Home > Posts > Online Payments > الدفع الالكتروني في السودان الأهداف والتحديات

الدفع الالكتروني في السودان الأهداف والتحديات

يبدأ العمل بنظام الدفع الالكتروني في السودان خلال العام الجاري، وذلك  في إطار سعي السودان لحل أزمة السيولة النقدية “النقد المحلي والأجنبي”، وتشرع الحكومة فعليًا في التحول الكلي إلى نظام الدفع الإلكتروني لسداد قيمة الخدمات وإجراء عمليات الشراء عبر الإنترنت أو الدفع الالكتروني.

أهداف تطبيق الدفع الالكتروني في السودان 

تسعى وزارة المالية السودانية إلى  تحويل كل المعاملات النقدية إلى نظام الدفع الالكتروني في السودان، وتم فعليًا تطبيقها في الجامعات وتعاملات التعليم العالي، وكذلك في  المعاملات المصرفية والنقدية، ويمكن إجمال أهداف الدفع الالكتروني في التالي:

  • مواكبة التطورات التكنولوجية وتعميقًا لبرنامج الإصلاح الاقتصادي للدولة.
  • السعي لتقليل التكاليف التي تنفق في طباعة النقد.
  • تسهيل تداول الأموال في الاقتصاد الكلي والنظام المصرفي، ودعم التجارة الالكترونية.
  • تسهيل التعامل وتقديم الخدمات المصرفية وتوفير الوقت عن طريق تقليل الإجراءات الإدارية.
  • السعي إلى تحقيق الشمول المالي وإدخال الأموال داخل المنظومة المصرفية.
  • تعزيز  الحكومة الالكترونية عن طريق بناء البنية التحتية وتحسين الأداء المالي.
  • تسهيل الخدمات للمواطنين وتأمين أموالهم وتسهيل معاملاتهم المالية عبر الأنظمة التقنية.
  • تيسير التحويلات المالية بصورة مباشرة عبر أنظمة الدفع الإلكتروني المتاحة.  

جهود تطبيق نظام الدفع الالكتروني في السودان 

توسيع خدمات الدفع الالكتروني في السودان عبر نقاط البيع وبطاقات الصراف الآلي، حيث فرض البنك المركزي الحد الأدنى للمصارف لاقتناء وطرح نقاط البيع، ويتوقع أن يرتفع عدد نقاط البيع التي تعمل حاليًا في السودان من 70 ألف نقطة إلى نحو 100 ألف، كما سيتم إطلاق عدد من تطبيقات الدفع عبر الهاتف خلال الفترة القادمة.

حددت لجنة الدفع الالكتروني العليا التابعة لمجلس الوزراء السوداني نهاية العام الجاري موعدًا للاعتماد الكلي على سداد قيمة الخدمات الحكومية عبر نظام الدفع الإلكتروني، ومنع السداد بالطريقة التقليدية، سعيًا إلى أن تحل نقطة البيع مكان الصراف الآلي فيما يعرف بالمجتمع اللانقدي.

الإعداد التقني للمؤسسات الحكومية لاستقبال نظم الدفع الإلكتروني المختلفة، سواء كان إلكترونيًا أو عبر الجوال أو المحافظ الإلكترونية أو التطبيقات، وقبول كافة المعاملات المالية مع المواطن عن طريق الدفع الالكتروني.

إلغاء رسوم الدفع الإلكتروني وإعفاء المواطن تمامًا من أي تكلفة إضافية، ﺑﻐﺮﺽ ﺗﻤﻜﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﻣﻦ ﺍﻻﺳﺘﻔﺎﺩﺓ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﺮﺹ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻴﺤﻬﺎ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺪﻓﻊ ﺍلاﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ في السودان ﻋﻠﻰ ﺃﻥ ﻳﺘﺤﻤﻠﻬﺎ ﻋﻨﻪ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ.

فتح باب الاستثمار في قطاع الدفع الالكتروني في السودان، ويقدر البعض حجم التعاملات في قطاع الدفع الإلكتروني بنحو 60 مليار دولار، حيث تقدمت 6 شركات عربية وأجنبية تعمل في قطاع التكنولوجيا، تحمل جنسيات سعودية وروسية وبولندية، بطلبات للاستثمار في السودان.

تحديات تواجه تطبيق النظام الدفع الالكتروني في السودان 

امتلاك نحو 12% إلى 14% فقط من السودانيين لديهم وسائل دفع الكتروني وعدد المستخدمين لا يتجاوز مليون شخص، بالإضافة إلى ضعف مستوى دخل المواطنين مما يقلل من حاجتهم للتعامل مع النظام المصرفي. 

عدم نشر نظم الدفع الالكتروني في قطاعات حكومية مهمة وذات إيرادات كبيرة مثل الضرائب والسجل المدني ومجمعات خدمة الجمهور، أو تطبيقه بطرق جزئية تؤدي إلى ممارسات سيئة الجودة.

ضعف ثقة المواطنين في التعامل مع المصارف في ظل أزمة السيولة النقدية الحالية، إلى جانب عدم وجود المحال التجارية التي تتعامل بالدفع الالكتروني في السودان.

عوامل نجاح الدفع الالكتروني في السودان

يسهل الوصول إلى وسائل الدفع الالكتروني في السودان واستخدام المواطنين لها، وذلك نظرًا لقلة انتشار الفروع والمصارف في السودان.

سعت وزارة المالية السودانية لتوفير بنية تحتية لأنظمة إدارة الدفع الالكتروني في السودان، وشبكات اتصال لمعالجة المعاملات المالية للدفع الالكتروني بمستوى خدمة جيد.
حفزت الحكومة السودانية الفئات الجماهيرية المختلفة على استخدام الدفع الالكتروني، وذلك بتوفير وسائل وخدمات الدفع الالكتروني في السودان التي تتناسب مع فئات المواطنين المختلفة.

تحديد البنك المركزي السوداني والبنوك التجارية ومزودي خدمات الدفع الالكتروني في السودان، أولويات الدفع الإلكتروني بالبلاد ووضع وتطبيق المعايير القياسية لمنظومة الدفع الإلكتروني.

مراعاة جوانب أمن المعلومات وخصوصية العملاء في منظومة الدفع الالكتروني في السودان وتعزيز ثقة المواطنين السودانيين في الحكومة.

مراقبة البنك المركزي أداء الأطراف المشاركة في منظومة الدفع الالكتروني، وإصدار السياسات النقدية المنظمة والمساعدة على نشر الدفع الإلكتروني في السودان

إدارة البنك المركزي عمليات المقاصة والتسويات ومحول القيود المركزي وأنظمة الدفع الالكتروني بالتعاون مع شركة الخدمات المصرفية الإلكترونية (EBS).

توفير المصارف الوسائل اللازمة للدفع الالكتروني مثل البطاقات المصرفية، والمحافظ الإلكترونية، والتطبيقات الهاتفية، والصيرفة عبر الإنترنت وكل ما من شأنه أن يعزز خدمات الدفع الالكتروني.

في النهاية

يجب وضع خطة استراتيجية تشمل رؤية واضحة نجاح الدفع الالكتروني في السودان، وذلك ما تسعى إليه الحكومة السودانية سعيًا حثيثًا، إذ أن التحول من الدفع النقدي إلى الدفع الالكتروني في السودان يسهل من أسلوب الحياة بشكل عام.

error: Content is protected !!