Home > Posts > Artificial Intelligence > الذكاء الأصطناعي و الروبوتات سوف تحتل وظيفة من بين 5 في عام 2030

الذكاء الأصطناعي و الروبوتات سوف تحتل وظيفة من بين 5 في عام 2030

الروبوتات يمكنها أن تستحوذ على وظيفتك في يوما ما !!

أوضح تقرير حديث لمنظمة Center for Cities الإنجليزية أن الروبوتات في عام 2030 سوف تستحوذ على وظيفة من بين كل خمسة وظائف في بريطانيا

وسوف تكون التجارة وخدمة العملاء و وظائف المستودعات من بين الأكثر عرضة لإحتلال الروبوتات والذكاء الأصطناعي
ووفقا لما نشر على ” ديلي ميل ” البريطاني أن المدن الشمالية والبعيدة في ميدلاندز هم الأكثر تعرضا لخسارة الوظائف من المدن الأكثر ثراء في الجنوب مما سوف يزيد من الفجوة بين الشمال والجنوب فإن بعض المدن مثل مانسفيلد وسندرلاند واكفيلد ستفقد اثنين من بين كل 5 وظائف
بينما في اوكسفورد وكامبريدچ ستكون الخسارة بنسبة 13%
وأوضح التقرير أيضا أن هذه التغييرات سوف تؤدي إلى خلق فرص عمل في المدن الشمالية ميدلاندز خاصة في المهن منخفضة المهارات بنسبة كبيرة
ومن المتوقع في التقرير أنه ستنموا واحدة من بين كل عشرة وظائف، في حين أن الصناعات  الجديدة سوف تستحدث مناصب غير متواجدة حاليا

تقرير حول الوظائف التي سيشغلها الذكاء الأصطناعي

 

أعلنت سيلز فورس (بورصة نيويورك: CRM) الشركة العالمية العاملة في مجال حلول إدارة علاقات العملاء،
عن دراسة جديدة من المؤسسة الاستشارية العالمية المستقلة (آي دي سي)،
تتناول بشكل مفصّل التأثير الاقتصادي للذكاء الاصطناعي في مجال إدارة علاقات العملاء،
ووفقاً للدراسة المستفيضة المذكورة، فإن أنشطة إدارة علاقات العملاء المرتكزة على الذكاء الاصطناعي ستحقق كفاءات جديدة،
في كيفية بيع الشركات لمنتجاتها وتقديمها لخدماتها وتسويقها لكل ما سبق.
وفي نهاية المطاف، من المتوقع أن يقود ذلك إلى استحداث أكثر من 1.1 تريليون دولار،
من حيث تأثّر الناتج المحلي الإجمالي حول العالم، ونحو 800 ألف وظيفة جديدة بحلول عام 2021، وما يفوق الوظائف التي فُقدت بسبب الأتمتة.

رأي الخبراء:

ويقول الخبراء إن الذكاء الأصطناعي قد أثّر في كل جانب من جوانب حياتنا الاستهلاكية،
وأعاد تعريف كيفية تفاعُل المستهلكين مع التقنية ومع بعضهم بعضا،
وبتقارُب دور الحوسبة المتزايد والبيانات الضخمة (بيغ داتا) والاختراقات المتحققة على صعيد التعلُّم الآلي،
من المتوقع أن يحدث الذكاء الأصطناعي تحولاً فارقاً في كيفية عمل الأشخاص.

رأي الباحثين:

وفي حين يتوقع بعض الباحثين أن الأتمتة المرتكزة على الذكاء الأصطناعي
يمكن أن تؤثر في قرابة 49 في المائة من أنشطة الوظائف، وتزيل الحاجة إلى قرابة 5 في المائة من الوظائف،
تشير بيانات جديدة نشرتها (آي دي سي) إلى أن الذكاء الاصطناعي سيعزّز ويزيد إنتاجية الموظفين،
ولاسيما في الأنشطة الوثيقة الصلة بإدارة علاقات العملاء ويمكن أن يزوّد الذكاء الاصطناعي الموظفين بكل الأدوات اللازمة لتعزيز إنتاجيتهم،
ليس هذا فقط بل في مجال الرعاية الطبية

الذكاء الاصطناعي ودورة في مجال الرعاية الطبية

 

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!