Home > Posts > Business > اكبر صفقات الاستحواذ بين الشركات العالمية حول العالم

اكبر صفقات الاستحواذ بين الشركات العالمية حول العالم

يتم تنفيذ عمليات الاستحواذ تلك، والتي يطلق عليها acquisitions او takeovers، كجزء من استراتيجية نمو الشركة ويتم إجراؤها لعدد من الأسباب. قد تخطط الشركة المستحوذة للتنوع في القطاعات أو اضافة خط إنتاج جديد، أو قد ترغب في زيادة حصتها في السوق والتوسع الجغرافي، أو تقليل المنافسة، أو الربح من براءات الاختراع والترخيص التي قد تخص الشركة المستهدفة المكتسبة. تعرف في هذا المقال على اكبر صفقات الاستحواذ في التاريخ بين الشركات العالمية .

اكبر صفقات الاستحواذ في التاريخ بين الشركات العالمية

اكبر صفقات الاستحواذ

شركة فودافون تستحوذ على شركة Mannesmann AG

في عام 1999، قررت شركة الاتصالات متعددة الجنسيات البريطانية Vodafone Group او (VOD) شراء شركة الاتصالات الألمانية العملاقة Mannesmann AG. أثمرت الجهود التي بذلتها شركة AirTouch PLC لفودافون في النهاية في فبراير من عام 2000 عندما قبلت شركة Mannesmann عرضها لشراء بقيمة 180.95 مليار دولار، مما جعل عملية الاستحواذ تلك اكبر صفقات الاستحواذ في التاريخ.

نظرًا لاكتساب سوق الهاتف المحمول زخماً في جميع أنحاء العالم وكان النمو في ذروته، كان من المتوقع أن يؤدي الاندماج ذو القيمة الكبيرة الى إعادة تشكيل المشهد العالمي للاتصالات. ومع ذلك، كانت الصفقة فاشلة وتم إجبار فودافون على خسارة مليارات الدولارات في السنوات التالية.

استحواذ Verizon Communications على Verizon Wireless من Vodafone

بلغت قيمة ثاني اكبر صفقات الاستحواذ في التاريخ 130 مليار دولار وتم تنفيذها في عام 2013، عندما استحوذت شركة .Verizon Communications Inc او (VZ)، وهي شركة أمريكية رائدة متعددة الجنسيات في مجال الاتصالات، على Verizon Wireless، وهي شركة مهيمنة في سوق الخدمات اللاسلكية بالولايات المتحدة. ظهرت Verizon Wireless اول مرة في عام 1999 من خلال دمج قسم الهاتف المحمول التابع لشركة Vodafone’s Airtouch و Bell Atlantic.

كجزء من عملية الاستحواذ، سيطرت Verizon Communications بالكامل على Verizon Wireless من شركة فودافون في المملكة المتحدة، مما أدى إلى نهاية فترة عمل شركة فودافون التي استمرت 14 عامًا في سوق الاتصالات بالولايات المتحدة. أسفرت الصفقة عن مكاسب مفاجئة لمستثمري فودافون حيث حققوا 54.3 مليار جنيه إسترليني (حوالي 87 مليار دولار).

استحواذ RFS Holdings Consortium على ABN Amro

تم تنفيذ واحدة من أسوأ عمليات الاستحواذ المصرفية في عام 2007 ، عندما استحوذ Consortium تحت اسم RFS Holdings على العملاق المصرفي الهولندي ABN Amro قبل الأزمة المالية العالمية في عام 2008. وقد قاد Royal Bank الائتلاف المكون من ثلاثة بنوك. of Scotland Group PLC او(RBS) ، وشاركه بنك Fortis البلجيكي الهولندي والمجموعة المصرفية الإسبانية Banco Santander. بلغت قيمة الاستحواذ 98 مليار دولار. كجزء من الصفقة، حصلت RBS على الأعمال المصرفية الاستثمارية لبنك ABN Amro في لندن إلى جانب بعض العمليات الآسيوية.

