Home > Posts > Cryptocurrency > الذكرى الحادية عشر لإطلاق البيتكوين

الذكرى الحادية عشر لإطلاق البيتكوين

قبل عشرة أعوام، تم إجراء أول معاملة بالعملات الإلكترونية، وكانت تلك المعاملة من نصيب العملة الرقمية الأشهر في العالم، البيتكوين الإلكتروني.

جرت الصفقة بين منشئ العملة، ساتوشي ناكاموتو، وهال فيني، وهو مهندس برمجيات بالولايات المتحدة، اشتبه كثيرًا أن يكون فيني، هو نفسه ناكاموتو، منشئ ومخترع البيتكوين.

الذكرى الحادية عشر لإطلاق البيتكوين

منذ ذلك الحين نم سوق cryptocurrency أو المعاملات الرقمية جدًا، في العالم، والتكنولوجيا بالطبع وراء ذلك.

ظهرت تقنيات الـ blockchain، والتي هي التقنية المسؤولة بالتعامل مع العملات الرقمية في وقتنا الحالي، نمت إلى مستويات جديدة متطورة.

وبالعودة إلى السنوات العشر الماضية، فإن استخدام تقنيات الـ blockchain والمعاملات الرقمية بشكلِِا عام، قد نمت من كيان صغير لا يعرفه سوى عدد قليل من الأشياء التي يتم استخدامها الآن في عدد من الطرق، مما يساعد على حل مشاكل العالم الحقيقي في مختلف القطاعات.

حيث يعتبر أحد القطاعات الأكثر تأثرًا بتلك التغيرات، هو القطاع المالي، ولنتعرف أكثر على تقنيات البلوك تشين، و البيتكوين بشكل عام.

ظهور عملة البيتكوين الرقمية

البيتكوين هي عملة إلكترونية افتراضية، يتم التعامل معها على أساس نظام مُعين.

يتيح النظام إرسال التحويلات بين المستخدمين دون المرور عبر أي سلطة مركزية تُسيطر على التعامل، مثل البنك أو بوابة الدفع.

يتم إنشاء العملة إلكترونيًا، لا تتم طباعة البيتكوين، مثل الدولار أو اليورو – يتم إنتاجها من قبل أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم، وذلك باستخدام البرمجيات والخوارزميات المعقدة.

حيث يتم استخراجها عن طريق حل بعض المعادلات الرياضية الصعبة.

اقترح مطور برمجيات اسمه باسم ساتوشي ناكاموتو(اسم مستعار)البيتكوين في عام 2008 تحديدًا في نهايته، كنظام دفع إلكتروني يعتمد على دليل رياضي، وكانت الفكرة هي إنتاج وسيلة للتبادل، مستقلة عن أي سلطة مركزية، يمكن نقلها إلكترونيًا بطريقة آمنة وقابلة للتحقق وغير قابلة للتغيير.

ومن هنا جاءت الفكرة التي غيرت مصير التعاملات المالية تمامًا.

ظهور تقنية الـ Blockchain

يعتبر الـ blockchain هو اختراع لا يمكن إنكاره أو وصفه بأي شيء دون عبقري – يعتبر من بنات أفكار، ساتوشي ناكاموتو، هو نفسه مًنشئ البيتكوين، ولكن منذ ذلك الحين، تطورت التقنية إلى شيء أكبر، والسؤال الرئيسي الذي يسأله كل شخص هو: ما هو Blockchain؟

“إن blockchain هو بمثابة دفتر تسجيل بيانات رقمي، وغير قابل للفساد، ويستخدم للمعاملات الاقتصادية التي يمكن برمجتها لتسجيل ليس فقط المعاملات المالية ولكن كل شيء ذي قيمة تقريبا.”

وقال نيك كوان العضو المنتدب: “إن العملات الرقمية هي أول مثال يحتذى به على تطبيق تكنولوجيا الـ blockchain، مما يفتح الباب أمام ممارسات جديدة لعمليات الدفع، في الوقت الذي يعالج فيه عالم المال، العديد من القضايا طويلة الأمد التي تعاني من التقليدية والروتين، مثل رسوم المعاملات المرتفعة والتأخير في تسوية المعاملات، وعدم السرية الكافية، كان يجب على تلك التقنيات أن تتدخل وتضع حدًا لتلك العشوائية التي كانت تُسيطر على موقف التعاملات المالية.

على الرغم من أن عام 2018 لم يكن أفضل عام للبيتكوين، مقارنةً بمبيعاته في أواخر عام 2017، إلا أن الاهتمام به في السوق مستمر لحد كبير، ومع ذلك، قد يكون من شأنه زيادة التنظيم، والتقدم التكنولوجي المالي، الذي يسهل على الجمهور استخدامه والاستثمار فيه إلى جانب الاعتماد الكبير عليه من جانب المؤسسات الكبيرة، وأن يساعد في دفع العملية المالية إلى الأمام بشكل كبير.

من المنتظر للبيتكوين في 2019 أن تحظى بتقدم أكبر ملحوظ عن ما ظهرت عليه في الفترة الأخيرة، وخاصةً بعد تبني معظم المعاملات المالية، لتقنيات البيتكوين والـ blockchain، الأمر الذي يجعل من المستقبل المالي شكلًا أفضل.

error: Content is protected !!