Home > Posts > Artificial Intelligence > رئيس دار نشر في ألمانيا يؤكد أن الذكاء الاصطناعي لا يهدد مستقبل الصحافة

رئيس دار نشر في ألمانيا يؤكد أن الذكاء الاصطناعي لا يهدد مستقبل الصحافة

لقد قام الرئيس التنفيذي لدار أكسل شبرنغر الألمانية للنشر “ماتياس دوبفنز” بالتقليل من نسبة مخاوف الصحفيين.

لأن الصحفيين في هذه الفترة لديهم تخوف كبير تجاه إمكانية فقدانهم لوظائفهم بسبب الذكاء الاصطناعي.

ولكن “ماتيس دوبفنز” أكد على أن الذكاء الإصطناعى لا يهدد مستقبل الصحافة، وأنه عندما بدأ دار النشر في إستخدام الصحافة الآلية.

فهو كان بهدف زيادة إنتاج المقالات بإستخدام الذكاء الإصطناعي، وأن الذكاء الإصطناعى لا يهدد مستقبل الصحافة.

ولا يُشكل أى تهديد للصحفيين من حيث خسارة وظائفهم، لأن لكل منهم وظيفته المُحددة.

الذكاء الاصطناعي لا يهدد مستقبل الصحافة

لقد تم إنعقاد مؤتمر كانت نواته عن التكنولوجيا ومناقشة سؤال وهو “هل ستأخذ الوظائف من الصحفيين؟”.

وعندها صرح “ماتياس دوبفنز” “هل ستأخذ الوظائف من الصحافيين؟ ما نراه هو العكس تمامًا، نستطيع الآن القيام بأشياء لم نقدر على فعلها في الماضي عندما كنا نعتمد على مجموعات كبيرة من الصحافيين”.

وأكد أيضًا على أن الذكاء الإصطناعى لا يهدد مستقبل الصحافة ولا سيؤدي بالصحفيين إلى خسارة وظائفهم.

سجلت دار أكسل شبرنغر الألمانية للنشر التي تقوم بجمع أربعة أخماس الأرباح الأساسية الخاصة بها.

وهذا من أجل المجال الرقمي زيادة في خانة العشرات الخاصة بالدار بالربع الأول.

ولقد أعلنت دار أكسل شبرنغر الألمانية للنشر أن إجمالي عدد موظفيها وصل إلى 2867 صحافيًا وهذا في عام 2017.

وفي عام 2018 بلغ عدد الصحافيين 2888 صحافيًا، وهذا دليل على أن الذكاء الإصطناعى لا يهدد مستقبل الصحافة.

وأنه بالرغم من إستخدام تقنيات الذكاء الإصطناعي إزداد عدد الصحفيين المتواجدين في دار أكسل شبرنغر الألمانية للنشر.

والكثير من الصحفيين بدأوا في التفكير في المستقبل الخاص بالأداء المهني لديهم، الذي سيكون بالتعاون مع الذكاء الاصطناعي، وبالتحديد مع الروبوتات.

حيث أن الغرف الإخبارية الحديثة تتجه حاليًا إلى توظيف عدد من الروبوتات.

وهذا في صورة الوصول إلى وضع لا يُمكن فيه أن يتم التمييز بين القصص الخبرية من إنتاج الروبوتات

وتلك التي من إنتاج الصحفيين، وذلك مع الأخذ في الإعتبار الوقت القياسي للقصة الخبرية من إنتاج الروبوتات.

ما هى VAPULUS ؟

VAPULUS هي وسيلة دفع وتسويق عن طريق الهاتف، تقوم بتزويد الخدمة لكلا من رواد الأعمال والأفراد واضعين نصب أعيننا توفير

تجربة دفع رائعة للتاجر المصحوبة بمميزات التسويق الرقمي والتحليلات، حيث تتنوع وسائل الدفع الرقمي، فإن نظام التشغيل يقبل بطاقات الصراف الآلي

وبطاقات الإئتمان و المحافظ الرقمية علي حدٍ سواء، مما يتيح الفرصة لتوفير خدماتنا  لفئة الغير متعاملين مع البنوك بحرية.

تطبيق VAPULUS عبر الهاتف يمنح مستخدميه إمكانية الشراء عبر الانترنت والشراء من داخل المحال التجارية ودفع فواتيرهم

بالطريقة المفضلة لديهم من خلال الهاتف أو الجهاز اللوحي أو الحاسب الشخصي.

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!