Home > Posts > e-marketing > استراتيجيات تسعير المنتجات الجديدة

استراتيجيات تسعير المنتجات الجديدة

إن استراتيجيات التسعير أو سياسة التسعير للمنتجات في عالم المشاريع تعتمد على نجاح شركتك الناشئة أو فشلها، تسعير المنتجات له تأثير كبير على المبيعات والأرباح، وأيضًا يؤثر على نظرة العملاء لمنتجاتك وقرار الشراء ويساعد على تمييز منتجك عن منتجات منافسيك.

حيث يمكن لأي مشروع تجاري استخدام إستراتيجيات تسعير مختلفة عند بيع منتج أو خدمة، ووضع السعر لتعظيم الربح، ويمكن وضعه للدفاع عن سوق قائم من الدخلاء، لزيادة الحصة السوقية في السوق أو الدخول لسوق جديد.

حيث يمكن للمشاريع التجارية الاستفادة من تخفيض أو زيادة اسعارها، اعتمادًا على حاجات وتصرفات الزبائن والعملاء في السوق، وإيجاد استراتيجية تسعير المنتجات المناسبة هي عامل مهم لإدارة مشروع تجاري ناجح.

استراتيجيات تسعير المنتجات التي تناسب نوع كل منتج

1. استراتيجية التسعير التنافسي

ويعني أن تقوم بتسعر منتجك حسب السعر الذي حددته الشركة الرائدة في نفس مجالك، حيث أن هذه الاستراتيجية تصبح مفيدة عندما تريد تمييز منتجك فتركز جهودك على طرق جديدة ومختلفة تستطيع من خلالها ان تجذب العملاء الجدد، مثل: تصنيع منتجات بجودة عالية، وتوفير خدمة عملاء متميزة قبل وبعد الشراء.

2. استراتيجة التسعير المنخفض

وفي هذه الاستراتيجية تقوم ببيع منتج واحد أو خدمة معينة بسعر منخفض أي بنفس قيمة التكلفة أو أقل، وذلك من أجل تحسين المبيعات في منتجات أخرى، والهدف منها هو أنه عندما تقوم بعرض منتج واحد بأسعار منخفضة سوف يكون بإمكانك تعويضها بأرباح من منتجات ثانية مثل قيامك بتخفض قيمة منتج معين من أجل أن إغراء العملاء، ورفع قيمة منتج اّخر مكمل له والذي من خلاله يمكنك تعويض الخسارة وتربح بعد ذلك.

3. استراتيجية التسعير المضاعف

تهدف سياسة التسعير للمنتجات هنا إلى أنك العمل على أن يشتري العميل منتجك بكميات مضاعفة من خلال طرح تخفيض كبير على الكميات الأكبر من المنتج نفسه.

4. استراتيجية التسعير للخدمات الإضافية

في هذه الاستراتيجية تحاول أن تعمل على أن العميل يضيف مبلغ على المنتج بهدف أن يشتري خدمات إضافية، مثل: إذا كان المنتج مطلوب ولكن غير متوفر فمن الممكن ان يدفع العميل مبلغ إضافي من أن أجل أن يصله المنتج عندما يتم طرحه في السوق مباشرة.

5. إستراتيجية تسعير اختراق السوق

وتستخدم عندما تدخل الشركة في سوق جديد فتعرض منتجاتها بأسعار منخفضة من أجل أن تجذب العملاء، وأن تزيد حصتها في السوق وعندما تصل إلى هدفها وهو تحقيق المستوى المطلوب، سوف تقوم برفع أسعار المنتجات مرة اخرى.

6. استراتيجية التسعير المتميز

وهنا يتم رفع تسعير المنتجات بحيث لا يستطيع شرائها إلا الاشخاص الذين لديهم القدرة المادية على ذلك، وهذا يحدث عندما تكون مستهدفًا فئة محددة من العملاء.

7. استراتيجية التسعير النفسي (السيكولوجي)

وهي استراتيجيات تسعير المنتجات التي تعمل من خلالها المؤسسة على تعديل الأسعار من أجل جذب العملاء نفسيًا على سبيل المثال: 49.99 جنية بدلًا من 50.00 جنية.

8. سياسة التسعير على أساس حزم المنتجات

تستخدم سياسة تسعير المنتجات هذه عندما تريد تجيمع عدة منتجات مع بعض من أجل أن تقوم ببيعهم في حزمة واحدة، تستخدمها في المنتجات التكميلية أو القديمة أو المتكدسة، فمثلًا إذا كنت تملك مخزون لمواد غذائية خاصة برمضان، و لن تستطيع تأجيل بيع هذه المنتجات للسنة القادمة فمن اللازم أن تقوم بجمع المنتجات على شكل حزم وأن تعرضها بسعر مخفض في السوق.

9. سياسة تسعير المجموعة

تستخدم هذه الاستراتيجية عندما تكون عدة منتجات أو خدمات مكملة لبعض، حيث يمكن تغليفها مع بعض لكي تزيد قيمتها في أعين المستهلكين، بمعنى أن العميل سوف يشتري منتجات أو خدمات مختلفة بسعر مرتفع لكنه لن يلاحظ فرق القيمة لما عندما يقارنه بسعر الخدمة المنتج الواحد.

10. سياسة التسعير الكمي

تستخدم استراتيجية التسعير الكمي من أجل تحقيق أقصى قدر من المبيعات، وهذا النوع يفيد الشركة في توزيع منتجاتتها على نطاق واسع، مثل عرض السلعة على أن من يطلب كمية كبيرة يحصل على خصم كبير.

error: Content is protected !!