Home > Posts > Fin-Tech > نظرة عامة على التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط

نظرة عامة على التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط

أصبحت التكنولوجيا حقيقة حية في كافة أنحاء العالم، لذا تجد الكثير من الدول في كافة أنحاء العالم تتجه لتطبيق أفضل تقنيات التكنولوجيا المالية، ومنها جهود الشرق الاوسط في تطوير الخدمات المصرفية، ولمعرفة النظرة العامة على التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط تابع القراءة.

التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط

تدعم التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط المؤسسات المالية والبنوك وغيرها من أجل تسهيل الخدمات المالية للأفراد، وتحسين الخدمات المالية التقليدية من خلال التكنولوجيا.

كما تستثمر الكثير من الدول في تعزيز وتطوير التكنولوجيا المالية للمؤسسات، من خلال الطرق المختلفة للتطبيق الفعلي، ومن أهم الاستثمارات هو الاستثمار في الشركات الناشئة المتخصصة في مجال التكنولوجيا المالية.

تطبيق التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط

دور الشركات الناشئة في تعزيز التكنولوجيا المالية 

تلعب الشركات الناشئة دورًا هامًا في تعزيز التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط وخاصة شركات الدفع الالكتروني والتكنولوجيا المالية، ومن أهم الدول التي تضم هذه الشركات في الشرق الأوسط هي الإمارات، ولبنان، والأردن، ومصر، وتعتبر الإمارات هي الأهم والأكثر حركة في تطوير التكنولوجيا المالية.

كما تدعم الحكومات العربية شركات التكنولوجيا المالية عبر تطبيق حلول الدفع الالكتروني عبر الانترنت، ودفع الفواتير، وخدمات المحافظ الالكترونية، والتمويل المالي، والتحويلات المالية الدولية، وغيرها من الخدمات التي تقدمها الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية.

دور البنوك في تعزيز التكنولوجيا المالية 

بدأت البنوك في الشرق الاوسط بتطبيق تقنيات التكنولوجيا المالية مواكبةً للتطور في الخدمات المصرفية، وتقديم بدائل للدفع الالكتروني بأقل العمولات، كما قامت بعض البنوك بتوفير تطبيقات لها على الهواتف الذكية، لكي يستخدمها العميل لإدارة حسابه البنك، والدفع من خلاله عند الشراء عبر الانترنت.

كما توفر البنوك خدمات متنوعة للعملاء عبر منصاتها المختلفة على الانترنت، وبالتالي تساهم في تطوير صناعة التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط، كما تساعد الشركات الناشئة من خلال إجراء التعاون معها، من أجل تقديم حلول متقدمة للعملاء تلبي احتياجاتهم بشكل كبير.

دور دولة الإمارات في دعم التكنولوجيا المالية 

قام مركز دبي المالي العالمي في دولة الإمارات بتأسيس صندوق بقيمة 100 مليون دولار من أجل تمويل أعمال التكنولوجيا المالية، وذلك وفقًا للازدهار الكبير في زيادة عدد الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط.

كما تشير الدراسات إلى وصول عدد الشركات الناشئة إلى 250 شركة بحلول عام 2020م، لذا من المهم الاستثمار في هذه الشركات من أجل تطوير صناعة التكنولوجيا المالية، كما ترغب الحكومات في الشرق الاوسط الابتعاد عن التعامل النقدي الورقي، والاتجاه نحو التعامل الرقمي للأموال الالكترونية.

خاتمة 

تعد صناعة التكنولوجيا المالية في الشرق الاوسط من أهم الصناعات الحديثة، حيث تقدم حلولًا متقدمة للخدمات المالية التقليدية، كما توفر خيارات متنوعة للدفع الالكتروني عند الشراء من خلال الانترنت أو من المحلات التجارية التقليدية، كما توفر أدوات جديدة للاستثمار المالي وإدارة الأموال، والادخار للأفراد.

كما تقدم وسائل بسيطة للدفع الالكتروني عند الشراء من المتاجر الالكترونية، وبالتالي تعزز من التجارة الالكترونية في الشرق الاوسط، وتزيد من نموها بشكل كبير، وتعمل على نمو الاقتصاد في دول الشرق الاوسط.

error: Content is protected !!