البنك الأهلي المصري يدعم مبادرة اليوم العربي في مجال الشمول المالي

دعم البنك الأهلي المصري مبادرة اليوم العربي للشمول المالي

تسعى الدولة لتوجيه البنوك المركزية ودعمها بشكل كامل لتطبيق مبدأ ” الشمول المالي ” ، والاستفادة منه في نمو اقتصاد البلد عن طريق وضع قوانين وتشريعات ؛

لتسهيل إجراءات المعاملات المصرفية بكافة أنواعها ، وإتاحة كافة أشكال الخدمات المالية بطريقة سهلة ومبسطة ،

مثل استخدام الهاتف المحمول في عمليات الدفع الإلكتروني .     

تكاتف الجهات المعنية لتحقيق الشمول المالي

ويحتاج تطبيق الشمول المالي تكاتف الجهات المعنية للدولة حتى نصل لهذا الهدف وتحقيق أقصى سبل الاستفادة منه ،

كما يستلزم إجراء دراسات مكثفة حول الخدمات المالية المتاحة فعليا ومدى تناسبها مع الفئات المختلفة للمجتمع من مؤسسات وأفراد ، ودراسة الخدمات التي سوف يتم تطبيقها مستقبلا .

مساهمة البنك الأهلي لتحقيق الشمول المالي

وقد صرح هشام عكاشة رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري ، بأنه تزامنا مع اليوم العربي للشمول المالي ،

والذى تم إقراره من المصارف المركزية ومؤسسات النقد العربية في سبتمبر2015 على تخصيص يوم 27 ابريل من كل عام،

لعمل اجتماع للبنوك المركزية والتجارية من خلاله يتم بحث كافة الإجراءات المناسبة التي من شانها دعم الشمول المالي .     

وأضاف عكاشة بأن البنوك يقع عليها دور كبير خلال المرحلة المقبلة،

لتفعيل أهداف وقرارات المجلس القومي للمدفوعات الإلكترونية برئاسة السيد رئيس الجمهورية ،

حيث لا يتجاوز نسبة المتعاملين حاليا مع الجهاز المصرفي 15 % من إجمالي عدد المواطنين وهي نسبة قليلة جدا يجب تحسينها.                                 

التحديات التي تواجه البنوك والمصارف العربية

فنحن أمام تحدي كبير أمام البنوك لاجتذاب هذه الشريحة الكبيرة من الأفراد غير المتعاملين مع الجهاز المصرفي،

وحث إفراد المجتمع للتعامل مع البنوك و تقليل حجم النقود المتداولة في السوق المحلية ،

وأخذ ذلك في الاعتبار في الفترة القادمة لتطوير سياسة البنك وتحسين الاستراتيجية المتبعة ، وجاري العمل على التوسع في تطبيق الشمول المالي ،

حيث أكد عكاشة أن البنك قد وضع خطة سيتم تنفيذها خلال المرحلة المقبلة عن طريق عدة محاور أهمها تنوع الخدمات الإلكترونية والمنتجات المختلفة للعملاء الحاليين،

مع زيادة خدمات  الـInternet Banking  ، والانتشار الجغرافي على مستوى الجمهورية لتشمل خارج العاصمة وداخلها.

والعمل على ميكنة المرتبات الحكومية واستخدام طرق الدفع الإلكتروني لتشمل جميع العاملين بالجهاز الإداري للدولة والقطاع الخاص ،

وتنمية وعيهم وتزويدهم بكل المعلومات المطلوبة التي تمكنهم من استخدام البطاقات للحصول على الخدمات والمنتجات المختلفة ،

وكيفية سدادها عن طريق الفواتير الإلكترونية، وطرح منتجات وخدمات جديدة تساهم في جذب أكبر فئة من المجتمع وبصفة خاصة الشباب.   

إتاحة وتقديم وسائل مختلفة ومتنوعة تساعد خدمات التجارة الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت ،

وبصفة خاصة لمدفوعات الخدمات الحكومية مثل مدفوعات الضرائب والجمارك وسداد الفواتير،

والتنوع في إصدار المنتجات الخاصة بالمشروعات المتوسطة و الصغيرة ، وجذب شرائح جديدة من العملاء خارج نطاق الجهاز المصرفي .

أهمية الشمول المالي

وقد خصص البنك المركزي المصري  الفترة من 15/4/2018 حتى 30/4/2018 والتي يتخللها يوم الشمول المالي العربي ،

تقوم البنوك من خلاله بنشر الوعي بأهمية الشمول المالي ومنح العملاء الجدد بعض المزايا لتشجيعهم على التعامل مع البنوك .

وقد حرصت إدارة البنك الأهلي المصري على تفعيل هذه المبادرة وتوسيع قاعدة المتعاملين مع البنك وتقديم العديد من المزايا للعملاء الجدد والقدامى ،

ومن أهمها الإعفاء من مصاريف فتح الحسابات و 50 % من مصاريف كشف الحساب،

وعدم اشتراط حد أدنى لفتح الحسابات سواء للأفراد أو للمؤسسات العام منها والخاص والمساهمة في تمويل المشروعات المتوسطة والصغيرة ،

بالإضافة إلى الإعفاء من مصاريف إصدار محفظة الهاتف المحمول فون كاش ، والبطاقات مسبقة الدفع لكافة الشرائح وسيتم تنفيذ تلك الاستراتجية خلال هذه الفترة .

Share on whatsapp
واتساب
Share on linkedin
لينكدين
Share on twitter
تويتر
Share on facebook
فيسبوك

ابدأ رحلتك مع Vapulus اليوم

يتم توفير جميع الأدوات والدعم الذي تحتاجه