حصل Fortis على ضمانات من البنوك الهولندية ABN Amro وإدارة الأصول والأعمال المصرفية الخاصة، بينما حصل Santander على أصول في إيطاليا والبرازيل. لسوء الحظ، أدى التوقيت السيئ في الفترة السابقة للأزمة المالية لعام 2008 وارتفاع سعر الصفقة إلى مشاكل كبيرة للمشترين. تم تأميم Fortis، وحصل بنك إسكتلندا الملكي على عمليتا انقاذ كبيرتين ادتا إلى امتلاك وزارة الخزانة البريطانية لثلثي البنك.

استحواذ Pfizer على Warner-Lambert

في فبراير من عام 2000، أعلنت شركة Pfizer Inc. او (PFE) عن خططها لشراء شركة Warner-Lambert مقابل 90.27 مليار دولار أمريكي، مما يجعل من شركة Pfizer ثاني أكبر شركة أدوية في العالم. كان عرض شركة Pfizer الاستحواذي لـ Warner-Lambert ناتجًا عن عقار Lipitor الأكثر مبيعًا لدى الأخيرة. على الرغم من أن شركة Pfizer تمتلك حقوقًا تجارية لشركة Lipitor، إلا أنها كانت تقسم الأرباح من الدواء مع شركة Warner-Lambert.

مع نمو مبيعات الدواء، رفعت Warner-Lambert دعوى على شركة Pfizer في عام 1999 لإنهاء اتفاقية الترخيص. قامت شركة Pfizer بالرد عليها بعرض استحواذ، وفي النهاية استحوذت على الشركة للسيطرة الكاملة على Lipitor. يطلق على هذه الصفقة باعتبارها واحدة من اكبر صفقات الاستحواذ وانجحها في المجال الدوائي على الإطلاق.

استحواذ AT&T على BellSouth

في ديسمبر من عام 2006، حصلت شركة AT&T Inc. او (T) على موافقة الجهات الرقابية على شراء BellSouth بقيمة 86 مليار دولار في أكبر عملية تعتبر اكبر صفقات الاستحواذ للاتصالات في التاريخ الأمريكي في ذلك الوقت. ساعدت الصفقة في إعادة بناء AT&T، التي تم تفكيكها في عام 1984 إلى سبع شركات هواتف محلية مختلفة وشركة واحدة بعيدة المسافة. كما جعل الاستحواذ Cingular Wireless بالكامل تحت سيطرة AT&T.

كان Cingular آنذاك أكبر مزود لاسلكي في الولايات المتحدة وكان مشروع مشترك بنسبة 60-40 بين AT&T و BellSouth. يعتبر هذا أحد أكثر عمليات الاستحواذ نجاحًا حتى الآن، حيث تواصل AT&T الرائدة في السوق تحقيق مكاسب كبيرة من قطاع الأجهزة المحمولة الى الان.

استحواذ شركة اوبر على شركة كريم: 

كانت اخر تلك الصفقات هي صفقة استحواذ اوبر على كريم منافسها الاول في الشرق الاوسط بـ 3.1 مليار دولار فى مارس 2019، حيث ستكون عملية الاستحواذ بمثابة انطلاقة في استراتيجية أوبر، التي استخدمت في الماضي مثل هذه الصفقات لتفريغ العمليات الخارجية المكلفة في مقابل الحصول على حصص في المنافسين.

وعلى الرغم من أن عمليات الاستحواذ في عالم الشركات شائعة، فليست كلها تؤدي إلى النجاح. يتم تنفيذ معظمهم خلال فترة ازدهار الاقتصاد أو صعود قطاع صناعة معينة مع توقع النجاح. ومع ذلك، فإن حالات الفشل لا مفر منها في الصفقات المنفذة بطريقة غير صحيحة، ويرجع ذلك إلى عوامل متعددة قد تكون أو لا تكون تحت السيطرة المباشرة للكيانات المعنية. وتشمل هذه القضايا الداخلية مثل التكامل الثقافي بين الشركتين، أو مشاكل المستوى الكلي مثل الظروف الاقتصادية العامة.

error: Content is protected !!