Home > Posts > Ecommerce > مستقبل التجارة الالكترونية في الوطن العربي

مستقبل التجارة الالكترونية في الوطن العربي

يزداد حجم التجارة الالكترونية في الوطن العربي عاما بعد عام. حيث شجعت وسائل التواصل الاجتماعي على الإقبال بكثرة على المتاجر الالكترونية، والتعاملات التجارية على الإنترنت، وهذا ما يزهر مستقبل التجارة الالكترونية في المنطقة. وذلك نظرًا لما تقدمه من منتجات عالية الجودة، وباسعار أقل من الأسواق التقليدية.

كما تجاوز حجم التجارة الإلكترونية في الوطن العربي العام الماضي 15 مليار دولار بمعدل نمو سنوي يتجاوز 28.5%. وذلك بالرغم العوائق الكبيرة التي تواجه هذا المجال في الوطن العربي.

مستقبل التجارة الالكترونية

يتوقع خبراء الاقتصاد استمرار نمو حجم التجارة الالكترونية في العالم العربي، وأنها ستصبح نمط من أنماط التجارة المعتادة. كما سيزداد حجم المعاملات القائمة على التطبيقات ثلاث مرات أكثر من المعاملات القائمة على صفحات الانترنت. كما ستقوم جميع الشركات بتصميم تطبيقات سهلة الاستخدام للوصول لجمهورها في كل مكان. وهذا من المتوقع أن يرفع نسب المستخدمين بشكل كبير.

مستقبل التجارة الالكترونية
Source: Bain Company

تسهيلات جديدة

من المتوقع أن يدخل نظام التقسيط في التجارة الالكترونية، لتشجيع المزيد من المستهلكين على الشراء. وهذا فضلًا عن تشجيع المستهلكين الحاليين على دفع كلفة مشترياتهم الغالية الثمن على أقساط، مثل دفع تذاكر الطيران وإقامة الفنادق على اقساط.

كما شهد المجال مزيدًا من القوانين التنظيمية التي توفر مزيدًا من الموثوقية بين الأطراف العاملة في التجارة الالكترونية. بجانب القوانين الجديدة التي تقرها الحكومات فيما يتعلق بتسهيل امتلاك البطاقات البنكية الرقمية.

حيث يساعد ذلك نمو الخدمات المصرفية للأفراد، وتمكين عدد اكبر من الأفراد من امتلاك بطاقات ائتمانية أو بطاقات الخصم المباشر، على زيادة وصول الأفراد إلى عالم التجارة الالكترونية، لأن الكثير من المتاجر الالكترونية  تشترط الدفع الالكتروني لاتمام عملية البيع.

محاور نجاح التجارة الالكترونية في العالم العربي

عوامل ازدهار التجارة الالكترونية

إن من أهم العوامل التي تساهم في ازدهارlمستقبل التجارة الالكترونية في المنطقة هو التحول الكبير تجاه أنظمة الدفع الالكترونية ورقمنة قطاعات الدولة. من أهم تلك العمليات هي دعم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية. 

كما أن أعداد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الرقمي أصبح فيي تزايد شديد في المنطقة. فيقضي حوال 77% من المواطنين وقتهم على انستجرام فقط. 

مستقبل التجارة الالكترونية

كما يعتبر أكثر التعاملات التي تتم عبر الحسابات البنكية تتم لصالح التجارة الالكترونية. فتأتي الإمارات في المقدمة ب 67% ومصر 56% ومن ثم السعودية 55% من إجمالي التعاملات على الحساب البنكي لصالح التجارة الالكترونية. 

دور الحكومة في نجاح التجارة الالكترونية

كما أشرنا أن الحكومات العربية الآن اصبحت تتجه بشكل كبير نحو عمليات الرقمنة لقطاعات الدولة، ودفع المواطنين تجاه أساليب التكنولوجيا المالية. وذلك لما يعود بالنفع على الحكومة أولًا ومن ثم المواطن لما يضفيه هذا النظام من سهولة في التعاملات.

كما تعمل الحكومات على دعم الشركات الصغيرة دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجال التكنولوجيا المالية. وإن اختلفت نسب الدعم من خلال تسهيلات القروض أو غيرها من دولة إلى أخرى. حيث أن الإمارات تأتي على رأس القائمة، تليها السعودية ثم مصر. 

الدول العربية الاكثر استخدما للتجارة الالكترونية

الإمارات العربية المتحدة

تصدرت دولة الإمارات قائمة الدول العربية الأكثر تسوقا على الانترنت بنسبة 35% من إجمالي تجارة السلع والعملات خلال العام الماضي، حيث يقوم أكثر من 63% من سكان الإمارات بالتسوق على الإنترنت. كما أن الإمارات تعتبر من افضل الدول العربية التي تمتلك بينة تحتية مميزة فيما يتعلق بالتكنولوجيا المالية.

المملكة العربية السعودية

تحتل المملكة العربية السعودية المركز الثاني في قائمة الدول العربية الأكثر تسوقا على الإنترنت، بنسبة 10% من إجمالي تجارة السلع والعملات خلال العام الماضي حيث يقوم حوالي 47% من السكان بالتسوق عبر الانترنت.

كما أن السعودية أصبحت الحصان الأسود في سباق الرقمنة وتطوير البنية التحتية الرقمية. حيث أن التحول من أكثر الدول التي تفضل الدفع النقدي إلى دولة متميزة في الدفع الرقمي، تحول ملحوظ ومهم للغاية.

مصر

تأتي جمهورية مصر العربية في المرتبة الثالثة في قائمة الدول العربية الأكثر تسوقا على الإنترنت بفرق بسيط عن السعودية، نسبة 11% من إجمالي تجارة السلع والعملات خلال العام الماضي، وذلك بالرغم من تجاوز عدد سكانها 100 مليون نسمة. حيث يقوم حوالي 22% من السكان بعمليات الشراء عبر الانترنت.

نظرة شاملة 

إن من أهم ما يتضح في المنطقة بشأن القطاع المالي، هو مزيدًا من الرقمية والتطور. وهذا يعمل في صالح تحقيق الأفضل من أجل مستقبل التجارة الالكترونية في المنطقة. بالرغم من الأرقام الجيدة إلا أنه لا تزال هناك مشاكل. ولكن بالرغم من ذلك فإن الرؤى تتجه لتذليل تلك العقبات في سبيل مستقبل أكثر إشراقًا.

error: Content is protected !!