Home > Posts > Economics > ماذا تعرف عن الشمول المالي في الوطن العربي

ماذا تعرف عن الشمول المالي في الوطن العربي

يتزايد تحقيق الشمول المالي عالميًا وعربيًا، وقد وضعت بعض الشمول المالي في الوطن العربي كأحد أولوياتها لتحقيق النمو الاقتصادي والاستقرار المالي، كما تتسارع وتيرته مع استخدام الهواتف المحمولة والإنترنت، حيث يسمح للناس بالادخار لتغطية الاحتياجات الأسرية أو الاقتراض لدعم نشاط تجاري أو بناء احتياطي، دعونا نتحدث عن الشمول المالي في الوطن العربي وما هو مفهومه وأهميته وأيضًا كيف تساهم الحكومات العربية في تحقيقه.

الشمول المالي في الوطن العربي

أحرزت الدول العربية تقدمًا على مدى العقد الماضي من حيث مستويات الثقافة المالية ومبادرات التعليم المالي والشمول المالي بفضل الجهود المشتركة للبنوك والمصارف المركزية والحكومات والمنظمات غير الربحية المختلفة ومع ذلك لا يزال العالم العربي متخلفاً عن المناطق الأخرى إذ يمتلك نحو 30% فقط من السكان البالغين في الدول العربية معرفة مالية مناسبة مقابل معدل عالمي يبلغ 34%.

حيث احتلت تونس المرتبة الأولى عربيًا والـ 32 عالميًا من حيث الثقافة المالية حيث بلغت نسبة البالغين المثقفين ماليًا 44% وحل لبنان في المركز الثاني عربيًا والـ 33 عالميًا (44%) والكويت في المرتبة الثالثة عربيًا والـ 37 عالميًا (44%) في المقابل سجل اليمن والصومال أدنى معدلات المعرفة المالية على الصعيدين العربي والعالمي بنسبة 13% و15% على التوالي.

الشمول المالي في الوطن العربي

وبالإضافة إلى معاناة المرأة العربية من إقصاء واضح في التعاملات المصرفية والمالية ويمكن الإشارة إلى الفجوة في نسب الوعي المالي بين الرجال والنساء في الدول العربية حيث يبلغ معدل المعرفة المالية 27.7% لدى النساء مقابل 33.5% للرجال.

كما تكتسب الاستراتيجيات الوطنية للشمول المالي أهمية متزايدة في جداول أعمال الحكومات على الصعيدين العالمي والعربي، وتقدم بعض الدول لمحة عن الاستراتيجيات والمبادرات وبرامج التعليم المالي التي أطلقتها جهات من القطاعين العام والخاص، في الوقت الذي أطلقت فيه العديد من الدول العربية مبادرات وبرامج لرفع مستوى الوعي المالي فإن المغرب والأردن هم من رواد وضع وتنفيذ الاستراتيجيات الوطنية للتعليم المالي في المنطقة العربية، كما أن العديد من الدول العربية بصدد إعداد استراتيجيتها الخاصة بما في ذلك السعودية ولبنان وفلسطين وتونس ومصر.

ما هو الشمول المالي

هو إتاحة الخدمات المالية من حسابات التوفير حسابات جارية والتأمين والائتمان وغيرها لجميع فئات المجتمع سواء كانت مؤسسات أم أفراد والعمل على تمكين تلك الفئات من استخدام تلك الخدمات على أن يتم تقديم الخدمات المالية بجودة مناسبة وبأسعار معقولة من خلال القنوات الرسمية للنظام المالي.

أهمية الشمول المالي

توجد علاقة وثيقة بين الشمول المالي وبين النمو الاقتصادي فمثلًا عند توفير وإتاحة تمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة يعمل ذلك على دعم النمو الاقتصادي كما يؤثر الشمول المالي على الجانب الاجتماعي من حيث الاهتمام بالفقراء ومعدومي ومحدودي الدخل والوصول إلى الأفراد وأصحاب المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

بالإضافة إلى تحقيق المصلحة العامة التي تتعلق بخلق فرص عمل ما يساهم في تحقيق النمو الاقتصادي وبالتالي خفض معدلات الفقر وتحسين توزيع الدخل ورفع مستوى المعيشة كما ترجع أهمية الشمول المالي إلى ما سيوفره من خدمات مالية بطرق سهلة وبسيطة وبأقل التكاليف.

كيف يتحقق الشمول المالي في الوطن العربي

يتحقق الشمول المالي من خلال قيام بعض المؤسسات المالية بمساعدة الحكومات العربية بتوفير خدمات مالية مناسبة مع حماية المستهلك وأن يحصل العميل على معاملة عادلة وشفافة وعلى الخدمات والمنتجات المالية بكل سرولة وبتكلفة مناسبة وتزويد العميل بكل المعلومات اللازمة في كل مراحل تعامله مع مقدمي الخدمات المالية وتوفير خدمات استشارية إذا احتاج العميل والاهتمام بشكاوى العملاء والتعامل معها بكل حرص.

كما يجب أن تهتم الدولة بالتثقيف والتوعية المالية من خلال المؤسسات المالية والمصرفية بالتعاون مع الجهات الحكومية حتى تستفيد الفئات المستهدفة التي تحتاج لزيادة الوعي المالي مثل المشروعات الصغيرة والمتوسطة والشباب والنساء مما يساعدهم على اتخاذ قرارات سليمة.

الشمول المالي في الوطن العربي

الخلاصة

تسعى الحكومات العربية إلى تعزيز فكرة الشمول المالي في الوطن العربي من خلال تسهيل إمكانية الوصول إلى الحسابات المصرفية وغيرها من الخدمات المالية الرسمية ولكن إن لم تتوفر لدى الأفراد المعرفة والمهارات المالية اللازمة فإن هذه الفرص يمكن أن تؤدي إلى تراكُم الديون أو التخلّف عن سداد القروض العقارية وغيرها

error: Content is protected !!