Home > Posts > Ecommerce > معوقات التجارة الالكترونية في الوطن العربي

معوقات التجارة الالكترونية في الوطن العربي

انتشرت التجارة الالكترونية في الوطن العربي مؤخرًا، كما أنها تزداد في النمو مع وجود تطويرات وتحسينات في أنظمتها، سواء زيادة عدد الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية، والتي تقدم خدمات كبيرة لدعم التجارة الالكترونية، وانتشار وسائل الدفع الالكتروني وغيرها من العوامل، لكنها تتعرض لبعض التحديات، ولمعرفة أهم معوقات التجارة الالكترونية في الوطن العربي تابع القراءة.

 متطلبات التجارة الإلكترونية

يجب أن تتوافر بعض الأدوات والمتطلبات الهامة من أجل تعزيز نظام التجارة الالكترونية في أي بلد، وذلك من أجل توفير البيئة المناسبة للعمل، والتوسع في مجال التجارة الالكترونية، ومن أهم هذه المتطلبات الآتي:

1- توافر بنية تحتية قوية من شبكة الاتصالات والمعلومات مع وجود نظام واضح لإدارتها جيدًا.

2- تشريع قوانين تقوم بحماية مستخدمي التجارة الالكترونية سواء كانوا من العملاء أو التجار أو أصحاب المنصات التجارية.

3- وجود قوة بشرية مدربة ومؤهلة للتعامل مع التكنولوجيا، كما لديها المهارة والقدرة على حل المشكلات التكنولوجية، وتوفير الصيانة الدورية داخل المواقع التجارية.

4- وجود وعي على مستوى الحكومات بأهمية التجارة الالكترونية، بالاضافة إلى توفير الدعم الحكومي لأصحاب المواقع التجارية.

5- رفع وعي الأشخاص بدور التجارة الالكترونية، واستخدام وسائل الدفع الالكتروني المتنوعة، وتوفير الأمان الذي يرفع من ثقة العملاء للشراء من خلال الانترنت، واستخدام بطاقات الائتمان الخاصة بهم أو حساباتهم البنكية في الدفع الالكتروني.

معوقات التجارة الالكترونية في الوطن العربي

بالرغم من مزايا التجارة الالكترونية، ووجود اتجاه كبير ودعم من جهة الحكومات لتعزيز التجارة الالكترونية في الوطن العربي، إلا أنها تتعرض لبعض المعوقات التي تعرقل سيرها، وتعرقل تطورها بشكل يتواكب مع التجارة الالكترونية في العالم، وأهم هذه المعوقات هي الآتية:

1- قلة وعي الأشخاص بالتجارة الالكترونية، وقلة ثقتهم بالعمليات التي تتم من خلال الانترنت، وخاصةً شراء المنتجات والخدمات من خلال الانترنت، واستخدام أرصدتهم الشخصية في الدفع.

2- عدم اهتمام بعض الحكومات بمواكبة التطور الذي يحدث في العالم في مجال التجارة، حيث تفضل بعض الحكومات التعامل من خلال الورق والبيانات، حيث أنها ليست بالوعي الكافي لأهمية دعم التجارة الالكترونية، والفوائد التي تعود على الدولة منها في تحقيق النمو الاقتصادي.

3- وجود بنية تحتية غير صالحة من شبكات الانترنت والاتصالات، وبالتالي تعرقل من نمو التجارة الالكترونية في الوطن العربي.

4- وجود نقص في القوانين والتشريعات التي تضمن حقوق التجار والعملاء أثناء عمليات البيع والشراء عبر الانترنت، ووجود بعض الثغرات في الأمن السيبراني للمواقع الالكترونية في الوطن العربي، وقلة الاهتمام بتعزيز الأمن داخل المتجر الالكتروني، لحمايته من السرقات وعمليات الاحتيال.

5- قلة عدد مستخدمي أنظمة الدفع الالكتروني، لقلة الوعي بمدى أهمية ومزايا الدفع الالكتروني، وتفضيل بعض الأشخاص للتعامل النقدي الورقي بدلًا من التعامل بالأموال الالكترونية.

6- قلة الثقة بجودة المنتجات المعروضة في المتاجر الالكترونية، ومدى مطابقتها في الحقيقة لشكلها المعروض على صفحات المتجر الالكتروني.

الخاتمة 

بالرغم من وجود اتجاه كبير من الحكومات الآن نحو تعزيز التجارة الالكترونية، والعمل على رفع الوعي للمواطنين في الوطن العربي بها، إلا أن هناك معوقات التجارة الالكترونية في الوطن العربي، لذا قد تعرقل من حركة نموها في الوطن العربي، وخاصة التحديات التي تظهر نتيجة وجود اختراقات أمنية، وعدم تعزيز وسائل الحماية داخل المواقع الالكترونية.

كما يوجد تحدي كبير في وعي الأشخاص وكيفية رفع وعيهم للشراء عبر الانترنت بكل أريحية، دون خوف أو الشعور بقلة الثقة في جودة المنتجات على الحقيقة، والأمان عند الدفع الالكتروني لذا من المهم إيجاد حلول لمواجهة هذه التحديات.

Add Comment

Click here to post a comment

error: Content is protected !!