Home > Posts > Economics > العلاقة بين البنوك المركزية والشمول المالي

العلاقة بين البنوك المركزية والشمول المالي

تضع الدول حاليا الشمول المال على راس أولوياتها لما لها من دور كبير في تحقيق النمو الاقتصادي خاصه فيما يتعلق بتحويل الاقتصاد غير الرسمي الى الاقتصاد الرسمي كما تعمل على التحول الى النظام المدفوعات الرقمية وزيادة النمو وتعزيز الناتج الاقتصادي ودعم الاقتصاد الوطني من اجل خفض معدلات الفقر وتحسين مستوى المعيشة. لذلك في هذا المقال سوف نتعرف على الشمول المالي وما هي العلاقة بين البنوك المركزية والشمول المالي ودوره في تعزيز الشمول المالي.

مفهوم الشمول المالي

يتلخص مفهوم الشمول المالي في اتاحة جميع المنتجات المالية ة الخدمات البنكية حسب احتياجات الافراد والمؤسسات مثل: حسابات التوفير، والحسابات الجارية، خدمات الدفع والتحويل، التامين وغيرها من الخدمات المالية المختلفة كما يدعم الشمول المالي التوجه الى الاقتصاد الغير نقدي الذي يتيح مزايا عديدة أهمها خفض التكاليف والأعباء المالية.

لا تقتصر أهمية الشمول المالي على الجانب الاقتصادي فقط وانما في تنمية المجتمع من خلال الاهتمام بالفئات المهمشة مثل الفقراء ومحدودي الدخل وكذلك العناية بتمكين المرأة اقتصاديا لتحقيق مبدا المساواة.

ما هي العلاقة بين البنوك المركزية والشمول المالي

للبنوك المركزية دور رائد في تحقيق مبدا الشمول المالي حيث انها تعمل على اتاحة الفرص المناسبة لجميع الفئات لإدارة أموالهم ومدخراتهم بشكل سليم وتقوم البنوك المركزية بقيادة عميلات تعزيز الشمول المالي خلال عدة محاور تتلخص في العمل على تهيئة بيئة تشريعية وتحتية مالية مناسبة لتلبية متطلبات الشمول المالي وتحقيق الحماية المالية للمستهلك لزيادة الثقة في القطاعات المصرفية.

 بالإضافة الى تطوير خدمات ومنتجات مالية تلبي احتياجات كتفة فئات المجتمع الى جانب الاهتمام بالتثقيف والتوعية المالية كما أصدرت العديد من العمليات التي تستهدف تعزيزه بشكل مباشر او غير مباشر وكان من أهمها تعليمات فتح الفروع الصغيرة للبنوك للتوسع في تقديم الخدمات المصرفية للشركات الصغيرة والمتوسطة والكبيرة وبالتالي تحقيق البنوك للاتساع في دائرة نشاطها حتى تشمل قاعدة أكبر من العملاء مع تنوع شرائح المجتمع في المناطق التي سيتم افتتاح تلك الفروع فيها.

إلى جانب إصدار القواعد المنظمة لتقديم الخدمات المصرفية عن طريق الإنترنت والتي قامت بوضع إطار عمل للبنوك للتحكم في تقديم الخدمات المصرفية عبر الإنترنت حيث تطرقت التعليمات إلى المخاطر المصاحبة للتعاملات البنكية عبر الإنترنت وسبل الحد منها، بالإضافة إلى الضوابط الرقابية الخاصة بتقديم تلك الخدمات وأمن المعلومات، أخذاً في الاعتبار أن إصدار تلك التعليمات يسهم بشكل كبير في الوصول لعدد أكبر من العملاء من مستخدمي الوسائل التكنولوجية الحديثة.

دور البنوك المركزية في تعزيز الشمول المالي

وضعت البنوك المركزية بعض القواعد والتشريعات لتسهيل الإجراءات البنكية ومنها:

  • اتاحة التمويل للشركات الصغيرة والمتوسطة
  • اتاحة التمويل العقاري لمحدودي الدخل
  • تقنين الخدمات عبر الهاتف الجمول مثل الدفع الالكتروني وضرف الرواتب وسداد الفواتير
  • توسيع نطاق مقدمي الخدمات ليشمل المكاتب والجمعيات
  • اتاحة استقبال تحويلات المصريين من الخارج بأسلوب سهل وسريع
  • تحفيز القطاع المالي على نشر الثقافة المالية
  • توضيح أهمية دور الاستعلام الائتماني وتطوير نظام الدفع

كما تم حالياً دراسة عدد من التعليمات الرقابية التي تستهدف تضمين الغالبية العظمى من المجتمع بالنظام المصرفي، بالإضافة إلى دراسة توحيد عدد من المفاهيم مع الأطراف المعنية بالشمول المالي على مستوى الجمهورية بهدف تيسير عملية الحصول على البيانات لقياس الشمول المالي في مصر بصفة دورية.

الخلاصة

توجد علاقة وثيقة بين البنوك المركزية والشمول المالي حيث تضع الدول الشمول المالي على راس أولويتها لما لها من دور حقيقي في تعزيز الاقتصاد القومي وزيادة معدلات الإنتاج والحد من الفقر بمساعدة البنوك المركزية والتي تعمل على اتاحة الخدمات المصرفية لكل فئات المجتمع مثل أصحاب الشركات والمصانع ومحدودي الدخل وكذلك المرأة.

error: Content is protected !!