Home > Posts > Social Media > الهند تطالب شركات التكنولوجيا باتخاذ إجراءات ملموسة لوقف الشائعات

الهند تطالب شركات التكنولوجيا باتخاذ إجراءات ملموسة لوقف الشائعات

طلبت الحكومة الهندية من شركات التكنولوجيا “جوجل وتويتر وواتس آب وغيرها” من وسائل التواصل الاجتماعى.

 اتخاذ خطوات ملموسة للتحقق من انتشار الشائعات والرسائل التى تحرض على الاضطرابات والجرائم الإلكترونية التى قد تضر بالأمن القومى.

 وقال مسئولون إن الحكومة طلبت وضع نظام للمشاركة الفورية للمعلومات التى تبحث عنها وكالات تنفيذ القانون لأغراض التحقيق.

شركات التكنولوجيا : منصات التواصل الأجتماعى وسيلة لنشر الشائعات

وبرزت عدد من القضايا فى الماضى بعد أن استخدمت منصات التواصل الاجتماعى.

 لنشر رسائل الكراهية والشائعات التى تحرض على العنف والتى تستهدف أيضا النساء.

 لكن عمالقة الإنترنت رفضوا تبادل تفاصيل العملاء مستشهدين بقضايا الخصوصية.

ومع ذلك قالت بعض شركات وسائل التواصل الاجتماعى أنها تتخذ الخطوات اللازمة.

 لوقف إساءة استخدام منصاتها لنشر الأخبار المزورة والشائعات ورسائل الكراهية.

وفى اجتماع مع ممثلين من مختلف منصات وسائل التواصل الاجتماعى طلب منهم وزير الداخلية.

 “يونيون راجيف جوبا” أيضاً وضع آلية مراقبة وقائية وغيرها من الإجراءات لإزالة المحتويات غير المقبولة.

وردت بعض مواقع التواصل على طلب الحكومة الهندية قائلين إنهم بالفعل يتخذون الإجراءات اللازمة لمنع تداول الشائعات والكراهية.

إجراءات فيس بوك لمواجهة الشائعات

شركه فيس بوك اقترحت قبل رفع الوعى بالأخبار المزيفة لدى المستخدمين.

 وقامت بنشر إعلانات فى الصحف تضمنت قواعد للكشف عن الشائعات والأخبار المزيفة أهمها.

  • أولا التشكيك فى العناوين.
  • ثانيا تدقيق عنوان الإنترنت “URL”.
  • ثالثا التحقق من مصدر الخبر.
  • رابعا مراقبة الشكل غير العادى الذى ينشر به الخبر.
  • خامسا دراسة الصور.
  • سادسا مراقبة تاريخ النشر.
  • سابعا التحقق من الأدلة.
  • ثامنا المقارنة مع تقارير أخرى.
  • تاسعا التأكد من أن القصة ليست مجرد مزحة.
  • عاشرا التمييز بين الأخبار والقصص الساخرة والجادة.

لكن مهما كانت النصائح والإجراءات فإن هناك مخاوف وشكوكا فى اغلب ما ينشر عبر الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعى.

 هذه المخاوف تدفع البعض للتفكير فى فرض قيود أو رقابة على الإنترنت.

 القصد أن هناك اختلافات عميقة بين شعوب ودول العالم بشان التعامل مع إشكالية الشائعات والثقة فى ما ينشر عبر الإنترنت.

 وهناك من يراهن على شركات وسائل التواصل الاجتماعى لاتخاذ تدابير رقابية لحجب الأخبار الكاذبة والحسابات المزيفة.

هناك ثانيا من يراهن على رفع وعى المواطنين وتعليمهم كيفية التمييز بين الخبر الصحيح والخبر المزيف.

ما هى VAPULUS ؟

VAPULUS هي وسيلة دفع وتسويق عن طريق الهاتف وأقوى مزوّد حلول مدفوعات في الشرق الأوسط و جنوب افريقيا، 

تقوم بتزويد الخدمة لكلا من رواد الأعمال والأفراد واضعين نصب أعيننا توفير

تجربة دفع رائعة للتاجر المصحوبة بمميزات التسويق الرقمي والتحليلات، حيث تتنوع وسائل الدفع الرقمي،

فإن نظام التشغيل يقبل بطاقات الصراف الآلي وبطاقات الإئتمان و المحافظ الرقمية علي حدٍ سواء،

مما يتيح الفرصة لتوفير خدماتنا  لفئة الغير متعاملين مع البنوك بحرية.

تطبيق VAPULUS عبر الهاتف يمنح مستخدميه إمكانية الشراء عبر الانترنت والشراء من داخل المحال التجارية

ودفع فواتيرهم بالطريقة المفضلة لديهم من خلال الهاتف أو الجهاز اللوحي أو الحاسب الشخصي.

 

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!