Home > Posts > Economics > كل ما تريد معرفته عن الشمول المالي في افريقيا

كل ما تريد معرفته عن الشمول المالي في افريقيا

بات الشمول المالي أحد الركائز الأساسية لتقدم المجتمعات في جميع دول العالم، ويعتبر الدفع الالكتروني أهم آليات تحقيق الشمول المالي  في افريقيا وله دور مهم في سد الفجوة في قطاع الخدمات المالية وبين ملايين السكان في افريقيا، في هذا المقال نستعرض كل ما تحتاج معرفته عن الشمول المالي في إفريقيا وكيف ساهم في تقدم الدول في القارة السمراء.

مفهوم الشمول المالي

الشمول المالي هو تعميم استخدام المنتجات والخدمات المالية لدى الأفراد والمؤسسات، من خلال القنوات الرسمية مثل البنوك وغيرها من الموسسات المختصه، وابتكار خدمات مالية متميزة وملائمة لظروف جميع فئات المجتمع، وخاصة الفئات المهمشة والنساء، حتى لا يلجأ بعضهم الى القنوات غير الرسمية والتي لا تخضع للرقابة والإشراف.

يؤدي اشراك الناس في القطاع المالي الى تحسين مستوى معيشتهم فهو يوفر القدرة لدى الافراد والمؤسسات على الحصول على الخدمات المالية واستخدامها بفعالية مع انتشار استخدام الهواتف المحمولة والانترنت.

يقدم الشمول المالي مجموعة من الخدمات المالية التي تتضمن الحسابات المصرفية، والمدخرات، وقروض قصيرة وطويلة الأجل، والرهون العقارية، والتأمين والرواتب، والمدفوعات، والتحويلات المالية المحلية والدولية، وخطط التقاعد، بالإضافة إلى حماية المستهلك مالياً. 

مساهمات تحقيق الشمول المالي في افريقيا

الشمول المالي هو المساهم الرئيسي في تحقيق النمو الشامل وهو إحدى المجالات التي تتأخر فيها إفريقيا عن باقي القارات، حيث أنّ أقل من ربع المواطنين البالغين فقط يملكون حساباً لدى مؤسسة مالية رسمية. من المؤسسات التي ساعدت افريقيا في تحقيق فكره الشمول المالي:

دور المرأة الافريقية في تحقيق الشمول المالي 


“نومزا دانيلز هي المدير التنفيذي لصندوق غراسا ماشيل “

في عام 2010 أسس صندوق غراسا ماشيل تحت عنوان “وجوه جديدة، أصوات جديدة” اول شبكه نسائية تنادي بدمج المرأة ماليا في افريقيا عن طريق زيادة وصول المرأة الى الخدمات المالية والتمويل أيا كان سنها او مستواها الاقتصادي او المكان التي تعيش فيه ولهذا الاستثمار تأثيرا متضاعفا حيث ان المرأة تستثمر في أولادها ومحيطها المجتمعي بالإضافة الى تحسين مستواها المعيشي.

انشاء البنك الافريقي مرفقا لتعزيز الشمول المالي في افريقيا

يهدف هذا المرفق إلى ضمان حصول ما لا يقل عن 320 مليون أفريقي بينهم نحو 60% من النساء، على الخدمات المالية الرقمية والإلكترونية، وسيقدم هذا المرفق 100 مليون دولار في شكل منح و300 مليون دولار في شكل قروض من الموارد العادية للبنك الأفريقي للتنمية حتى حلول عام 2030، وذلك بهدف توسيع نطاق الخدمات المالية الإلكترونية للمجتمعات ذات الدخل المنخفض.حيث سيعمل  مرفق الشمول المالي الرقمي لأفريقيا مع البنوك والمؤسسات المالية ، والشركات المشغلة لشبكات الهاتف المحمول، والشركات المقدمة لخدمات التحويلات المالية والمدفوعات، وشركات التكنولوجيا المالية، والوزارات الحكومية والهيئات التنظيمية فضلا عن المنظمات الاقتصادية الإقليمية.

ما هي المعوقات التي تواجه فكره الشمول المالي في إفريقيا

تواجه فكره الشمول المالي بعض التحديات التي تؤثر على تحقيق الشمول المالي في دول افريقيا مثل:

  • ضعف البنية التحتية التكنولوجية
  • انخفاض قيمه بعض العملات امام الدولار
  • استمرار مشاكل التميل للشركات الصغيرة والمتوسطة
  • عدم قدره الشركات المحلية على منافسه الأسواق الخارجية
  • زيادة العبء المالي على الشركات

الخلاصة

عرضنا عليكم في هذا المقال كيف ان تحقيق الشمول المالي في دول افريقيا يؤدي الى تحسين مستوى المعيشة في هذه الدول بالاضافه الى سد الفجوات بين القطاعات الماليه و المصرفيه و بين ملايين الناس  وعرضنا أيضا كيف ان تفعيل دور المرأة مهم و فعال  في تحقيق هذه الفكرة وأيضا اهم المعوقات التي تؤثر على تحقيق فكره الشمول المالي في افريقيا.

error: Content is protected !!