Home > Posts > Entrepreneur > كيف يمكن الاستفادة من الابتكارات الفاشلة واستخدامها في تحقيق النجاح ؟

كيف يمكن الاستفادة من الابتكارات الفاشلة واستخدامها في تحقيق النجاح ؟

تختلف ظروف التعامل مع المبدعين من مجتمعٍ لآخر، حيث تزيد احتمالات الابتكارات الفاشلة في المجتمعات النامية بسبب عدم المؤسسية في التعامل مع المبدعين وتقديم الدعم اللازم لهم.

فالمبدع يصطدم بالعديد من المشاكل البيروقراطية والمعوقات عند التقدم بفكرةٍ أو ابتكارٍ جديد.

في حين في المجتمعات المتقدمة تعمل المؤسسات على دعم المبدعين وتذليل كافة المعوقات أمامهم.

ويتم ذلك بعد خضوع الابتكار لعوامل القياس واختبار مدى جدواه الاقتصادية.

أما البيئات النامية فهي للأسف قاتلةٌ للإبداع معاديةٌ لكل صاحب فكرٍ متطورٍ، وبالتالي تتعرض الكثير من الابتكارات للفشل.

الابتكارات الفاشلة أولى خطوات النجاح

تمر الابتكارات والأفكار الجديدة بالعديد من التجارب والأبحاث حتى تحدد عوامل نجاحها وثباتها وقدرتها على تحقيق أهدافها.

ومن الطبيعي أن تتعرض هذه الأفكار والابتكارات للعديد من التجارب الفاشلة في بدايات التجريب.

وذلك لا يعني الحكم عليها بالفشل، بل أن هذه التجارب هي التي تحدد نقاط الضعف في الفكرة.

وتوحي كذلك بأساليب علاجها وتطويرها وتطويعها لتتحول لفكرةٍ ناجحةٍ يمكن الاعتماد عليها وتطبيقها.

ويحكي لنا “جيمس دايسون” قصة فشله في بدايات حياته، وكيف تحولت إلى نجاح من خلال شركته العريقة “دايسون”.

وقد أنفق “جيمس دايسون” 15 عاما من عمره من أجل تصنيع مكنسة كهربائية متطورة وذات مواصفات خاصة.

ونفذ ما يزيد على 5 آلاف محاولة فاشلة قبل أن ينجح في ذلك، ولما حقق النجاح كان مدويا في جميع أنحاء العالم.

نفس الشيء انطبق على “أكيو موريتا” صاحب العلامة التجارية العملاقة “سوني” فقد كانت أولى ابتكاراته طنجرةً كهربائيةً لتسوية الأرز، والتي تسببت في حرقه بدلا من تسويته.

ومع تكرار التجربة والفشل، اضطر إلى الاستعانة بشركاءٍ واستمر في محاولاته بصبرٍ وبدون يأسٍ إلى أن حقق النجاح، وأصبح يمتلك شركةً تقدر بالمليارات.

وما زال هناك العديد من النماذج التي صادفت ابتكاراتها الفشل مراتٍ عديدةً ولكن من خلال الابتكارات الفاشلة رسمت طريق النجاح من خلال المزيد من التجريب.

وكلما كان المصمم مؤمناً بفكرته وبذل المزيد من الجهد وإجراء المزيد من المحاولات، فسوف تأتي حتما لحظة النجاح التي يسعى إليها.

ما هى VAPULUS ؟

VAPULUS هي وسيلة دفع وتسويق عن طريق الهاتف وأقوى مزوّد حلول مدفوعات في الشرق الأوسط و جنوب افريقيا،

 تقوم بتزويد الخدمة لكلا من رواد الأعمال والأفراد واضعين نصب أعيننا توفير

تجربة دفع رائعة للتاجر المصحوبة بمميزات التسويق الرقمي والتحليلات، حيث تتنوع وسائل الدفع الرقمي،

فإن نظام التشغيل يقبل بطاقات الصراف الآلي وبطاقات الإئتمان و المحافظ الرقمية علي حدٍ سواء،

مما يتيح الفرصة لتوفير خدماتنا  لفئة الغير متعاملين مع البنوك بحرية.

تطبيق VAPULUS عبر الهاتف يمنح مستخدميه إمكانية الشراء عبر الانترنت والشراء من داخل المحال التجارية

ودفع فواتيرهم بالطريقة المفضلة لديهم من خلال الهاتف أو الجهاز اللوحي أو الحاسب الشخصي.

يمكنكم تحميل تطبيق VAPULUS:

App StoreGoogle Play Store

Add Comment

Click here to post a comment