكون مركز الابتكار والتجديد.

وذلك  في جميع مجالات تطبيقات الذكاء الاصطناعي مستقبلاً.

وذكر في تقرير على السي ان ان حرص تقدم الحكومة الصينية للشركات التي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي دعما كبيراً.

بما يتضمن ذلك من إعفاء من الضرائب وحوافز مادية وما غير ذلك من أشكال الدعم المختلفة.

وأوضح أن تطبيقات الذكاء الاصطناعي يعتمد بصورة أساسية على المعلومات والتي يتخذها كوقود له.

لافتاً إلى امتلاك الدولة  كما كبيرا من المعلومات والبيانات مقارنة بغيرها من دول العالم الأخرى.

وهذا الكم الهائل من المعلومات من الممكن توظيفه عن طريق محرك الذكاء الاصطناعي لوضع أفضل التوقعات ورفع الكفاءة وزيادة الأرباح وخفض التكاليف.

وهناك نسبة كبيرة من طلاب الهندسة الذين على استعداد للعمل فى مجال تطبيقات الذكاء الاصطناعي مؤكدا أن الدولة تعتبر الآن في عصر التنفيذ.

كما أكد على أن الدولة لديها أفضل طاقم وأكبر عدد من مهندسي الذكاء الاصطناعي ممن يتوافر لديهم الخبرة والكفاءة العالية في هذا المجال.

ولهذه الأسباب يجب على الغرب أن يغير نظرته إلى شركات التكنولوجيا الصينية، وعليه بالاعتراف بأن التكنولوجيا الصينية أفضل.

فشركات الذكاء الاصطناعي في الدولة لديها حصة كبيرة في إيجاد وخلق قيم جديدة، وأن يتم الاستعاضة عن نسبة كبيرة من الوظائف بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.

الصين تتحدى الولايات المتحدة الأمريكية في مجال الذكاء الاصطناعي

إن الدولة الصينية تمتلك أفضلية واضحة في المعلومات، وأن الهندسة الخاصة بها.

لا تقل جودتها عن تلك الموجودة في أمريكا أو غيرها من الدول الأجنبية الأخري.

كما أن الدولة لديها تطلعات واضحة لمنافسة الكثير من أسماء الشركات الأمريكية البارزة في مجال تطبيقات الذكاء الاصطناعي خلال الأعوام القادمة.

ومن المتوقع أن تصل الدولة  إلى مراحل متقدمة مستقبلا وتضاهي بها الولايات المتحدة الأمريكية التي تعد من أكبر المهيمنين على القطاع الاقتصادي.

ما هى VAPULUS ؟

VAPULUS هي وسيلة دفع وتسويق عن طريق الهاتف، تقوم بتزويد الخدمة لكلا من رواد الأعمال والأفراد

واضعين نصب أعيننا توفير تجربة دفع رائعة للتاجر المصحوبة بمميزات التسويق الرقمي والتحليلات، حيث تتنوع وسائل الدفع الرقمي،

فإن نظام التشغيل يقبل بطاقات الصراف الآلي وبطاقات الإئتمان و المحافظ الرقمية علي حدٍ سواء،

مما يتيح الفرصة لتوفير خدماتنا  لفئة الغير متعاملين مع البنوك بحرية.

تطبيق VAPULUS عبر الهاتف يمنح مستخدميه إمكانية الشراء عبر الانترنت والشراء من داخل المحال التجارية

ودفع فواتيرهم بالطريقة المفضلة لديهم من خلال الهاتف أو الجهاز اللوحي أو الحاسب الشخصي.

يمكنكم تحميل تطبيق VAPULUS:

Google Play StoreApp Store

 

 

 

تطبيقات الذكاء الاصطناعي المهمة التى نقوم باستخدامها في حياتنا اليومية

 

 

خطة الإمارات لتوعية المستهلكون بكيفية التعامل مع الذكاء الاصطناعي

 

الذكاء الاصطناعي وتطوير شركة أبل العالمية في استخدامها له بشكل مذهل

 

 

مخاطر الذكاء الاصطناعي … وهل من الممكن التصدي للجانب السلبي له؟

 

الصين تنافس أمريكا في الذكاء الاصطناعي ..وتصريحات المؤتمر المقام بشنغهاي!

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!