Home > Posts > Artificial Intelligence > استخدام الذكاء الصناعي للتنبؤ بالحوادث المرورية طفرة في عالم التقنية الحديثة

استخدام الذكاء الصناعي للتنبؤ بالحوادث المرورية طفرة في عالم التقنية الحديثة

تهتم دولة دبي كثيراً بتطبيق الذكاء الصناعي في الكثير من المجالات.

فهي تؤمن بهذه التكنولوجيا الحديثة، وتهدف إلى بناء مستقبل صناعي.

فقامت وزارة الداخلية بتوظيفها في مجال مراقبة ممرات المشاة، والطرق.

والإشارات الضوئية، لوضع آليات للتنبؤ بالحوادث المرورية، وتعزيز الأمان على الطرق.

استخدام الذكاء الصناعي للتنبؤ بالحوادث المرورية:-

كشف اللواء المهندس محمد سيف الزفين رئيس مجلس المرور في تقرير له على السي ان ان العربية.

وهو يتحدث عن تطبيقات الذكاء الصناعي في المجال المروري، سيتم المراقبة عبر شاشات ذكية.

سيكون هناك إشارات قادرة على تغيير برمجياتها بصورة مستمرة، ومتوافقة مع ساعات الازدحام.

مع وجود كاميرات، ووسائل تحليل مرئي جيدة.

تحرص الوزارة على دراسة وتطبيق جميع الوسائل التحسينية المتاحة لضمان عوامل السلامة العامة على الطرقات.

فهذه التكنولوجيا تخفض معدلات الحوادث.

تعمل وزارة الداخلية مع الجهات المعنية والشركاء على تطبيق أحدث تقنيات الذكاء الصناعي لتطوير البيئة الآمنة المرورية، ورفع مستويات السلامة.

تم العمل على مشاريع إستراتيجية تعتمد على التكنولوجيا الاصطناعية.

ليواكب توجهات دولة الإمارات واستراتيجيتها للذكاء الاصطناعي، مع حرصها على مواكبة العصر.

يوجد مشروع تنبؤ بالازدحام المروري، يهدف لتسخير التطبيقات الذكية للمساعدة في اتخاذ القرارات عند الأحداث المخططة أو غير المخططة وإدارة المرور.

يقصد بالأحداث المخططة هي إنشاء الطرق، والأحداث غير المخططة هي الحوادث.

بالإضافة إلى مشروع السائق الخطر، لوضع آلية لتحديد السائقين الخطرين.

تحرص دولة الإمارات مع وزارة الداخلية على استثمار المستجدات في تطوير عملياتها وتحقيق أهدافها الإستراتيجية.

واستخدام الذكاء الصناعي لإيجاد حلول عملية.

أكد الزفين أن التطبيقات الذكية والجاري العمل عليها، تعمل على تعزيز السلامة المرورية.

وتوفير الوقت والجهد، والوقود والمعدات لتعزيز مسيرة التميز.

ستكون هذه التكنولوجيا الحديثة هي الأساس الذي سيحلل الحركة المرورية.

ويدرس تدفق المركبات على الطرق، لحدوث انسياب الحركة المرورية بشكل آمن.

تقوم أنظمة التحليل بتحديد الحالات التي يتوجب تطبيقها لدعم وسائل السلامة المرورية.

وتحسين المظهر الحضاري العام للطرق، وهي تخضع لمعايير مهنية.

تعمل هذه التطبيقات على توفير أفضل المعايير، والسلامة، والارتقاء بالأداء الشرطي، ودعم الأفكار الإبداعية، وخلق بيئة عمل مبتكرة، وتعزيز سرعة الاستجابة.

يعتبر رفع كفاءة موظفي الشرطة بتكنولوجيا الذكاء الصناعي يعمل على تحقيق توجهات القيادة الرشيدة ودعم إستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي.

قامت القيادة العامة لشرطة دبي بإطلاق مشروع عيون لوضع نظم المراقبة بالكاميرات ذات التقنيات الذكية، للحصول على كفاءة وفاعلية وحرفية عالية.

تكون هذه الكاميرات مدموجة بنظم المراقبة في كل دائرة وهيئة ومؤسسة محلية بالإمارة، في منظومة أمنية واحدة، لاستخدامها في أغراض كثيرة.

سوف يتم استخدامها في مراقبة الطرق، وضبط المطلوبين من الأشخاص والمركبات، ومراقبة الاختناقات المرورية.

والعديد من الاستخدامات الأخرى للحالات المرورية والاختناق.

تكون بذلك دولة الإمارات هي الدولة العربية المهتمة بتكنولوجيا الذكاء الصناعي وتهدف إلى تطبيقه في مجالات عملية، ومتنوعة، منها الحالات المرورية.

ولكن ما هى VAPULUS ؟

VAPULUS هي وسيلة دفع وتسويق عن طريق الهاتف، تقوم بتزويد الخدمة لكلا من رواد الأعمال والأفراد واضعين نصب أعيننا توفير تجربة دفع رائعة للتاجر المصحوبة بمميزات التسويق الرقمي والتحليلات، حيث تتنوع وسائل الدفع الرقمي، فإن نظام التشغيل يقبل بطاقات الصراف الآلي وبطاقات الإئتمان و المحافظ الرقمية علي حدٍ سواء، مما يتيح الفرصة لتوفير خدماتنا  لفئة الغير متعاملين مع البنوك بحرية.

تطبيق VAPULUS عبر الهاتف يمنح مستخدميه إمكانية الشراء عبر الانترنت والشراء من داخل المحال التجارية ودفع فواتيرهم بالطريقة المفضلة لديهم من خلال الهاتف أو الجهاز اللوحي أو الحاسب الشخصي.

بعد روبرت أيبو وصوفيا المشهور، ما هى أحدث صيحات الذكاء الصناعي والتكنولوجيا

 

الروبوت صوفيا التى تشبه أودري هيبورن حصلت على الجنسية السعودية

 

أول نشيد لمدينة تعتمد بالكامل على مجالات الذكاء الاصطناعي

 

إنشاء مركز ذكاء اصطناعي أوروبي ينافس أمريكا ، تعرف على التفاصيل

 

إحصائيات : الذكور هم الأعلى إقبالاً على جميع انواع التجارة الالكترونية

 

 

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!