Home > Posts > Technology > التكنولوجي الجديد من جوجل تهدد مستقبل الصحفيين والمحررين

التكنولوجي الجديد من جوجل تهدد مستقبل الصحفيين والمحررين

تكنولوجيا جوجل الجديدة تحل محل المحررين والصحفيين

صرحت شركة جوجل الأمريكية أنها ستقدم تمويل قيمته 850 ألف دولار
تدعم بها نظام التكنولوجي الجديد الذي يقوم بكتابة أخبار صحفية بصورة مستمرة من تلقاء نفسه دون الحاجة إلى محررين لكتابتها.

وبالفعل قد عقدت جوجل الاتفاقية مع وكالة أنباء بريطانية ” The Press Association”
للمساهمة في تطوير هذه التكنولوجي لكتابة الأخبار والتقارير
والاستغناء عن المراسلين والمحررين الذين يعملون لديها.

 

Snappily

هذه الوكالة البريطانية تعتمد علي شركة Urbs Media وهي شركة ناشئة تعتمد على التكنولوجي في تطوير الأنظمة الرقمية
التي تحول البيانات والأخبار إلي محتويات صحفية صالحة للنشر.
هدف الوكالة هو انه عند الانتهاء من النظام الجديد وصلاحيته للعمل، أن يساعد هذا النظام التكنولوجي في القضاء على الثغرات في مجال إنتاج المحتويات الصحفية
لان هناك الكثير من المؤسسات الصحفية تعاني من كثرة الضغط الإقتصادي

Snappily

هذا ما سيطلع علي نظام التكنولوجي الجديد
والذي يمكنه كتابة أكثر من 30000 خبر محلي شهريا.
بهذه التقنية ستتحول كل بيانات الصحافة من تقارير تلفزيونية ومقاطع فيديو إلى محتوى خبري مناسب

وقد نجحت عملية التجريب لهذه التكنولوجي مع وكالة ” اسوشيتد برس ” الأمريكية، خاصة في كتابة أخبار إقتصادية رياضية
فتمكنت التقنية بالفعل من كتابة بعض الأخبار عن المباريات بمجرد عرض المباراة على التقنية وعند نهايتها
وأيضا عند دمجها بإحصاءات اقتصادية يتم ترجمتها إلى أخبار مفيدة.

من ناحية أخرى فقد صرح رئيس تحرير وكالة ” The Press Association ” بيتر كلفتون أثناء حوار صحفي حول الاتفاقية مع جوجل “: هذه الخطوة تعتبر لعبة تغيير حقيقية في مجال الصحافة”
“وسوف تساعد في إنقاذ الكثير من الصحف المحلية من الموت والانقراض”

ولكنه أشار بأن تلك التكنولوجي من الممكن أن تمحي الطابع الإنساني تماما على المدى البعيد، فدائما نجد لكل ميزة تكنولوجية تأثيرا سلبيا على شيء ما
هنا سنجد أن الصحفي أو المحرر يشارك بآرائه وتوجهاته وخبراته في الخبر، بجانب إثارة الجمود الكبير في وسائل الإعلام وإدخالها في نفق النمطية والتكرار.

 

Snappily

ولهذا السبب فقد صرح أيضا أن هذه التقنية يجب ان تكون جنبا إلى جنب مع الصحفيين والمحررين البشر،
فإنها تساهم فى تحرير وتنظيم القصص بجانب الحد من الأخبار الوهمية أو التي تحمل توجهات وميول معينة
ولكن ستظل دائما هناك اللمسة البشرية هي الأهم والأكثر تأثيرا

تعرف ايضا علي احدث التكنولوجي في مجال الفينتيك

قمة الويب “WebSummit” تجمع سوق تكنولوجيا الانترنت في لشبونة

خمسة من أكبر شركات العالم تفشل فى اختبار منطمة جرين بيس

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!